Archive for the ‘التاريخ’ Category

إقتحام المأمون للهرم الأكبر   Leave a comment

Giseh_03

لقد ظل هرم خوفو/ لغزاً عصياً على الإفهام، وقد عجز الناس عن اكتناه سره والنفوذ إلى داخله، فبالرغم من خضوع مصر لدول خارجية كالهيكسوس والأشوريين والفرس والكلدان والإغريق والرومان والروم والبيزنطيين والعرب المسلمين زمن الخلفاء الراشدين والأمويين والعباسيين ،وحين ازدهرت العلوم ونشطت حركة الترجمة زمن الخليفة العباسي السابع عبد الله المأمون الذي كان رجل علم وثقافة ورغبة في المعرفة فكان يحضر المناقشات والمساجلات بين العلماء وقد سمع عن أسرار مصر وآثارها القديمة وعندما زارها عام 220 هـ /820/ م وسمع بقصة (سوريد)، وكان هرم (خوفو) آنذاك أقرب إلى شكله الأصلي، ولم تزل كسوته الخارجية قائمة في معظمها ولم يكن مدخله الأصلي ظاهراً وكان الهرم يبدو أشبه بجبل ضخم من الحجرالصلد حيث لا تبدو فيه ثغرة واحدة وقد مضت آلاف السنين منذ أغلق البناء الهائل آخر مرة ونسي التاريخ كل شيء بداخله

قرر الخليفة المأمون بالنفوذ لداخل الهرم (خوفو) الأكبر بحثاً عن مخطوطات علمية وفلكية يحويها الهرم كما سمع عن جودة معادن غريبة مقاومة للصدأ وزجاج مطواع يلتوي دون أن ينكسر. لذلك جمع المأمون أفضل مهندسيه وبنائيه وعماله فوق هضبة الهرم وطلب منهم العمل على ثقب الهرم للنفوذ إلى داخله والحصول على كنوز سوريد (خوفو) العظيم، لذلك شرع الجميع بالعمل بهمة ونشاط واختاروا مكاناً متوسطاً في الواجهة الشمالية للهرم مدفوعين حسب فكرة قديمة متداولة: أن مدخل الهرم الأكبر يقع في واجهته الشمالية
عمل رجال المأمون بجد ونشاط وشقوا طريقهم ببطء شديد داخل الصخر الصلد دون أن يعثروا على أدنى بادرة أمل، كان الهرم صلداً يتحدّى طاقة البشرومقدرتهم العاجزة

لقد ذكر المقريزي في خططه قال

ذكر القبط في كتبهم أن على الهرم نقشاً تفسيره بالعربية: أنا سوريد الملك بنيت هذا الهرم في وقت كذا وكذا.. وأتممت بنائه في ست سنين، فمَن أتى بعدي وزعم أنه ملك مثلي فليهدمها في ستمائة سنة وقد عُلم أن الهدم أيسر من البنيان، وأني كسوتها عند فراغها بالديباج، فليكيسها بالحصر

قام رجال المأمون بعد أن طال عليهم العمل على طريقة أخرى غير المعادن والأزاميل، فصاروا يحمون الصخور بالنار حتى تتقد كالجمر ثم يصبون عليها الخل فتتفتت وتصبح هشة تحت ضربات معاولهم، حيث يمكن اليوم رؤية بعض الصخور المحترقة في السرداب الذي نحته رجال المأمون والمستخدم حالياً في دخول الهرم، واستمر عمل ورشات المأمون شهوراً عدة والهرم لا يلين،وكاد الرجال ييأسون ويعلنون التخلي عن العمل حتى سمعوا أصوات صخرة ثقيلة تهوي في داخل أعماق الهرم على مقربة من السرداب الذي حفروه، وان لها صوت باطني مكتوم يدل على وجود فراغ قريبا، واصل العمال العمل بهمة ونشاط باتجاه مكان الصوت المكتوم الذي سمعوه،وبعد جهد نّفٌذّ رجال المأمون على الممر الهابط قبل التقائه بالممر الصاعد، وهكذا صعد الرجال في الممر إلى المدخل الخارجي الأصلي ونقبوه من الداخل إلى الخارج، وهكذا أعيد فتح باب الهرم بعد أن ظل مغلقاً عن العالم مدة زادت عن خمس وثلاثين قرناً، مع ذلك لم يجد رجال المأمون كنوزاً كما توهموا، ولم يكن ثمن لتلك الجهود المبذولة والمغامرة الخاسرة سوى تسجيل فضل اقتحام الهرم الأكبر أعتى الحصون القديمة في العصور الوسطى، للخليفة العربي المأمون

 

 

800px-Kheops-coupe.svg.png

وعلى ما يظهر لقد جرد الهرم من محتوياته وكنوزه بعد أن تعرض للنهب والتخريب أكثر من مرة على أيدي الكهنة أنفسهم في عهد منقرع وفي عهد الثورة الشعبية ضد الإقطاع. ولكن الهرم أغلق مرة أخرى في العهد الصاوي الذي يبدي اهتماماً شديداً في المحافظة على منجزات الأسلاف العظام وظل مغلقاً حتى القرن التاسع الميلادي

المصدر
الهرم الأكبر ( هرم خوفو ) وألغازه الكونية لعبود قرة صفحة 53-54

المأمون واقتحام الهرم الأكبر

الإعلانات

أشهر كُتب التاريخ المُختَصّة بالتاريخ الإسلاميّ   Leave a comment

الكامل_في_التاريخ

ظل تاريخ الطبري منذ زمن تأليفه، مصدراً ومرجعاً لجميع من يكتب في تاريخ الإسلام، حتى القرن السابع للهجرة، إذ كتب ابن الأثير (المتوفى عام 1233م / 630 هـ) كتابه الكامل في التاريخ ،استكمل ما توقف عنده تاريخ الطبري في سنة 302 هـ

وكتاب الكامل : وهو من أشهر كُتب التاريخ المُختَصّة بالتاريخ الإسلاميّ؛ إذ جَمع مُؤلِّفه ابن الأثير تاريخ وأخبار الملوك في الشرق والغرب، وذَكَر فيه التاريخ منذ بداية الزمان وحتى عام 628هـ، ويُعتبَر هذا الكتاب من أكثر الكُتب تنسيقاً، وترتيباً، وقد طُبِع أكثر من مرّة، حيث كانت المرّة الأولى ما بين عامي 1850 و1874م
والكتاب تضمن أخبار الحروب الصليبية مجموعة متصلة منذ دخولهم في سنة 491 هـ حتى سنة 628 هـ، كما تضمن أخبار الزحف التتري على المشرق الإسلامي منذ بدايته في سنة 616 هـ. وقد كتب ابن الأثير تاريخه بأسلوب نثري مرسل لا تكلف فيه، مبتعدا عن الزخارف اللفظية والألفاظ الغريبة، معتنيا بإيراد المادة الخبرية بعبارات موجزة واضحة. هو كتاب جمع فيه الذهبي كل الحوادث التي حصلت في تلك الفترة

أول مؤرخ عربي كتب أصح سيرة لتاريخ نبي مرسل عرفته البشرية   Leave a comment

قصة تأسيس التقويم الهجري   Leave a comment

 

الهجرة النبوية

يروى في كتب السير و التاريخ أنه في السنة السابعة عشرة للهجرة كتب الخليفة الثاني عمر بن الخطاب رضي الله عنه إلى أبي موسى الأشعري عامله على البصرة ،وذكر في كتابه شهر شعبان فرد أبو موسى الأشعري أنه يأتينا من أميرالمؤمنين كتب ليس فيها تاريخ وقد قرأنا كتاباً محله شعبان فما ندري أهوشعبان الذي نحن فيه أم الماضي. فجمع الخليفة عمر الصحابة وأخبرهم بالأمروأوضح لهم لزوم وضع تاريخ يؤرخ به المسلمون فأخذوا في البحث عن واقعة تكون مبدأ للتاريخ المقترح فذكروا ولادته صلى الله عليه وآله وسلم ومبعثه ووفاته ، لكن الإمام علي بن أبي طالب (ع) أشار بجعله يوم هجرة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم من مكة إلى المدينة ، فراقت الفكرة للخليفة عمر وسائر الصحابة فأرخوا بها ، ثم بحثوا موضوع الشهر الذي تبدأ به السنة واتخذوا شهر محرم بداية للسنة الهجرية مع أن الهجرة النبوية الشريفة وقعت في شهر ربيع الأول
وذلك لسببين هما

أولا شهرمحرم هو الشهر الذي استهل بعد بيعة العقبة بين وفد من أهل يثرب والنبي صلى
الله عليه وآله وسلم أثناء الحج في شهر ذي الحجة فكأن الهجرة بدأت في ذلك
الوقت فقد أذن بها صلى الله عليه وآله وسلم وكان أول هلال يهل بعد الأذن هو شهر محرم

ثانيا أن شهر محرم كان بدء السنة عند العرب قبل الإسلام ولأنه أول شهر يأتي بعد منصرف الناس من حجهم الذي هو ختام مواسم أسواقهم

أحد أهم أسباب إنهيار إمبراطورية الإسبانية   Leave a comment

طرد مورسكيون 1.png

يقول المؤرخ الفرنسي غوستاف لوبون في كتابه “حضارة العرب الفصل الأول (ورثة العرب) صفحة 605 إلى609
لم يفكر النصارى، بعد أن استردوا غرناطة التي كانت معقل الإسلام الأخير في أوربة، في السيرعلى سنة العرب في التسامح الذي رأوه منهم عدة قرون؛ بل أخذوا يضطهدون العرب بقسوة عظيمة على الرغم من العهود، ولكنهم لم يعزموا على طردهم جميعهم إلا بعد مرور قرن،ومع ما كان يصيب العرب من الاضطهاد كان تَفَوقهم الثقافي على الإسپان عاملا في بقائهم على رأس جميع الصناعات، وكان من الصواب اتهام الإسپان إياهم بالاستيلاء على جميع المهن
وطالب الشعب بطردهم فقط، وبدا الإكلريوس (النظام الكهنوتي الخاص بالكنائس المسيحية) متطرفا فأشار بقتلهم جميعا رجال ونساءً وشيوخا وأطفالا، وسلك فليب الثاني(*) طريقًا وسطا فاكتفى بإعلان طردهم في سنة 1610م، ولكنه أمر بأن يُقتل أكثرهم قبل أن يُوفَّقوا لترك إسپانية، فقتل ثلاثة أرباعهم تقريبًا

طرد العرب.jpg

وتم َّ الجلاء والذبح، وعمّ الفرح إسپانية؛ لما ظٌُن من دخولها عهد ًا جديدا

أجل، كان العرب يُضطَهدون في جميع ذلك العهد، ولكن مع بقائهم، وكان العرب ذوي شأن فيه بما لهم من التفوق الثقافي، وكان العلماء وأرباب الصناعات والتجارمن العرب وحدهم، لا من الإسپان الذين كانوا ينظرون إلى كل مهنة شزرًا، خلا مهنة الإكلريوس (رجال الدين) ومهنة الجندية
وكانت إسپانية تشتمل، إذن على جيلين مختلفين من الآدميين عاملين بمختلف الطرق على عظمتها، أحدهما من النصارى القابضين على زمام السلطة العسكرية،والآخر من العرب القابضين على ناحية الحضارة المادية
وكان وجود هذين الجيلين أمرا ضروريٍّا، وذلك أن السلطة العسكرية إذا كانت كافيةً لإقامة دولة فإنها تعجز وحدها عن إدامتها، وأن ازدهار هذه الدولة لا يكون إلا بتوافر بعض عناصر الحضارة، وأن تماسك هذه الدولة لا يدوم طويلا إلا ببقاء هذه العناصر

طرد المسلمين.png
وهذا هو عينُ ما أصاب إسپانية بعد طرد العرب، فقد حلّ الانحطاط فيها محل العظمة ، وقد زاد انحطاطها سرعةً ما عَطِلَت من قادة عظام حربيين كالذين ظهروا في قرن واحد، وقد أضاعت كل شيء حتي خسرت سلطانها الحربي وحُرمت الحضارة معا

َ وكان من سرعة الانحطاط الذي عقب إجلاء العرب وقتلَهم ما يمكننا أن نقول معه : إن التاريخ لم يَروِ خبر أمة كالإسپان هبطت إلى دَركةٍ عميقة في وقت قصير جدًّا،فقد توارت العلوم والفنون والزراعة، والصناعة، وكل ما هو ضروري لعظمة الأمم، عن بلاد إسپانية على عجل، وقد أغلقت أبواب مصانعها الكبرى، وأُهملت زراعة أراضيها،
وصارت أريافها بلاقع، وبما أن المدن لا تزدهر بغيرصناعة ولا زراعة فقد خَلَت المدن الإسپانية من السكان على شكل سريع مخيف، وأصبح عدد سكان مدريد مئتي ألفِ بعد أن كان أربعمائة ألف، وصارت أشبيلية، التي كانت تحتوي 1600 حرفَة كافيةِ لإعاشة 130000 شخص، لا تشتمل على غري 300 حرفَة، وهذا فضلا ِّ عن خلوٌها منَ ثلاثة أرباع سكانها كما جاء في رسالة مجلس الكورتس (برلمان يسيطر عليه النبلاء) إلى الملك فليب الرابعُ ،ولم يبق ً في طليطلة سوى ثلاثة عشر مصنعا للصوف بعد أن كان فيها خمسون، وخسرتَ طليطلة جميع مصانعها الحريرية التي كان يعيش منها أربعون ألف شخص، ووقع مثل هذا في كل مكان، ولم تَُعتِّم المدن الكبيرة، كقرطبة وشقوبية ( مدينة تبعد عن مدريد حوالي 90كلم) وبُرغُش (وسط شمال إسبانيا تبعد عن مدريد حوالي 250 كلم ) ، أن أصبحت كالصحارى تقريبًا، وزال ما ظل قائما فيها من المصانع القليلة بعد تواري العرب،ٍ وكان من غياب جميع الصناعات في إسپانية أن اضطر القوم إلى جلب عمال من هولندة عندما أُريد إنشاء مصنع للصوف في شقوبية في أوائل القرن الثامن عشر
ونجم عن أفول الصناعة والزراعة في بلاد إسپانية على هذا الوجه السريع ما يشاهد فيها من البؤس العميق، ومن وقوعها في الانحطاط التام في قليل من السنين
ومصائب كتلك مما يقتل كل نشاط وحيوية بسرعة، وإمبراطوريةٌ واسعة لا تغرب الشمس عن أملاكها كتلك، كما قيل، لا بد من أن تقع في دور الهمجية المظلم علىعجل ما لم تُنقَذ بسلطان الأجنبي، ولذا اضطرت إسپانية، لتعيش بعد وهن، إلى تسليم زمام سلطتها العليا وشؤونها الإدارية وصناعتها وتجارتها إلى رؤساء من الأجانب كالفرنسيين والطلاينة والأملان … إلخ
ُ
ُ وأجمع كتَّاب العصر الذين زاروا إسپانية على الاعتراف بضعف مستوى الإسپان الثقافي، وكان هذا الضعف عميقًا عامًّا في أواخر القرن السابع عشر من الميلاد، وبدت تلك البلاد التي أضاءت العالم أيام سلطان العرب خاليةً من أية مدرسة لتعليم الفيزياء والرياضيات والطبيعيات، وصِرت لا ترى فيها كلها، حتى سنة 1776م كيماويٍّا قادراعلى صنع أبسط التراكيب الكيماوية، ولا شخص ً ا قادرا على إنشاء مركب أو سفينة شراعية، وذلك كما قال الكاتب الإسبانى كنيومانس مُؤِّكًدا

ولا مِراءَ في نجاح محاكم التفتيش المرهوبة في أعمالها، فقد أضحت جميع بلاد إسپانية لا تعرف غير كتب العبادة، ولا تعرف عملا غير الأمور الدينية، جاهلةً ما أتاه نيوتن وهارڨي وغيرهما من الاكتشافات العظيمة جهلا ٍّ تاما
ولم يسمع أطباء الإسپان شيئًا عن الدورة الدموية إلى ما بعد اكتشافها بقرن ونصف قرن، ويمكن استجلاء مستوى معارفهم بالأمر الغريب القائل: إن بعض الناس، في سنة 1760م، اقترحوا، مع التواضع، إزالة الأقذار التي كانت تملأ شوارع مدريد وتفسد هواءها، وإن رجال الصحة احتجوا على ذلك بشدة ذاكرين أن آباءهم العقلاء كانوا يعرفون ما يصنعون، وأنه يُمكن السكان أن يعيشوا مثلهم بين الأقذار، وأن رفعها ينطوي على تجربة لا يقدر أحد على كشف عواقبها

 

(*)فيليب الثالث ملك إسبانيا في الحقيقة

المصدر
غوستاف لوبون (7 مايو 1841 – 13 ديسمبر 1931) طبيب ومؤرخ فرنسي، كتب في علم الآثار وعلم الانثروبولوجيا، وعني بالحضارة الشرقية. من أشهر آثاره: حضارة العرب وحضارات الهند و”باريس 1884″ و”الحضارة المصرية” و”حضارة العرب في الأندلس” و”سر تقدم الأمم” و”روح الاجتماع” الذي كان انجازه الأول. وهو أحد أشهر فلاسفة الغرب وأحد الذين امتدحوا الأمة العربية والحضارة الإسلامية

كتاب الإفادة والاعتبار في الأمور المشاهدة والحوادث المعاينة بأرض   Leave a comment

2018-09-16 14_06_28-Microsoft Word - Document1

تحميل كتاب “كتاب الإفادة والاعتبار في الأمور المشاهدة والحوادث المعاينة بأرض” المؤلف

(عبد اللطيف بن يوسف البغدادي المتوفي(629 هـ 1231م

الرابطة لتحميل الكتاب

كتاب الإفادة والاعتبار في الأمور المشاهدة والحوادث المعاينة بأرض

أوائل العرب الذين تحدثوا عن الأهرامات   Leave a comment

2018-09-16 14_06_28-Microsoft Word - Document1

قبل إهتمام الأوروبيين بآثار الفراعنة كان العرب أوائل الذين عرفوا وتحدثوا عن الأهرامات في نصوص واضحة، حيث يقول عبد اللطيف بن يوسف البغدادي المتوفي 1231 م موافق629 هجرية في كتاب الإفادة والاعتبار في الأمور المشاهدة والحوادث المعاينة بأرض

ومن الآثار القديمة الأهرام، وقد أكثر الناس من ذكرها ووصفها و(الحديث عن) مساحتها، وهي كثيرة العدد جداً، وكلها ببر الجيزة، وعلى سمة مصر القديمة وتمتد في نحو مسافة يومين، وفي بوصير منها شيء كثير، وبعضها كبار وبعضها صغار… وبعضها مدرّج وأكثرها مخروط أعلى. وأما الأهرام المتحدَّث عنها المشار إليها الموصوفة بالعظم فثلاثة أهرام موضوعة على خط مستقيم بالجيزة قبالة الفسطاط، وبينها مسافات يسيرة زواياها متقابلة نحو المشرق، واثنان منها عظيمان جداً وفي قدر واحد، وبهما أولع الشعراء، وشبهوهما بنهدين قد نهدا في صدر الديار المصرية (…). وقد سُلك في بناية الأهرام طريق عجيب من الشكل والإتقان، لذلك صبرت على ممر الزمان، بل على ممرها صبر الزمان، فإنك إذا تبصرتها وجدت الأذهان الشريفة قد استهلكت فيها، والعقول الصافية قد أفرغت عليها مجهودها، والأنفس النيّرة قد أفاضت عليها ما عندها لها، والملكات الهندسية قد أخرجتها إلى الفعل مثلاً هو غاية إمكانها، حتى أنها تكاد تحدث عن قومها وتخبر بحالهم، وتنطق عن علومهم وأذهانهم، وتترجم عن سيرهم وأخبارهم

 

وبعد أن يتابع البغدادي هذا الوصف مفصّلاً شكل المباني وداخلها، يصل إلى أبي الهول فيقول

 

 وعند هذه الأهرام بأكثر من غلوة (مقدار رمي السهم) صورة رأس وعنق بارزة من الأرض في غاية العظم يسميه الناس أبا الهول… وفي وجهه حمرة ودهان أحمر يلمع عليه رونق الطلاوة، وهو حسن الصورة مقبولها، عليه مسحة بهاء وجمال، كأنه يضحك مبتسماً. وسألني بعض الفضلاء ما أعجب ما رأيت؟ فقلت تناسب وجه أبي الهول. فإن أعضاء وجهه كالأنف والعين والأذن متناسبة، كما تصنع الطبيعة الصور متناسبة. والعجيب من مصور كيف قدر أن يحفظ نظام التناسب في الأعضاء مع عظمها، وأنه ليس في أعمال الطبيعة ما يحاكيه وينقله

صورة لوجه تمثال أبو الهول مؤخودة سنة 1870م

وكان البغدادي يبدي اهتمامه الشديد لمعرفة طريقة نقل حجارة الأهرام وتركيبها، والمواد التي استخدمت في بنائها واللغة المجهولة  المكتوبة على الأهرام حيث قال

2018-09-16 15_02_26-Microsoft Word - Document1.png

أما موقف حكام العرب والمسلمين من الآثار السابقة فيصفهم الرحالة الشهير عبد اللطيف البغدادي

وما زالت الملوك تراعي بقايا هذه الآثار وتمنع من العبث بها وإن كانوا أعداء لأربابها، وكانوا يفعلون ذلك لمصالح منها لتبقى تاريخاً يُنتبه به على الأحقاب، ومنها أنها تدل على شيء من أحوال من سَلف وسيرتهم، وتعداد علومهم، وصفاء فكرهم

 

مصدر
البغدادي في مصر: وصف أوّل للأهرامات وكلام عن أكل لحم الموتى – جريدة الحياة

 

أقدم رسم لمكة المكرمة   Leave a comment

أقدم رسم يدوي ملون لمكة المكرمة.png

أقدم رسم يدوي ملون لمكة المكرمة ، وتعود قصة هذا الرسم اللافت إلى عام 957 هجريا 1550م، عندما قام العالم الإسلامي محيي الدين الكلشي بمحاولة لرسم الحرم المكي الشريف أثناء رحلته لأداء مناسك الحج والعمرة وزيارة الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة، ضمنها كتابه المخطوط النادر «فتوح الحرمين الشريفين» باللغة الفارسية، الذي وصف فيه رحلته إلى مكة المكرمة، وظهر رسم الكلشي الذي يعد من أقدم المنمنمات الإسلامية أنيقا وبألوان زاهية ومتناسبة استخدم فيها المسطرة والمنقلة وغلب عليها اللون الأصفر بجوار ألوان الأحمر والأزرق والبني بدرجاتها، وكتب على بعض المواقع الواضحة في الحرم الشريف اسمه، مثل الأبواب التسعة عشر في ذلك الوقت. واللوحة المرسومة تعد وثيقة تاريخية مهمة تنقل ما كان عليه الحرم قبل ما يقارب خمسة قرون للباحثين في تاريخ الحرم الشريف، ومصدرا لكثير من المعلومات المعمارية والفنية والهندسية للحرم الشريف.
وتظهر اللوحة وكأنها لمهندس معماري حاذق أو لفنان تشكيلي ماهر، فهي تقبل الرأي بأنها لوحة فنية أو رسم هندسي، فقد حرص الشيخ محيي الدين الكلشي مؤلف كتاب «فتوح الحرمين الشريفين» على تلوين المواقع واستخدام الخطوط المستقيمة والدوائر بخطوط غير متعرجة في مبنى الحرم الشريف، كما اهتم بإضافة أسماء لمواقع عدة في الصورة بلغة الكتاب الفارسية، وظهرت الكعبة المشرفة تتوسط اللوحة المرسومة ويظهر تحتها بابها «المعجن»، وظهر إلى اليمين حجر إسماعيل وميزاب الكعبة وحولها دائرة المطاف والقناديل التي تعلق بها، وأظهر الرسم المنبر ومقام إبراهيم وخمس منائر والأبواب الرئيسة للحرم الشريف، وظهرت ألوان الرسم محتفظة بنصاعتها ووضوحها مما يعبر عن جودة مادة الألوان المستخدمة

IMG-20180214-WA0006.jpg

أما أقدم رسم على سيراميك لمكة المكرمة فهو يعود 1142هـ 1729م ،قبل قيام الدولة السعودية الأولى وتظهر مباني المقامات الأربعة الحنفي والمالكي والشافعي والحنبلي، حيث بني في المسجد الحرام لكل مذهب مقام ، يصلي أهل كل مذهب في مقامهم ، فمقام للحنفية مقابل الميزاب ، ومقام للمالكية قبالة الركن اليماني ، ومقام للشافعية خلف مقام إبراهيم عليه السلام ، ومقام للحنابلة ما بين الحجر الأسود والركن اليماني
قد أحدثت هذه البدعة قديما ما بين سنة 442 و497هـ وليست إلا أثرا ومظهرا من مظاهر التعصب المذهبي.وقد بقيت هذه البدعة زمنا طويلا حتى قامت الدولة السعودية الأولى ، ثم عادت بعد زوال الدولة السعودية الأولى ، واستمرت إلى أن جاء الملك عبد العزيز آل سعود رحمه الله ، فندب العلماء للنظر في مقامات المسجد وانقسام جماعته لجماعات متفرقة ، وكان ذلك من ابتداء توليه على الحجاز عام 1343هـ (1924م) ، ثم أصدر أمره بإبطال هذه البدعة وتوحيد الجماعة خلف إمام واحد لجميع الصلوات

2018-02-14 16_36_06-شاهد.. صور قديمة لمكة والمسجد الحرام قبل 200 عام _ صحيفة المواطن الإلكترونية.png

رائد تاريخ العلوم العربية و الإسلامية   Leave a comment

2018-05-07 15_06_54-أبحاث علوم التاريخ الإسلامي

فؤاد سزكين المولود بتركيا عام 1342 هـ / 1924 م هو باحث تركي/ألماني، متخصص في التراث العلمي العربي قضى 60 عاما في تعقب المخطوطات القديمة وتشغيل الحرفيين لاستنساخ مئات من الأدوات، من الساعات حتى المحاقن

يعد فؤاد سزكين رائد تاريخ العلوم العربية والإسلامية، ومؤسس ومدير معهد تاريخ العلوم العربية الإسلامية في جامعة يوهان ڤولفگانگ گوته في فرانكفورت الذي يعرض أكثر من 800 من العينات من الاختراعات و النماذج لعلماء المسلمين استناداً إلى المصادر المكتوبة التي قدمها فؤاد سيزكين
هذا المعهد  يضم 45000 كتاباً في مكتبة – تاريخ العلوم
وقد ساهم كذلك في عام 2008 تأسيس متحف ثانٍ في اسطنبول، يحتوي على ما يقرب من 700 من النماذج

و تقدير لمجهوداته العظيمة منح له الرئيس الألماني وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى في عام تأسيس “معهد تاريخ العلوم العربية والإسلامية” 1982 م

يقول فؤاد سزكين

إن المسلمين المعاصرين لا يعرفون هذا التاريخ العظيم، حتى أنهم في بعض الأحيان لديهم عقدة تجاه العلم الحديث

و يدافع سزكين بشدة عن مبدأ وحدة العلوم، ويعتبرها تراث البشرية العلمي الذي ينمو على دفعات متواصلة. وهو يرى مهمته في أن يبين مساهمة العرب في تاريخ العلوم العام. يبين ذلك للمسلمين أنفسهم فيعطي المسلمين بذلك ثقة بالنفس، ويبينه كذلك للغربيين فيدركون أن ازدهار العالم الحديث يرجع الفضل فيه -إلى حد كبير- للإنجازات العلمية للبيئة الثقافية العربية الإسلامية

فؤاد سزكين

من مؤلفاته

ـ تاريخ التراث العربي التي وصل عددها إلى 12 مجلداً
ـ العلم والتقنية في الإسلام في خمسة مجلدات

المصدر

موقع الإستاذ الدكتور فؤاد سزكين
http://ar.ibtav.org

كيف يستخدم التاريخ في بث الأمل أو قتله   1 comment

 

يقسم المؤرخون التاريخ إلى قسمين

 التاريخ الصغير

ويشمل أخبار البلاط والقصور، وما يدور فيها، والتركيز على عوامل الإثارة، والجنس، والنساء، والترف، والصراعات الكيدية، والصراعات الدموية في القصور، على اعتبار أن ذلك هو تاريخ أمّة من الأمم. في حين أنه يشكل حياة شريحة صغيرة من قمة الهرم. وغالباً ما يكون مثار السخط والاشمئزاز. ويعمل على تقزيم دور الأمة وتحطيم روحها المعنوية

 التاريخ الكبير 
وهو إنجاز أمة من الأمم في مجال الإنجاز العسكري، والاقتصادي، والإنساني، والعلمي، والفكري، والاجتماعي، والقانوني، والقيمي، ودورها في خدمة البشرية
وهو الجزء الذي يشكل عطاء الغالبية العظمى من المجتمع في حقبةٍ ما. وهو الأمر الذي يؤكد هوية الأمة وقدراتها على العطاء وعبقريتها الخاصة

:ونلاحظ هنا المفارقة

ففي حين يقدم الغرب للأمم الشرقية تاريخ أوروبا من خلال التاريخ الكبير يتم الإصرار على تقديم تاريخ العالم الإسلامي من زاوية التاريخ الصغير الانتقائي وغير الموثق
وهو جهد تقوم به دوائر الاستشراق بتقنية عالية. ويترسم هذه الخطى بعض أبناء الأمة ممن درس على أيديهم

وخير مثال على ذالك مسلسل حريم السلطان الذي يشوّه التاريخ الحقيقي لحقبة مهمة في تاريخ الإمبراطورية العثمانية ليركزعلى صراعات الحريم في القصر

harmlik1

إن عرض التاريخ أداة خطيرة . فعندما يستخدم شخص التاريخ الصغير عند تعبيره عن حالة أمة معينة؛ يؤدي ذلك إلى الإحساس بالتهميش، والضعف، والعجز الخلقي، وما إلى ذلك. فهو يستخدمه كأداة للتحطيم النفسي.
وعندما يستخدم شخص التاريخ الكبير فإنه يقوم بعملية بعث نفسي. وانظر إلى الكتابات المنتشرة حولك. فحين يريد الكاتب أن يرفع شأن أمة من الأمم يستخدم التاريخ الكبير، وعندما يلبس النظارة السوداء يستخدم التاريخ الصغير، ويقوم بعملية الهدم.

Posted 2018-02-24 by لطفي لحلو in التاريخ

أول مؤرخ عربي كتب سيرة الرسول   Leave a comment

سيرة رسول الله

كان التاريخ الإسلامي يركز في البداية على سيرة الرسول وأخبار غزواته. وكان المؤرخون يعتمدون على الروايات الشفهية كما كان يفعل المحدِّثون؛ مما يدل على أن التاريخ الإسلامي سلك في بدايته الطريقة نفسها التي سلكها علم الحديث

ويعتبر ابن إسحاق المتوفي عام 151 هـ/768م أول مؤرخ عربي كتب سيرة رسول الإسلام محمد بن عبد الله وأطلق تسمية ” سيرة رسول الله ” على كتابه.وسلك منهج مستقل عن مدرسة علماء الحديث النبوي
ﻭ ﻳﺘﻤﻴﺰ ﺃﺳﻠﻮﺏ ﺍﺑﻦ ﺇﺳﺤﺎﻕ ﰲ ﺍﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﺑﺎﻟﺴﺮﺩ المنساب ﻟﻠﺤﻮﺍﺩﺙ ﺣﺴﺐ ﺍﻟﺘﺴﻠﺴﻞ ﺍﻟﺰﻣني، ﻣﻊ ﺍﻟﺘﺪﻗﻴﻖ ﰲ ﺍﻟﺘﻮﺍﺭﻳﺦ ﻭ ﺍﻷﺳﺎﻣﻲ ﻭ ﺗﻔﺴﲑ ﻏﺮﻳﺐ ﺍﻟﻠﻐﺔ ،ﻭ ﺇﻏﻨﺎﺀ المعلومات ﺑﺎﻟﻜﺜﲑ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﺛﺎﺋﻖ التاريخية ﺍﻟﺮﻓﻴﻌﺔ ، ﻭ ﺍﻟﻘﻮﺍﺋﻢ ﺍﻟﺪﻗﻴﻘﺔ ﻋﻦ المشاﺭﻛين ﰲ ﺍﻷﺣﺪﺍﺙ

وللسيرة النبوية أهمية عظيمة في مسيرة الحياة البشرية بشكل عام ، وفي حياة المسلم بشكل خاص وذلك لأنها تعين على أمور عديدة ، منها فهم القرآن و فهم السُّنّة و فهم العقيدة الإسلامية
كما تعدّ السيرة النبوية أصح سيرة لتاريخ نبي مرسل عرفته البشرية حتى يومنا هذا ، حيث وصلت إلينا أحداثها الثابتة من أصح الطرق، وأقواها ثبوتاً، وحظيت بعناية فائقة من العلماء ، لتمييز صحيحها من سقيمها ، كما أن كُتّاب السيرة والمؤلفين فيها اعتمدوا الطريقة الموضوعية في تدوين أحداثها ، وهي الطريقة العلمية في نقل الأخبار القائمة على دراسة الأسانيد والمتون ونقدها، ولم يقحموا تصوراتهم الفكرية، أو انطباعاتهم الشخصية، في شيء من وقائعها

المصدر

ابن إسحاق – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

مصادر السيرة النبوية لدكتور عبد الرزاق هرماس

أشهر ما ألف في تراجم الأعلام، قديماً وحديثاً   Leave a comment

ط§ظ„ط£ط¹ظ„ط§ظ…

خير الدين الزِّرِكْلي

 يعتبر كتاب الأعلام لخير الدين الزِّرِكْلي المتوفي 1396 هـ / 1976م، ممن أشهر ما ألف في تراجم الأعلام، قديماً وحديثاً، وأكثرها فائدة، وأوسعها مادة

والكتاب هو عبارة عن قاموس تراجم لأشهر الرجال والنساء من العرب والمستعربين والمستشرقين فهو من الكتب الموسوعية التي شملت تراجمها لعلماء ومؤلفين في سائر الفنون ،لذلك هو أحد الموسوعات العلمية المتقنة في هذا العصر، والذي صار المرجع الأول للباحثين عن التراجم ، وبخاصة أصحاب الدراسات الجامعية والبحوث العلمية ،الكتاب احتوى على التراجم من العصر الجاهلي وحتى قبيل وفاة المؤلف أي عام 1396هـ، وشمل العلماء المسلمين المبرزين في شتى فروع المعرفة، كما احتوى على العديد من تراجم مشايخ الشيعة، وبعض أعلام الفرق المنحرفة، وبعض المستعربين، وبعض المستشرقين.
ويصعب لضيق المجال حصر المكتبات العامة التي زارها الزركلي واطلع على مخطوطاتها كما يتضح في ثنايا كتاب الأعلام، ولكننا نذكر بعضاً منها: مكتبة الحرم المكي بمكة المكرمة، مكتبة عارف حكمت بالمدينة المنورة، المكتبة المحمودية بالمدينة المنورة، المكتبة السعودية بالرياض، مكتبة الطائف، المكتبة الظاهرية بدمشق، مكتبة الأوقاف بحلب، دار الكتب المصرية بالقاهرة، مكتبة معهد دمياط، مكتبة الإسكندرية، مكتبة الأزهر، خزانة الكتب بالرباط، الخزانة الخالدية بالقدس، مكتبة القيروان بتونس، مكتبة مارسيانا بالبندقية، مكتبة الفاتيكان، مكتبة أمبروزيانا بميلانو، المكتبة العامة بنابولي في إيطاليا، كتبة لورانزيانا بفلورنسا في إيطاليا، مكتبة الاسكوريال قرب مدريد، المكتبة الوطنية بباريس، مكتبة الجامعة الأميركية ببيروت، مكتبة جامعة جنيف بسويسرة، مكتبة آق حصار، المكتبة السليمانية باستانبول، مكتبة مغنيسا في تركيا

قال عنه الشيخ علي الطنطاوي: كتاب الأعلام للزركلي أحد الكتبِ العشرةِ التي يفاخر بها هذا القرن القرون السابقاتِ

خير الدين الزِّرِكْلي كاتب ومؤرخ وشاعر وقومي سوري. تنقل في عدد من البلاد العربية بين دمشق ومكة المكرّمة والرياض والمدينة المنورة وعمّان وبيروت، وغيرها. حكم عليه بالإعدام عدة مرات المستعمر الفرنسي

المصدر
الأعلام للزركلي – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
موقع رابطة العلماء السوريين http://www.islamsyria.com
موقع ملتقى أهل الحديث http://www.ahlalhdeeth.com

أهم كتب المصادر في مجال التاريخ   Leave a comment

%d8%aa%d8%a7%d8%b1%d9%8a%d8%ae-%d8%a7%d9%84%d8%b7%d8%a8%d8%b1%d9%8a

الطبري

اهتم المسلمون بتدوين الاحداث و الاخبار المتعلقة بهم وبغيره من الامم و الشعوب،ودُعى من يرويها بالإخباريّ ،كما أطلقوا على من يروي الحديث اسم المحدث
ويعد كتاب “تاريخ الطبري” لطبري المتوفي سنة 310 هـ 923م أهم كتب المصادر في مجال التاريخ، و أوفى عمل تاريخي بين مصنفات العرب أقامه مصنفه على منهج مرسوم، وساقه في طريق استقرائي شامل، بلغت فيه الرواية مبلغها من الثقة والأمانة، أكمل ما قام به المؤرخون قبله، كاليعقوبي والبلاذري، والواقدي، ومهد لمن جاء بعده كالمسعودي، وابن مسكويه وابن الأثير وابن خلدون

والكتاب يؤرخ من بدء الخلق إلى نهاية سنة 302 هـ، وقيل سنة 309 هـ وقد عني في تأليفه عنايةً كبيرة حتّى أخرج لنا تحفةً تاريخيّة ظلّت حتّى وقتنا الحاضر مرجعًا للمؤرّخين والدّارسين المهتمّين بدراسة التّاريخ الإسلاميّ

المصدر
شبكة مشكاة الإسلامية تاريخ الطبري ( تاريخ الأمم والملوك) ط بيت الأفكار
أبو جعفر محمد بن جرير الطبري – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

أهم الكتب المختصة في علم الأنساب   Leave a comment

%d8%ac%d9%85%d9%87%d8%b1%d8%a9-%d8%a3%d9%86%d8%b3%d8%a7%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b1%d8%a8

ابن حزم

إن من يطلع على تاريخ العرب قبل الإسلام يدرك مدى اهتمامهم بحفظ أنسابهم وأعراقهم، وانهم تميزوا بذلك عن غيرهم من الأمم الأخرى،وقد عزى ابن عبد ربه (شاعر أندلسي، وصاحب كتاب العقد الفريد) سبب اهتمام العرب بأنسابهم لكونه سبب التعارف، وسلم التواصل، به تتعاطف الأرحام الواشجة. وبسبب غياب التدوين اضطر العرب إلى حفظ انسابهم والعناية بها عن طريق الحفظ والمشافهة، فاشتهر بذلك عدد من أبناء العرب، ينقلون هذا العلم، وينقل عنهم إلى أن جاء عصر التدوين فأخذ عنهم علماء النسب الأوائل

أما أهم الكتب المختصة في علم الأنساب والذي يبحث في الأنساب والقبائل العربية و بعض الأنساب البربرية.فيعود لإبن حزم الأندلسي المتوفي 456هـ /1064م

ويعد هذا الكتاب من أوسع كتب النسب وأدقها، فقد استفاد المصنف ابن حزم من جميع الكتب التي سبقته في الأنساب والتراجم والرجال واستخلص منها مادة كتابه هذا، كما أشار المؤلف إلى الأحداث التاريخية والقبلية والأدبية بدقة والتزام وذكر المدن التي تجمهرت فيها القبائل العربية، وقدم بعض الملاحظات التي تشير إلى سبب تسمية هذه البلدان . وتكلم ابن حزم في المفاخرة بين عدنان وقحطان بالإضافة إلى قضاعة وحصر أنساب العرب في هؤلاء الثلاثة، كما قد قدم دراسة قيمة عن نسب بني إسرائيل، معتمدا على التوراة . فجاء كتابه جامعاً في موضوعه، مانعاً في أسلوبه

في سنة 1948 م قام الفرنسي ليفي بروفنسال بطبع كتاب «جمهرة أنساب العرب »لابن حزم

علم الأنساب (او جينيالوجيا) هو علم مهتم بأنساب القبائل والعشائر والأسر المحلية. ويسمى عالم الأنساب نسابة والغرض منه الاحتراز عن الخطأ في نسب شخص وهو علم عظيم النفع جليل القدر أشار القرآن العظيم في :

وجعلناكم شعبوا وقبائل لتعارفوا

المصدر
جمهرة أنساب العرب – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
جمهرة أنساب العرب تحقيق و تعليق عبد السلام محمد هارون

رائد التفسير العلمي للتاريخ   Leave a comment

%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%81%d8%b3%d9%8a%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%84%d9%85%d9%8a-%d9%84%d9%84%d8%aa%d8%a7%d8%b1%d9%8a%d8%ae

في الوقت الذي كانت فيه النظرة التقليدية للتاريخ تهتمُّ – غاية ما تهتم – بجمعِ الوقائع العسكرية، والتحولات السياسية، التي تتخذ صور المعاهدات أو التنازلات، أو ما إلى ذلك، من أمور تتصل بطريق أو بآخرَ بالخط السياسي والعسكري. ظهر  العملاقُ العبقري  عبدُ الرحمن بن خلدون (المتوفي عام 808 هـ / 1406 م) الذي استطاع أن يضع فعلاً رؤية نظرية لتفسير التاريخ بعواملَ مختلفةٍ، سماها طورًا: “العصبية الدينية أو القَبَلية”، وسماها طورًا: “البيئة”؛ (أي: الأثر الجغرافي)، كما ألمح إلى العوامل البيولوجية والاقتصادية

ليحدث ثورة في دراسة التاريخ  وليس ذلك في الفكر التاريخي الإسلامي فحسب ، بل في الفكر التاريخي الإنساني كله

ويعتبر ابن خلدون من القلائل الذين تُرجمت أعمالُهم في وقت مبكر إلى كل لغات العالم الحية تقريبًا

وليست هذه المكانة التي نعطيها لابن خلدون رأيًا عنصريًّا أو عاطفيًّا، بل هي حقيقة اعترف بها كبار فلاسفة التاريخ الأوربيين، وسجَّلوها شهادات صريحة واضحة؛ فإن أكبر مفسر أوربي للتاريخ في العصر الحديث – وهو الأستاذ: (أرنولد توينبي) – يتحدث عن ابن خلدون في مواضعَ كثيرةٍ من كتابه: “دراسة للتاريخ”، ويفرد في المجلد الثالث سبع صفحات (321 – 327)، وفي المجلد العاشر أربع صفحات (84 – 87)، وهو يقرر أن ابن خلدون “قد تصور في مقدمته، ووضع فلسفة للتاريخ، هي بلا مراء أعظمُ عمل من نوعه ابتدعه عقلٌ في أي مكان أو زمان”؛ -المجلد الثالث ص322

من مؤلفاته
مقدمة ابن خلدون

المصدر: ابن خلدون رائد التفسير العلمي للتاريخ – شبكة الألوكة
أ. د. عبدالحليم عويس

أشهر كتب التراجم العربية   Leave a comment

%d8%a3%d8%b4%d9%87%d8%b1-%d9%83%d8%aa%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b1%d8%a7%d8%ac%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b1%d8%a8%d9%8a%d8%a9
ابن خلكان

 أشهر كتب التراجم العربية، ومن أحسنها ضبطا وإحكاما يعود لإ بن خلكان المتوفي عام 681 هـ/1282 م  فكتابه وفيات الأعيان وأنباء أبناء الزمان يعد من أهم المصادر في التراجم والتاريخ، فهو معجم في التراجم، وكتاب في التاريخ ومنه التاريخ الأدبي

وذكر في مقدمته أنه لم يترك كتاباً من الكتب التي في أيدي الناس، المشهورة والخاملة، والمبسوطة والوجيزة، إلا اختار منه ما يدخله في كتابه هذا، واشترط فيه ألا يترجم لمن لم يعرف تاريخ وفاته، وألا يترجم للصحابة والتابعين إلا لجماعة يسيرة منهم، لكثرة ما ألف في تراجمهم
وقد ترجمه إلى الإنجليزية البارون دي سلان، وطبعت ترجمته هذه في باريس ولندن من سنة 1843 حتى 1871م
وقد إعتبره الباحث رينولد نيكلسون أحسن كتب التراجم العامة

:المصدر
ابن خلكان – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
وفيات الأعيان وأنباء أبناء الزمان – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
وفيات الأعيان وأنباء أبناء الزمان-1 – resource for arabic books – الوراق

من فك رموز اللغة الهيروغليفية   Leave a comment

إسهامات المسلمين في علم المصريات   Leave a comment

أول من اكتشف أن الرموز الهيرغليفية هي عبارة عن رموز صوتية   Leave a comment

%d8%a3%d9%88%d9%84-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%83%d8%aa%d8%b4%d9%81-%d8%a3%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d9%85%d9%88%d8%b2-%d8%a7%d9%84%d9%87%d9%8a%d8%b1%d8%ba%d9%84%d9%8a%d9%81%d9%8a%d8%a9-%d9%87%d9%8a-%d8%b9

أول دراسة تاريخية علمية عن الحضارة المصرية القديمة باللغة العربية   Leave a comment

36.jpg

يعد أحمد كمال باشا (المتوفي 1341 هـ / 1923م) رائد الدراسات الأثرية في العالم العربي،كان يجيد اللغات العربية والفرنسية والإنجليزية والألمانية والتركية، ويعرف قليلاً من القبطية والحبشية، كما يقرأ الهيروغليفية. وتقلب في مناصب وأعمال كثيرة، وأحرز أوسمة ورتبًا حسنة. وآخر ماعهد به إليه أمانة متحف القاهرة، ودروس الحضارة القديمة في الجامعة المصرية
ألف كمال باشا كتاب (العقد الثمين فى محاسن أخبار وبدائع آثار الأقدمين) الذى كتبه عام 1883م، وهوأول دراسة تاريخية علمية عن الحضارة المصرية القديمة باللغة العربية، يكتبه عالم مصرى متخصص فى علم الآثار

وكما يعد معجمه “قاموس اللغة المصرية القديمة” أهم ما كتبه أحمد باشا كمال من مؤلفات وأعظمها شأن وكان مخطوطا يقع في 22 مجلدا، ويجمع مفردات اللغة المصرية وما يقابلها بالعربية والفرنسية والقبطية والعبرية. تم طباعة المخطوط في 23 مجلد بواسطة المجلس الأعلى للآثار عام 2002 في شكل تصوير شمسي بخط المؤلف بعد جمع نسخ المخطوط من الورثة. وهو مسودة للمعجم تحتاج بحوث لنشرها ككتاب

وهذا المعجم وليد فكرة ملكت المؤلف الحصيف، وهي أن هناك صلات بين اللغة المصرية القديمة واللغات السامية، وخصوصا اللغة العربية. وكان لتمكنه من اللغات المصرية والسامية أثر كبير في تتبع الفكرة وتأصيلها. ولأن لغته الأم هي اللغة العربية على عكس الباحثين الغربيين

ومن أمثلة الكلمات المصرية القديمة ومرادفاتها من العربية كلمة: حنت، وهي الحنطة، وترا: ذرة، زت: زيت، زدتو: الزيتون

 

أحمد كمال باشا.png

ولما تقدم أحمد كمال إلى وزارة المعارف لطبعه قبل وفاته على نفقتها أحالت جزءًا منه إلى مدير المطبوعات وكان إنجليزيا، فأحاله إلى كبير الأمناء بمصلحة الآثار العالم الإنجليزي فرث لإبداء الرأي فأشرك معه عضوين: أحدهما أمريكي، والآخر فرنسي، وجاء رأي اللجنة مخيبا للآمال فلم تهتم الوزارة بطبعه، وأهمل عمل كان نشره سيدحض نظريات الاستشراق والتغريب التي تدعو إلى الفرعونية، وتباعد بين أصل جنس الشعب المصري والجنس العربي، ويكشف عن عراقة عروبة مصر على امتداد تاريخها الطويل

المصدر:أحمد كمال باشا – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

أبرز المراجع العربية المكتوبة حول تاريخ الأندلس   Leave a comment

Alnafak

أحمد بن محمد المقري

لعب المؤرخ أحمد بن محمد المقري التلمساني المتوفي عام 1041هـ/1631م ، دور مهم في تدوين تاريخ الاندلس، حيث يعد كتابه” نفح الطيب من غصن الأندلس الرطيب ” أحد أبرز المراجع العربية المكتوبة حول تاريخ الأندلس. وأحد أقدم الكتب الأندلسية ظهورا للنور، وهو موسوعة تاريخية مهمة في دراسة التاريخ والأدب والجغرافيا الخاصة بالأندلس
وجاء هذا الكتاب على جزأين، جزء يتحدث عن الأندلس والمدن الأندلسية وسكانها، ووصف مناخها وتوضيح مساحتها وتحديد أراضيها وأول من سكنها، ووصف سكان الأندلس وحبهم للعلم والأدب وسلوكياتهم وخصوصياتهم الاجتماعية، والشأو البعيد الذي بلغوه في مجال العلوم والآداب. والجزء الآخر عن أخبار الوزير ابن الخطيب

اعتمد المقري في كتابه على مصادر لم يصلنا منها سوى القليل كالمغرب لابن سعيد، ومطمح الأنفس لابن خاقان، والمطمح الكبير

المصدر:أحمد بن محمد المقري – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
نفح الطيب من غصن الأندلس الرطيب – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

أوائل وأهم الكتب التي ألفت في علم التراجم الشخصيات والأفراد   Leave a comment

450px-الطبقات_الكبري_صور
محمد بن سعد البغدادي

اهتم المسلمون بعلم التراجم اهتماما كبيرا، وقد بدأت العناية بهذا العلم عندهم بعد عهد الرسول محمد بن عبد الله بزمن يسير، حيث حرص العلماء على حماية وصيانة المصدر الثاني من مصادر التشريع في الإسلام، وهو الحديث النبوي، حرصوا على صيانته من الكذب والتزوير والغش والتلفيق والدس. فنشأ هذا العلم كقاعدة في تلقّي الأخبار عن الناس وبالأخص فيما يتعلق بالحديث النبوي أولا ومن ثم الآثار المروية عن الصحابة والتابعين وباقي طبقات العلماء خصوصا والناس عموما
يعد كتاب الطبقات الكبير لمحمد بن سعد البغدادي المتوفي عام 230هـ/ 845م، من أهم الكتب التي ألفت في الطبقات وتراجم الرجال.وهو مرجعًا في السيرة النبوية والتراجم والتواريخ، حيث تناول فيه مصنفه السيرة النبوية المطهرة، عارضًا لمن كان يفتي بالمدينة المنورة، ولجمع القرآن الكريم، ثم قدم تراجم للصحابة ومَن بعدهم من التابعين وبعض الفقهاء والعلماء. ومن منهج المصنف في الكتاب أنه يذكر اسم العلم المترجم له، ونسبه، وإسلامه، ومآثره، وما ورد في فضله في ترجمة مطولة، وقد بلغ عدد الأعلام المترجم لهم 4725 علمًا، ويُعد هذا الكتاب من أقدم الكتب التي وصلت إلينا من كتب التواريخ الجامعة لرواة السنة النبوية من ثقات وضعفاء، وهو مرتب على الطبقات، وقد تكلم على الرواة جرحًا وتعديلًا

هذا النوع من القواميس السيرة الذاتية يعد “إنتاج فريد للثقافة العربية الإسلامية” حسب قول المؤرخ طريف الخالدي

 المصدر:علم التراجم – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
محمد بن سعد البغدادي – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
كتاب الطبقات الكبير – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

Biography – Wikipedia, the free encyclopedia

أول من وضع تعريفا لعلم الآثار   Leave a comment

المواعظ والاعتبار بذكر الخطط والآثار

المقريزى

أحمد بن علي المقريزي المعروف باسم تقي الدين المقريزي ولد وتوفي في القاهرة(764 هـ ـ 845 هـ) (1364م – 1442م) مؤرخ مسلم، شيخ المؤرخين المصريين
ففي كتابه ” المواعظ والاعتبار بذكر الخطط والآثار ” نجد الإستخدام الأمثل للفظ ” الآثار ” مع الإدراك التام لأبعاد ” علم الآثار ” ومقاصده
وتبني منهج تحليلي أنساني في تناول هذا العلم لا يقتصر علي مجرد وصف للآثار وأنما يتعدى ذلك إلي التعريف بحال من أسس تلك الآثار

وبذلك يعتبر المقريزى أول من وضع تعريفا لعلم الآثار قبل أن يولد علم الآثار فى أوربا

من مؤلفاته
كتاب “آثار البلاد وأخبار العباد ” وقد ذكر فيه كثيراً من البلدان ووصف مآبها من آثار القدماء ، وكان واعيا لمدلول اللفظ ، وقد استخدمه للدلالة علي الابنية القديمة بينما استخدم كلمة ” دفائن ” للتعبير عن الذخائر المدفونة والآثار فى باطن الأرض وقد خلفها القدماء

المصدر
حول مفهوم علم الآثار عند المسلمين فى العصور الوسطى ( بالعربية و الإنجليزية ) العدد 19 من مجلة دار الآثار الإسلامية الكويت 1998م بقلم : إبراهيـم كامـل أحمـد

أول من ضبط علم الأنساب   Leave a comment

file_237_1

وقف الإسلام من علم النسب موقفاً إيجابياً فاكتسب هذا العلم فضلاً وشرفاً تمثل بعناية رسول الله وحث صحابته على تعلمه، وشهادته لأبي بكر بالتمكن من هذا العلم. لكن الإسلام نهى عن سوء استخدام الأنساب، والمفاخرة بها لعصبية جاهلية

ويعتبرالكلبى المتوفي في سنة 204 هـ(820م أول من فتح هذا الباب و ضبط علم الأنساب حيث صنف فيه خمسة كتب : ((المنزلة)) و: ((الجمهرة)) و: ((الوجيز)) و: ((الفريد)) و: ((الملوك)). و رغم كونه شيعي فهو يعتبر مرجع معتمد عند اهل السنة لما استجد له بدلائل علمية بغض النظر عن رأي العلماء فيه بالعلوم الشرعية, فعلم الأنساب ليس فيه مجال للدعوة لمذهب وقد اعترف بعلمه في النسب جميع المحدّثين والمؤرخين والعلماء مثل البخاري وابن حنبل والحموي وابن قتيبة والبلاذري

وقال ابن خلكان : عن هشاماً يعد في الحفاظ المشاهير، وأنه أعلم الناس بعلم الأنساب

آلف أكثرمن مائة وخمسين كتابا في الانساب والاخبار والمآثر والمثالب والبلدان والشعراء والأيام

المصدر:علم الأنساب – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
تاريخ الإسلام، الذهبي، حوادث سنة 201ه-210هـ ، المعارف، ابن قتيبة536، التاريخ الكبير، البخاري8/ 200

أول كتاب في علوم الأهرام   Leave a comment

أبو جعفر الإدريسي

bb28

يعد كتاب (أنوار علوم الأجرام في الكشف عن أسرار الأهرام) لأبو جعفر الإدريسي مؤرخ، وحافظ للحديث، مغربي الأصل المتوفى عام (649هـ) 1251م، من أهم الكتب العلمية عن تاريخ الأهرام ، وهو عبارة عن رسالة من 7 فصول ناقش فيها: الطريق إلى الأهرام، وسبب بناء الأهرام، ومتى تم بناؤها، والوظائف المرتبطة ببنائها، والذين زاروا الأهرام
ومن قبل أبو جعفر الإدريسي أظهرالخليفة المأمون فضولا لمعرفة أسرار الأهرام فخلال زيارة له إلى مصر سنة 832 م (217هـ) حاول تعلم الهيروغليفية القديمة و تمكن من دخول هرم الجيزة الأكبر ليجد القبر الملكي فارغا قد نهبه اللصوص

المصدر:الموسوعة الشاملة – الأعلام للزركلي

الجمعية المصرية لعلوم وابحاث الاهرام والاعلام الصحي

أول من ربط بين الظواهر الفلكية والشواهد والمعالم الأثرية   Leave a comment

أهرامات الجيزة بوجه عام وبين نجم (الشعرى اليمانية)

قام العالم الفلكي العربي المصري محمود باشا الفلكي (وهو واحد من أشهر من أنجبتهم مصر من العلماء في القرن التاسع عشرالمتوفي سنة 1303هـ/1885م ) بإجراء قياسات وأرصاد دقيقة فلكية على الهرم الأكبر (خوفو) وبين أن هناك علاقة أكيدة بين هرم خوفو ومجموعة أهرامات الجيزة بوجه عام وبين نجم (الشعرى اليمانية) التي دعاها قدماء المصريين نجم (سيبدت) وسامي زمن البطلميين اليونان (سوتيس) وزمن الرومان باسم (سيروس)، واعتبر بحث العالم الفلكي محمود باشا ميلاد علم جديد هو علم الفلك الأثري  ونشر لأول مرة عام 1863م ضمن أبحاث الأكاديمية الملكية البلجيكية تحت عنوان (عمر الأهرام والغرض من بنائه كما يقرأان على نجم (الشعرى اليمانية) وترجم الكثير حفيده السيد محمود صالح الفلكي بعنوان (الظاهرة الفلكية المرتبطة ببناء الهرم) لاحظ محمود باشا الفلكي أن زاوية ميل واجهات الهرم تبلغ /52.5/ زاوية وهذه الزاوية نفسها مستخدمة في جميع الأهرامات لا يمكن أن يكون مجرد توافق يُعزى إلى الصدفة بل لا بد من أن تكون ثمة علاقة بنيها وبين ظاهرة فلكية ما،وعلى ما يظهر فإن معرفة قدماء المصريين للنجوم وتسمياتها وحركاتها كانت عظيمة جداً ودقيقة أيضاً بسبب صفاء جو مصر وسمائها طيلة أيام السنة تقريباً وهذا الوضع جعل المصري يفكر ويحدّق في النجوم المتلألئة طيلة الليل، بالتالي ارتباط مواعيد هذه النجوم بالعبادة والأعياد ومواسم تقديم القرابين وفيضان نهر النيل وموسم الحصاد والبذار

و قدر محمود الفلكي عمر أهرامات الجيزة في ضوء علم الفلك الى 33 قرن قبل الميلاد

L'age et le but des pyramides lus dans Sirius ... -

 

المصدر

الهرم الأكبر ( هرم خوفو ) وألغازه الكونية لعبود قرة صفحة 81
L’age et le but des pyramides lus dans Sirius ـMahmoud-Bey – XIXe

 

2019-09-22 11_45_52-L'age et le but des pyramides lus dans Sirius ... - Google Livres

أول من اكتشف أن الرموز الهيرغليفية هي عبارة عن رموز صوتية   Leave a comment

علم المصريات
قدم علماء المسلمين العديد من الإسهامات في علم الآثار،‬وخاصتا في كشف أسرار الحضارة المصرية القديمة (علم المصريات) ،ومحاولة فك رموز اللغة الهيروغليفية، حيث يؤكد الدكتور علي خشيم في كتابه “العرب والهيروغرافية” أن العرب المسلمين كانوا على معرفة بأغلب حروف الكتابة الهيروغليفية وكان بينهم من يعرف قراءة هذه اللغة ونصوصها المنقوشة على المعابد المصرية القديمة، وذلك قبل أن يقوم الفرنسي شامبليون بفك رموز الهيروغليفية في القرن 19 م (1822م) ، ويكشف خشيم أن كتاب “شوق المستهام” لابن وحشية المتوفي 318هـ/930م من أهم ما استعان به الفرنسي شامبليون لفك رموز الكتابة المصرية القديمة، حيث كشف ابن وحشية عن معرفة واسعة بالكتابة التصويرية المصرية، وأورد رسماً للعديد من حروف الهيروغليفية مع إشارات لمعانيها لا تبتعد كثيراً عما انتهى إليه علماء اللغات المصرية القديمة‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

ألف كتاب شوق المستهام في معرفة رموز الاقلام يرجع تأليفه في يوم الخميس الثّالث شهر رمضان المبارك سنة (241 هـ) 855م و هو كتاب يتناول 89 لغة قديمة وكتاباتها ومقارنتها بالعربية.

إستطاع بمساعدة ذو النون المصري بصورة جزئية فهم طبيعة اللغة الهيروغليفية ومعرفة بعض ما كتب بها ويعتبرأول من اكتشف أن الرموز الهيرغليفية هي عبارة عن رموز صوتية. قبل العالم الفرنسي شامبوليون سنة 1822م. وربما كان قد اطلع على هذى الكتاب والمترجم إلى لإنجليزية والمنشورفي لندن عام 1806 أي 16 عاما قبل اكتشاف شامبوليون.

المصدر:

هل استعان شامبليون بابن وحشية لتفكيك للغة المصرية القديمة :موقع مدونات الجزيرة
ابن وحشية – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة.

%d مدونون معجبون بهذه: