Archive for the ‘الجغرافيا’ Category

الرحالات البحرية بين المغرب و الصين في القرن التاسع ميلادي   Leave a comment

الرحالات البحرية بين المغرب و الصين في القرن التاسع ميلادي

يذكر الاستاد الباحث تركي فؤاد سزكين المتخصص في التراث العلمي العربي والإسلامي في كتاب مكتشف الكنز المفقود، أن المسلمين كانوا يتجولون بأريحية تامة في ربوع افرقيا عن طريق شمال إفريقيا ومصر، وبإختصار كانوا يتعرفون إلى قارات العالم القديم الثلاث بشكل أكثر سهولة ويسرا، ولأنهم كانوا على اتصال قريب كذلك بالمحيط الأطلسي، فقد كانوا يسيرون القوافل التجارية البحرية بين مدينة “ماسة” المغربية والصين في القرن التاسع الميلادي، وكان التُجّار المسلمون يعرفون الصين جيدًا؛ إذ إن الأسفار التى كانوا يخرجون فيها برا الى تلك الاراضي كانت تتمتع بماض عريق موغل في القدم،ولقد طاف البحارة المسلمون حول رأس الصالح أيضا قبل قرون من تاريخ إكتشافه من أجل الوصول الى الصين،ذلك أن نقل البضائع الى هذه الاراضي بحرا كان أربح بالنسبة لهم أكثر من نقلها برا

 [١]

يذكر عدد من الجغرافيين العرب منهم الإدريسي أن ميناء ماسة كان في العصور الوسطى شاطئً مشهور،دفع البرتغاليون إلى إنشاء موقعًا تجاريًا متميزًا في هذه المدينة عام 1450م

كما صف القلقشندى في كتابه (صبح الأعشى) الذي انتهى من كتابته814هـ 1412م إتصال المحيط الأطلسي بالمحيط الهندي وصفًا دقيقًا يبيِّن معرفة المسلمين بهذه القضيَّة قبل فاسكو دي جاما ، فيقول عن المحيط الأطلسي:

إنه يأخذ في الامتداد من سواحل بلاد المغرب الأقصى من زقاق سبتة (أي مضيق جبل طارق)، الذي بين الأندلس وبَرّ العُدْوة إلى جهة الجنوب حتى يتجاوز صحراء لمتونة

(وهي بادية البربر)

ثم يستمرُّ في شرح الطريق البحري فيقول

ثم يعطف إلى جهة الشرق وراء جبال القمر التي منها منابع نيل مصر الآتي ذكرها، فيصير البحر المذكور جنوبيًّا عن الأرض ويمتدُّ شرقًا على أرض خراب وراء بلاد الزنج، ويمتد شرقًا وشمالاً حتى يتصل ببحر الصين والهند

[٢]

صبح الأعشى جزء الثالث

ويذكر المستشرق روسي كراتشوفيسكي أن ملاَّحًا عربيًّا قام بنفس رحلة فاسكو دي جاما سنة (1420م)، ولكن بالطريق العكسي، فخرج من ميناء في المحيط الهندي ودار حول إفريقيا، حتى وصل إلى موانئ المغرب في المحيط الأطلنطي، وكان ذلك قبل فاسكو دي جاما
[٣]
وقد ذكر فاسكو دي جاما في مذكِّراته أن الملاَّحين العرب الذين التقى بهم في رحلته كانوا يحملون بوصلات متطوِّرة لتوجيه السفن، وآلات رصدٍ، وخرائط بحريَّة، وأنه استعان بهم، وأرسل بعض خرائطهم إلى الملك مانويل، وأن ملاَّحًا مسلمًا اسمه (المعلم كانا) من مالندي هو الذي قاد سفينته من مالندي إلى كاليكوت بالهند، وفي مراجع أخرى أن الذي قاد سفينة دي جاما هو الملاح الجغرافي العربي ابن ماجد

334px-Vasco_da_Gama_e_o_Rei_de_Melinde_(Centro_Cultural_Português_de_Santos)

800px-Gama_route_1.svg

المصادر

[١]
كتاب مكتشف الكنز المفقود فؤاد سزكين وجولة وثائقية في اختراعات المسلمين ملون تأليف عرفان يلماز صفحة 216
[٢]
القلقشندي: صبح الأعشى جزء الثالث صفحة 233
[٣]
كراتشوفسكي: تاريخ الأدب الجغرافي العربي جزء الثاني صفحة 563

https://en.wikipedia.org/wiki/Malindi

الخريطة التي تبين أن المسلمين ظلوا على إطلاع على آخر الاكتشافات الجغرافية في أمريكا   Leave a comment

242999pirireiscarte

تعتبرخريطة القبطان التركي «حاجي احمد» أو بيري الريس التي تعود لعام 1513م والمكتشفة عام 1929م والتي ترسم سواحل الامريكتين بدقة متناهية،وكذلك أنهار وأماكن لم يكتشفها الأوروبيون إلا أعوام 1540-1560م، خير مثال أن المسلمين، رغم أنهم بعيدون عن المحيط الأطلسي وأمريكا ، ظلوا على اطلاع على آخر الاكتشافات في ذلك الوقت، والغريب في أمر هذه الخريطة أنها أظهرت بالتفصيل جبال الأنتس التي هي جبال تشيلي في أقصى غرب قارة أمريكا الحنوبية، التي لم يصلها الأوروبيون إلا عام 1527م

17798_image002

في هذه الفترة كانت الامبراطورية العثمانية في أوج قوتها وكانت البحرية العثمانية قد نمت نموًا كبيرًا منذ أيام السلطان بايزيد الثاني المتوفي 1512م ، والتي أصبحت مسؤولة عن حماية مياه البحار التي تطل عليها الدولة، وفي عهد سليمان ازدادت قوة البحرية على نحو لم تشهده من قبل، أدت الى الحد من نفوذ البرتغاليين في مياه الشرق الأوسط،وإغاثت الأقاليم الإسلامية المستغيثة في الهند وآتشيه (حاليا في إندونيسيا)،وضرب السواحل الإسبانية، لإنقاذ آلاف من المسلمين المضطهدين في إسبانيا

800px-OttomanEmpire1566

أول رحلة إلي منابع النهرالنيل   Leave a comment

رحلة سليم القبطان الى منابع النيل

رحلة سليم القبطان الى منابع النيل

بعد ان حدد الإدريسي أحد كبار الجغرافيين في التاريخ والمتوفي عام 560هـ / 1160م ،مصدر نهر النيل في خريطته المشهورة ،حيث في موقع معين وضع نقطة تقاطع نهر النيل تحت خط الإستواء، وهذا هو موقعه الصحيح. قبل دخول مصر تلتقي روافد نهر النيل في الخرطوم عاصمة السودان، يتشكَّل نهر النيل من نهرين هما النيل الأبيض والنيل الأزرق، يجري هذان النهران عبر أراضي السودان ويلتقيان في الخرطوم التي تقع تحت خط الإستواء

1045724230.jpg

خريطة الادريسي

أوفد محمد علي باشا البكباشي (حاكم مصر ما بين عامي 1805م إلى 1848م) «سليم القبطان» لكشف منابع النيل ما بين عاميّ 1839 و1842 قبل بعثات الأوروبيين ،فقام بثلاث رحلات متتابعة.وانطلقت الرحلة الأولى من الخرطوم 16 نوفمبر سنة 1839، واستغرقت 135 يوماً، وتألفت من 400 شخص بقيادته، وقد توغل في نهر السوباط بالسودان وجمع البيانات عن النيل الأبيض الذي كان لا يزال غير مكتشف.
وفي رحلته الثانية في عام 1840 وصل إلى غندكرو، ولم ينجح في متابعة رحلته لانخفاض مياه النيل. أما الرحلة الثالثة فقد كان الغرض منها متابعة الجهود السابقة، ووصل حتى خط عرض 4° شمال خط الاستواء، ولعل أهم النتائج الجغرافية التي أسفرت عنها هذه البعثتان هي دراسة جغرافية النيل الأبيض، ورسم خريطة توضح مجراه والمناطق المحيطة به
أما أهمية رحلاته فقد أثبتت أن النيل الأبيض هو النيل الأساسي، وأن هناك مجرى طويل آتٍ من الجنوب، مختلف عن النيل الأزرق الذي يلتقي بالنيل الأبيض بعد خروجه من بحيرة تانا بأثيوبيا.

هذه الرحلات جائت 16 سنة فقط قبل ان يكتشف البريطاني جون هاننج سبيك بحيرة فكتوريا نيانزا و أثبت أنها منبع نيل فيكتوريا. وقد انطلق رفقت المستكشف ريتشارد بيرتون من زنجبار في تنزانيا الحالية

رحلة جون هاننج سبيك بحيرة فكتوريا ا.png

رحلة جون هاننج سبيك بحيرة فكتوريا

من مؤلفاته كتاب «الرحلة الأولى للبحث عن ينابيع البحر الأبيض» الذي سرد فيه أول رحلاته الثلاث الشهيرة، بتحقيق من نوري الجراح، ونشرته دار المؤسسة العربية للدراسات والنشر. وكذلك تنشره مكتبة مدبولي في القاهرة

 

المصدر

محمد سليم القبطان – ويكيبيديا

 

أول من قدم وصفا قيما لطريق التجاري البحري الذي يربط منطقة الخليج العربي بالهند والصين   Leave a comment

رحلة التاجر سليمان السيرافي

تعتبر رحلة التاجر سليمان السيرافي من أشهر الرحلات وأقدمها إلى بلاد الهند والصين،وقد كتب سنة 237 هجرية (851 ميلادي) وصف لرحلته إلى الهند والصين التي زارهما عدة مرات ولهذا الوصف تذييل وضعه في القرن الرابع الهجري رجل اخر هو أبو زيد حسن السيرافي واعتمد فيه على ما سمعه من قصص الرحالة
وقد محّص ما ورد عنه وتابع خطواته على ضوء الخرائط الحديثة المستشرق الفرنسي فيرن فوجدها من حيث الدقة والأمانة العلمية بمكانة تذكر له، يقول

وهو خير مثال للتجار العرب والفرس الذين توجهوا الى الصين. وقد أبحر من (سيراف)- مدينة إيرانية- الى (مسقط )-بسلطنة عمان- على الخليج العربي، ومن هناك الى (كلم) على ساحل مليبار -الشاطىء الجنوبي الغربي من أراضي شبه القارة الهندية-، ثم مر بمضيق (بالك) شمالي جزيرة (سيلان) – سريلانكا-ثم عبر خليج البنغال فوصل جزيرة (لنجبالوس) (احدى جزر نيكوبار)-في شرق خليج البنغال- ثم تقدم الى (كله بره) على ساحل الملايو الغربي-ماليزيا-، ومر هناك الى جزيرة (تيومن) الواقعة الى الجنوب الغربي من (ملقا) ومنها الى راس القديس يعقوب قرب (سايجون) -مدينة الفيتنامية-ومن هناك الى جزيرة (هاينان) -تقع جنوب الصين- فعبر المضيق الذي يفصلها عن أرض الصين ليصل الى مينا (خانفو) أو (كانتون) الحديثة بالصين

وكانت الرحلة البحرية من (مسقط) الى الصين تستغرق أكثر من أربعة أشهر ولم يقتصر سليمان في وصفه على ذكر المراحل وتقدير المسافات بالأيام وأحيانا بالفراسخ، بل ترك أيضا وصفا حيّا للسواحل والجزر والمواني المختلفة والمدن وسكانها والمحاصيل والمنتجات وسلع التجارة. كما ثبت أن المعلومات التي أوردها عن (كانتون) تتميز بالتفصيل والدقة
ويُعتبر سليمان السيرافي أوَّل مؤلِّفٍ غير صينيٍّ أشار إلى الشاي، وذلك حين ذكر أنَّ ملك الصين يحتفظ لنفسه بالدخل الناتج من محاجر الملح، ثم من نوعٍ من العشب يشربه الصينيُّون مع الماء الساخن، وهو يبيع منه الشيء الوفير، ويُسمِّيه أهل الصين ساخ

وقد أضاف أبو زيد حسن السيرافي الى القصص المنسوبة الى سليمان وذلك بعد عشرين عاما من رحلة المذكور، رحالة آخر هو ابن وهب الذي يرجع نسبه الى قريش، وكان من الأعيان الأثرياء وقد غادر بلده البصرة عند ما سقطت على أيدي ثوار الزنج سنة 257 هـ، واستقر رأيه على القيام برحلة طويلة من سيراف الى الصين، وحالفه التوفيق فوصل الى عاصمة الصين
ويعود الفضل في دراسة هذه الرحلة وتحقيق نصوصها إلى المستشرق الفرنسي رينو، ثم جاء بعده المستشرق الفرنسي أيضا فيرن وأعاد تحقيقها وترجمها بمنهجية عالية. ثم عثر في السنوات الأخيرة الببليوغرافي التركي الشهير، فؤاد سزغين خلال دراساته على نسخة أكمل من هذا الكتاب وطبعها في ضمن النصوص العربية النادرة، وقد طبع “المجمع الثقافي” في أبوظبى الكتاب بالاستناد إلى نسخة باريس في عام 1999م

Abu Zayd al Sirafi

المصادر
رحلة السيرافي المؤلف: أبو زيد حسن بن يزيد السيرافي (المتوفى: بعد 330هـ) الناشر: المجمع الثقافي، أبو ظبي عام النشر: 1999 م
– رحلة سليمان التاجر، صحيفة الخبر، أكتوبر، 2017م

أشهر الرحالة المسلمين بعد ابن بطوطة   Leave a comment

سافرأوليا جلبي47 دولة و257 مدينة.jpg

يعتبرأوليا جلبي المتوفي عام 1095 هـ / 1684م من أشهر الرحالة المسلمين في العالم بعد ابن بطوطة، حيث أنه قضى معظم سنوات حياته السبعين في السفر والترحال في أرجاء الدولة العثمانية والدول المجاورة لها، وقد ترك لنا ثروة كبيرة من المعلومات في كتابه «سياحتنامه» الذي أكمله في عشرة مجلدات ضخمة

وبسبب الثروة الكبيرة من المعلومات التاريخية والجغرافية والعمرانية والإدارية والاقتصادية والاجتماعية، التي كان يستقيها من المصادر المحلية والوثائق العثمانية، فقد أثار كتاب أوليا جلبي اهتمام الأوروبيين منذ عدة قرون وترجم إلى لغات كثيرة، وخاصة إلى لغات الدول التي انبثقت عن الدول العثمانية (اليونانية والبلغارية والألبانية والصربية والكرواتية إلخ) لما تمثله من قيمة بالنسبة إلى الفترة التي عاشها أوليا جلبي (القرن الحادي عشر الهجري / السابع عشر الميلادي) وكتب فيها عن تلك المناطق والشعوب
47 دولة
سافرأوليا جلبي ، الذي عاش أكثر من 70 سنة قضى 50 سنة منها في الترحال والتنقل إلى 47 دولة  وهي ألمانيا ، السعودية، ألبانيا ، النمسا ، أذربيجان ، البوسنة والهرسك ، بلغاريا ، جيبوتي ، جمهورية التشيك ، الشيشان ، داغستان ، إريتريا ، أرمينيا ، فلسطين ، جنوب السودان ، جورجيا ، إثيوبيا ، كرواتيا ، العراق ، إيران ، فلسطين المحتلة ، كابارتاي بلقاريا ، قراتشاي – تشيركيسيا ، كالموكيس ، الجبل الأسود ، كينيا ، الكينين ، كوسوفو ، شمال السودان ، الكويت ، لبنان ، المجر ، مقدونيا ، مصر ، مولدوفا ، بولندا ، رومانيا ، روسيا ، الصومال ، سلوفاكيا ، سلوفينيا ، سوريا ، تتارستان ، تركيا ، أوكرانيا  الأردن ،اليونان

و زار خلالها 257 مدينة

celebi-2.jpg

المصادر
موقع شرق الاوسط سياحتنامه أوليا جلبي يرصد صورة العالم الإسلامي في 10 مجلدات ضخمة

موقع الالكتروني
https://www.kitapyurdu.com › evliya-celebinin-dunyasi

صاحب أهم المصادر الأساسية في وصف أفريقيا طوال العصر الحديث   Leave a comment

وصف أفريقيا.jpg

يعتبركتاب “وصف أفريقيا”لرحالة الحسن بن محمد الوزان والمشهور ب ليون الأفريقي أو يوحنا ليون الأفريقي المتوفي في عام 961هـ 1554م من أهم المصادر الأساسية في وصف أفريقيا طوال العصر الحديث لغربيين المسيحيين

الكتاب قسمه مؤلفه إلى تسعة أقسام، خصص القسم الأول منه للحديث عن إفريقيا بصفة عامة، فتحدت عن انشقاق اسمها، وعن حدودها، وأقسامها وممالكها، وصحاريها الواقعة بين نوميديا وبلاد السودان وعن المماليك السودانية.
ثم تحدث عن أصل الأفارقة وعن الخلاف في و ذلك وعن متوسط أعمارهم، وعن مدلول كلمة بربر، وعن اللغات الإفريقية وعن دخول العرب إلى إفريقيا مع التوزيع السكني للعرب وقبائلهم ونمط حياتهم…
وتكلم عن ديانة قدامى الأفارقة وعن كتابتهم التي كانوا يستعملونها .
وفي هذا القسم تكلم عن المظاهر الطبيعية لأفريقيا كالأماكن الموحشة، والثلجية، وحركات الهواء، ومميزات الفصول.
ثم تحدث عن الأمراض الأكثر شيوعا بين الأفارقة، وختم هذا القسم بالكلام عن الخصال الممدوحة و المذمومة فيهم.
والقسم الأول من الكتاب يتضمن معلومات تاريخية وجغرافية هامة، وخاصة منها تلك المعلومات التي تتعلق بعناصر السكان وبامتزاج هذه العناصر أو تتعلق بالهجرات العربية منذ زمن الفتح إلى خروج العربي من الأندلس. ويحتوي هذا القسم ملاحظات دقيقة تدل على علم المؤلف وسعة أفق فكره.

الاقسام أخرى تحدث عن مملكة مراكش و مملكة فاس ومملكة تلمسان ومملكة بجاية و مملكة تونس و نوميديا و بلاد السودان و مصر ،أما القسم التاسع عن الأنهار والحيوانات والنباتات بأفريقيا

أقدم المصادر الجغرافية العربية   Leave a comment

كتاب البلدان.jpg

 لعب الرحالة المسلمون دور كبيرفي تقديم القسم الأعظم من الوثائق والمعلومات وكذالك في وضْع قواعدَ وشروطٍ ثابتة لأدب الرحلات، تتناسب مع عالميَّة التشريع الإسلامي وسماحته

و كان اليعقوبي المتوفي سنة 284هـ (897 م) من أوائل العرب و المسلمين الذين إهتموا إهتمام بالغا بالجغرافيا البشرية،حيث دون كل مشاهداته التي حصل عليها في زياراته الكثيرة لمختلف المجتمعات الاسلامية في مؤلفاته بطريقة علمية تدل على طول باعه ليس فقط في علم الجعرافية و التاريخ ولكن ايضا في علم الاجتماع و الادب

حيث يعتبر  كتابه البلدان من أقدم المصادر الجغرافية العربية  التي وصلتنا من أيام الخلافات الإسلامية. وصف فيه المؤلفُ الكثيرَ من البلدان كإيران وتركستان وأفغانستان والعراق ومصر وغيرها من بلدان آسيا وأفريقيا وصفا سلسا شيقا يميل إلى التحليل العقلي والمنطقي

المصدر

رواد علم الجغرافية فى الحضارة العربية والإسلامية
تأليف د. على بن عبد الله الدفاع

الكتاب الذي يثبت وصول الدولة المرابطية إلى شمال البرازيل   Leave a comment

Africa versus America.

إكتشفت لويزا أيزابيل ال فيريس دو توليدو ، وهي دوقة مدينة سيدونسا إسبانيا ، بالصدفة وهي ترمم قصرها في مدينة باراميدا، وثائقًا إسلامية مكتوبة بالعربية ترجع إلى العهد الأندلسي، في هذه الوثائق وصف كامل لأمريكا والمسلمين فيها قبل كريستوفر كولومبس، خبأها أجدادها (كانوا مسلمين سرا ) وحكام باسم ملك إسبانيا على منطقة الأندلس ،وقد خافت أن يحرقها الأسبان بعد موتها،حيث تقول بأنه: “إلى يومنا هذا يعدمون الوثائق التاريخية المضادة لخرافاتهم التاريخية التي يحبون إقناع الناس بها”، فنصحها الأستاذ الدكتور علي بن المنتصر الكتاني بوضعها في كتاب، هذا الكتاب صدر في نهاية سنة 2000
هذا الكتاب فيه تفاصيل كثيرة عن اكتشاف العرب لأمريكا قبل كريستوفر كلومبوس. اسمه
“Africa versus America”.

ومن المسائل المهمة التي أشارة إليها ، أن ياسين والد عبد الله بن ياسين – مؤسس دولة المرابطين – قطع المحيط الأطلسي وذهب إلى المناطق شمال البرازيل، وغينيا، ونشر فيها الإسلام. ذهب إلى هناك مع جماعات من أتباعه، وأسس منطقة كبيرة كانت تابعة للدولة المرابطية. أي: إن الدولة المرابطية لم تكن في شمال إفريقيا والأندلس والبرتغال فحسب، وإنما كانت أيضا فيما يسمى الآن شمال البرازيل وغينيا، وهذا موثق بالوثائق التي تملكها الدوقة المذكورة

الدولة المرابطية هي دولة إسلامية ظهرت خلال القرن الخامس والسادس الهجري في منطقة المغرب الإسلامي من 1056إلى 1147م

المصدر
محاضرة ألقاها الأستاذ الدكتور علي بن المنتصر الكتاني عن الوجود الإسلامي في الأمريكيتين قبل كريستوفر كولومبس

أبرز رموز و رواد الملاحة البحريَّة العربية   Leave a comment

 

لمسافات بين الساحل الشرقي لافريقيا وسومطرة جاوه إندونيسيا.pngمسافات بين الساحل الشرقي لافريقيا وسومطرة جاوه.png

سليمان بن أحمد بن سليمان المهري (المتوفي 961هـ/1554م)، تلميذ ابن ماجد يعتبر أحد أبرز رموز رواد الملاحة البحريَّة ،الذين أضافوا إلى مكتبة العلوم البحريَّة العربيَّة والإسلاميَّة رصيدًا كبيرًا من العلوم البحريَّة والمعارف الملاحية، لعلَّ أشهرها كتابيه:

العمدة المهرية في ضبط العلوم البحرية”، “المنهاج الفاخر في علم البحر الزاخر”
وقد جاب سليمان المهري سواحل إفريقيا الشرقية وسواحل الهند وجزر الملايو ووصف خطوط الملاحة لهذه الجزر
وعن مدى الذي بلغه نجاح الملاحين العرب في قياس المسافات في المحيط الهندي، يفيدنا سليمان المهري ببياناته في الفصل الرابع من كتابه المنهاج الفاخر حيث توجد فقرة مخصصة للمسافات بين الساحل الشرقي لافريقيا وسومطرة ـ جاوه (إندونيسيا)، بقياسات بدقة مدهشة مقارنتا بالقيم المستخرجة حديثا

وقد أظهرت مؤلفات المهري المتنوعة خبرته في مجال علم البحار والتي كانت عونا كبيرا لمن جاء من بعده من العلماء، وكان من أشهر هؤلاء الذين استعانوا بمؤلفات سليمان المهري التركي بيرى الريس

وهو معروف عند الغرب بإختزاله قائمة النجوم ابن ماجد التي تساعد للإبحارمن 70 إلى 15 نجم فقط

المصدر
عرض موجز لمتحف استنبول لتاريخ العلوم والتكنولوجيا في الاسلام فؤاد سزكين

أول من أرسى قواعد الملاحه للعالم   Leave a comment

كتاب الفوائد في أصول علم البحر والقواعد.jpg

مما لا يعرفه الكثير أن الفضل في تسمية “علم البحر” بهذا المفهوم، وإرساء قواعد الملاحه للعالم ، راجع بالدرجة الأولى للملاح العربي المسلم أحمد بن ماجد ،المولود  في جلفار على الساحل الجنوبي من الخليج العربي -إمارة رأس الخيمة– في عام (836هـ=1432م) المتوفي 905هـ ـ 1500م

وأول مَن اعترف بهذا الفضل البرتغاليون، الذين نهلوا من علمه وبَنَوْا عليه ما توصَّلُوا إليه من كشوفات جغرافية،و لقبوه  بأمير البحر بالبرتغالية

(almirante‏)

من مؤلفات ابن ماجد

كتاب (الفوائد في أصول علم البحر والقواعد) الذي يعتبر من أشهر كتب ابن ماجد، الذي جمع فيه معظم المعلومات النظرية والعلمية التي تهمُّ الملاَّحين في البحر الأحمر والمحيط الهندي وبحر الصين، وقد وضع فيه ابن ماجد خبراته التي اكتسبها أثناء تجواله في هذه البحار، فوصف الجزر والمواني والبحار، وغيرها من الأمور التي وجدها أثناء ترحاله.

كتاب “حاوية الاختصار في أصول علم البحار” وقد ضمنهما ابن ماجد كل ما عرف عن البحر في أيامه من الناحية التقنية التي تفيد الملاح وتيسر له سبل السير في “أودية البحر” ودخول الموانئ إلى جانب القياسات الفلكية للنجوم الملاحية المختلفة ومواعيد فتح البحر وغلقه .وهوبذالك  أول من كتب في موضوع المرشدات البحرية الحديثة

كما  يعتبر ابن ماجد أول من طور البوصلة الملاحية بالمفهوم الحديث ، حيث اخترع  إبرة جالسه على سن  تتحرك حركة  حرة دون الحاجة إلى وعاء الماء

ويقول ابن ماجد انه مطور أو ماهر في استعمال البوصلة والتي يسميها “الحقة” إذ يذكر في كتابه “الفوائد

ومن اختراعنا في علم البحر تركيب مغناطيس على الحقة بنفسه، ولنا فيه حكمة كبيرة لم تودع في كتاب

و دمج البوصلة الأسطوانية مع دائرة مقسمة الى 32 قسما متساوية .هذا التقسيم عبارة عن تقسيم  المسافات الواقعة بين 15 نجما ثابت و نجما القطبين الشمالي و الجنوبي  وليس كما إعتقد الأوروبيون بأنه تقسيم يظهر 32 إتجاه للرياح

وهي تعد  احد الاختراعات الحاسمة في تاريخ الحضارة الإسلامية، وقد ظل هذا النوع من البوصلة مستعملا في السفن العربية التي تمخر عباب المحيط الهندي من موانئ اليمن وفارس إلى كانتون في الصين.. وتلك التي تعبر البحر الأبيض المتوسط

وقد انتشرت مؤلفات ابن ماجد انتشارًا واسعًا -وهو على قيد الحياة- بين أهل البحار العرب، فكان البحارة العرب يرجعون إلى مصنفاته في كل شيء، ولم يقتصر الأمر على العرب فقط، بل تعدَّاه إلى أبعد من ذلك، فقد نقلها البعض إلى لغة الأردو، ونقلها آخرون إلى اللغة التركية العثمانية، كما تناول الباحثون في القرنين التاسع عشر والعشرين مصنفات ابن ماجد، فتُرْجِمَتْ ثلاثة أراجيز إلى اللغتين الروسية البرتغالية، وتُرْجِمَتْ (السفالية) وكتاب (الفوائد) إلى اللغة الإنجليزية

أوائل من طبقوا علم المثلثاث في إيجاد خطوط الطول   Leave a comment

2020-02-08 13_27_08-رسم تخطيطي للمسافات التي قاسها البروني.png ‎- الرسام ثلاثي الأبعاد

خطوط الطول عبارة عن أنصاف دوائر وهمية تحيط بالكرة الأرضية توصل بين القطب الشمالي والقطب الجنوبي، ويبلغ عددها 360 خط طول ،وكان إيجاد خطوط الطول هو أصعب المشاكل التي تواجه من يريد رسم خريطة العالم ، وكان المسلمون قد نقلوا طريقة وحيدة من اليونانين و الهنود التي كانت عبارة عن مسألة حسابية تجري بحسب خسوف القمر،ينتج عنها خطأ في حدود ما بين 3 إلى 5 درجات ، وقد بذل المسلمون جهودا حثيثة إعتبارا من القرن العاشر الميلادى فى سبيل التخلُّص من هذه الأخطاء عبر إستخدامهم طرقا جديدة، وبادرالجغرافيون المسلمون الى سرعة تطوير علم المثلثات الكروية

حيث أوجد العالم أبو الريحان البيروني (المتوفي440هـ /1048م) طريقة جديدة تمكنه من قياس خطوط الطول بشكل دقيق جدا،ومهد السبيل لمزيد من التقدم العلمي بحديثه عن علم المثلثات الكروية ووضعه أسسها بشكل منظم و دقيق

طريقة البيروني لاستخراج درجات الاطوال
و كانت المسافة بين مكانين أو مدينتين تقاس ذراع ذراع من أجل قياس خطوط الطول الخاصة بهما استناد إلا مبادئ علم المثلثات الكروية،ولقد طبق هذه الطريقة على المسافة البالغة 2000 كلم بين مدينتي غزنة (في أفغانستان الحالية) وبغداد ،وأنه طبق هذه الطريقة بإجراء قياسات في ستين محطة على مسافة قدرها خمسة آلاف كيلومتر مربع

وعند ما نقارن النتائج و القيم التي قدمها البيروني بدرجات خطوط الطول و دوائر العرض المعروفة حاليا، نرى ان درجة الاخطاء التي. خلفها البيروني تتراوح بين 6 و 40 دقيقة فقط ولم تصحح هذه الاخطاء الا في القرن العشرين

وكان البيروني لا يستبعد نظريًّا احتمال أن يكون النصف الغربي من الكرة الأرضية معمورًا قبل اكتشاف الأمريكتين

ولقد كان المسلمين يحسبون المسافات الطويلة في المحيط الهندي من خلال هذه الطريقة ،وكانوا قد حسبوا عرض خط الإستواء في المحيط الهندي ما بين جزيرة سومطرة و سواحل شرق إفريقيا بخطإ تتراوح ما بين 20 و 30 كلم

ويمكننا أن نقول (حسب قول الدكتورفؤاد سزكين ) أن المسلمين قد طوروا ثمانين بالمائة من العلم المعروف اليوم بإسم لجغرافيا الرياضية

المصدر
صفحة 221 من كتاب مكتشف الكنز المفقود فؤاد سزكين

أشهر خرائط المسلمين التي غيرت مجرى تاريخ الجغرافيا   2 تعليقان

خريطة المؤمون

تعتبر خريطة المأمون من أشهر خرائط المسلمين و أهم أثر جغرافي من عصر الخليفة العباسي المأمون المتوفي 218هـ 833م الذي كلف سبعين عالماً من العلماء الجغرافين و الفلكيين بوضع كتاب جغرافي شامل و خريطة جديدة للعالم

و بالإنطلاق من خريطة المعروفة لمارينوس وجغرافيا بطلميوس، نفذ الفريق مهمتهم على أساس المعارف الجغرافية لزمنهم و بإستخدام البيانات التي جمعوها من القياسات المسحية إستخرجوها بواسطة المعطيات االفلكية الرياضية

وقد إكتُشفت في سنة 1984م خريطة العالم التي صنعها المأمون ،وهي محفوظة في نسخة من سنة 740هـ 1340م إنها مع بعض الخرائط الجزئية من الكتاب الجغرافي و جداول درجات الطول و العرض القائمة على خريطة العالم والتي حفظت لنا كذلك ،لتفتح أفقا جديدا تماما في تاريخ الكرتوغرافيا .إن التقدم الذي أحرز بفضل تحقيق طلب الخليفة يظهر بمقارنتها مع خريطة العالم بطلميوس

خريطة بطلميوس.png

خريطة بطلميوس

فجغرافيوالمأمون تميزوا بأنهم قاموا من بغداد الواقعة تقريبا في مركز العالم المعمورآنذاك، بضبط آسيا الجنوبية و الوسطى و كذلك شرق وشمال إفريقيا بأرصادهم و قياساتهم الخاصة قدر الإمكان.

إن خريطة العالم المأمونية هي بذلك و لأسباب عديدة خريطة غيرت مجرى تاريخ الجغرافيا علاوة لى ذالك فإن طول البحرالمتوسط صحح فيها من 62 أو63 عند بطليموس الى 52، ونرى فيها كذلك إمكانية الإبحار حول إفريقيا في الجنوب و أوربا وآسيا في الشمال وتصحيح المحيط الهندي والمحيط الأطلسي فلم يعودا كما كانا عند بطليموس بحرين مقفلين

وقد قسم فيها العالم إلى سبعة أقاليم وفق خطوط الطول ودوائر العرض

نمودج الكرة الأرضية مرسومة عليها خريطة المؤمون

نمودج الكرة الأرضية مرسومة عليها خريطة المأمون

 

 

 

المصدر

كتاب مكتشف الكنز المفقود لاستاذ  فؤاد سزكين

أقدم خريطة بحرية واقعية محفوظة   Leave a comment

CARTE

إن أقدم وثيقة عربية محفوظة من آخر مراحل التطور للخرائط المينائية المطابقة لواقع هي خريطة مغربية . وهي تظهر الجزء الغربي من البحر الأبيض مع الشكل الكامل لشبه الجزيرة الإيرية والطرف الغربي لأوربا مع بعض سواحل إنجلترا وإيرلندا .لعل هذه الخريطة أقدم من أقدم خريطة مينائية يخمن أن زمن نشوئها كان نحو سنة 1300م فأول باحث درسها هو هوالجغرافي الإيطالي جستافو أوتسيلي  عرّف بها على كل حال كعمل من القرن 13م
كاتالوج ،جزء1 ،صفحة 47 تاريخ التراث العربي  – الأصل الألماني جزء 13 صفحة 74

2018-05-11 15_26_02-Microsoft Edge
أما ثاني أقدم خريطة بحرية عربية محفوظة لأحمد الطنجي 1413 ،طوب قابو سراي
تاريخ التراث العربي فؤاد سزكين – الأصل الألماني جزء 13 صفحة 75

2018-05-11 15_27_57-Microsoft Edge

المصدر

عرض موجز لمتحف استنبول لتاريخ العلوم والتكنولوجيا في الاسلام فؤاد سزكين

أول وصف لإمبراطورية غانا الإسلامية   Leave a comment

8ab885ae-e5d8-4a5b-97c0-fa4f0dad7223

البكري

أبو عبيد البكري هو أبو عبيد عبد الله بن عبد العزيز بن محمد بن أيوب بن عمرو البكري، جغرافي وموسوعي واديب ونباتي عربي أندلسي . ولد في ولبة قرب اشبيلية حوالي عام 404 هـ 1030م وتوفي في قرطبة عام 487هـ 1094م اشتهر في القرن الحادي عشر الميلادي
قدم البكري في كتابه المسالك والممالك أول وصف مفصل لإمبراطورية غانا الإسلامية في غرب أفريقيا، ويعتبر من أهم المصادر التاريخية لتلك الحقبة في جنوب غرب أفريقيا وشمال غرب أفريقيا حيث دولة المرابطين، كما قدم وصفا دقيقا لطرق التجارة في الصحراء الكبرى بأفريقيا، والتي تضاهي بأهميتها طريق الحرير التاريخي بين الصين وأوروبا
وقد أطلقت وكالة الفضاء الأميركية ناسا اسمه على فوهة من فوهات القمر تقديرا لإسهاماته المتميزة في حقل الجغرافيا في عام 1949 م

من مؤلفاته في الكتب الجغرافية
معجم ما استعجم من أسماء البلاد والمواضع – كتاب المسالك والممالك، وقد طبع منه البارون دي سلين قطعة باسم “كتاب المغرب في ذكر بلاد إفريقية والمغرب”، بالجزائر سنة 1857م

مصدر
أبو عبيد الله البكري – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

أوائل الجغرافيين المسلمين   Leave a comment

خريطة   الطّرق التّجاريّة الرّئيسية ا.png

ابن خرداذبه

 

أبو القاسم عبيد الله بن عبد الله بن خرداذبه، الشهير بلقب ابن خـُرْداذبه المتوفي 280 هـ/ 893م، جغرافي فارسي شهير. شغل منصب صاحب البريد (الذي كان يلعب دورا هاما في تنظيم إدارة الدولة) و الذي مكنه من الإطلاع على خزانة أمير المؤمنين ليألف كتاب “المسالك والممالك” في سنة 232هـ/ 846م تقريبًا، ليكون بذالك من أوائل الجغرافيين المسلمين ، حيث يعتبرالمستشرق الألماني فرانز تشنر أن ابن خرداذبه يُعَدُّ بحق أبا الجغرافية العربية، لكونه وضع نمطًا وأسلوبًا للجغرافية في اللغة العربية

يتألف كتاب “المسالك والممالك” من سبعة أقسام متفاوتة جدًا في طولها، فالقسم الأول يتعلق بالنظريات الفلكية المتعلقة بالأرض والكون، وهي مستوحاة من بطليموس، أما القسم الثاني فيتضمن التعداد الجغرافي لولاية بغداد بوصفها مركزًا للعالم، وفي الأقسام: الثالث والرابع والخامس والسادس يذكر المؤلف مسالك الطرق في بلاد المشرق (فارس والهند والصين) وفي بلاد الغرب (سورية، مصر، المغرب، أعالي بلاد ما بين النهرين، بيزنطة)، وفي الشمال (أرمينية وبحر قزوين “الخَزَر”) وفي الجنوب (بلاد العرب)، وفي القسم السابع والأخير، توجد معلومات عامة عن تقسيم الأرض، والعالم وغرائبه الطبيعية والبشرية،

وقد ضع أوّل خريطة كاملة تصف الطّرق التّجاريّة الرّئيسية في العالم الإسلاميّ في كتابه، .و أشار صراحة إلى كرويّة الأرض بقوله

إنّ الأرض مدوّرة كدوران الكرة، موضوعة كالمحّة في جوف البيضة

كما كان من الأوائل الّذين شرحوا بوضوح تامّ معنى الجاذبيّة الأرضيّة

وظل كتابه مدة طويلة أكثر الكتب شيوعًا عند طلاب العلم والمؤلفين، إذ جاء بمعلومات كثيرة لم تكن معروفة جيدًا أو مجهولة .وهو كتاب ليست له علاقة تستحق الذكر بالتاريخ

من مؤلفاته
كتاب المسالك والممالك ومختارات من كتاب (اللّهو والملاهي) و قد ذكر المسعوديّ في كتابه (مروج الذّهب) أنّ لابن خرداذبة كتاب باسم الكتاب الكبير في التّاريخ

المصدر
أعلام جغرافيون العرب لعبد الرحمن عبيدة

أول ﻣﺴﺘﻜﺸف يزوراﻟﺼﯿﻦ ﻣﻦ أﺑﻌﺪ ﻧﻘﻄﺔ ﺟﻐﺮاﻓﯿﺔ   Leave a comment

88a529320b1e4e5e910a6903f8e362c0_th

إبن بطوطة

أﻗﺎﻣﺖ ﺟﻤهﻮرﻳﺔ اﻟﺼﯿﻦ اﻟﺸﻌﺒﯿﺔ ﺗﻤﺜﺎل ﻟﻠﺮﺣﺎﻟﺔ المغربي اﻟﺸهير إﺑﻦ ﺑﻄﻮطﺔ ﺑﻤﺘﺤﻒ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺗﺸﯿﻮاﻧﺘﺸﻮ ﺑﻤﻘﺎطﻌﺔ ﻓﻮﺟﯿﺎن اﻟﻮاﻗﻌﺔ ﻋﻠﻰ اﻟﺴﻮاﺣﻞ اﻟﺠﻨﻮﺑﯿﺔ اﻟﺸﺮﻗﯿﺔ ﻟﻠﺼﯿﻦ
وﺗﺄﺗﻲ ھﺬه اﻟﻤﺒﺎدرة اﻟﺼﯿﻨﯿﺔ إﻋﺘﺮاﻓﺎ ﺑﻘﯿﻤﺘﻪ اﻟﺘﺎرﻳﺨﯿﺔ ﻟلرﺣﺎﻟﺔ اﻟﻌﻈﯿﻢ وﺗﻜﺮﻳﻤﺎ ﻟﻪ ﺑﺈﻋﺘﺒﺎره أول ﺷﺨﺼﯿﺔ ﺗﺎرﻳﺨﯿﺔ ﻣﺴﺘﻜﺸﻔﺔ ﺗﺰوراﻟﺼﯿﻦ إﻧﻄﻼﻗﺎ ﻣﻦ أﺑﻌﺪ ﻧﻘﻄﺔ ﺟﻐﺮاﻓﯿﺔ
ﻛﻤﺎ ﻗﺎﻣﺖ اﻟﺼﯿﻦ أﻳﻀﺎ ﺑﺈﻧﺠﺎز ﺷﺮﻳﻂ وﺛﺎﺋﻘﻲ ﻟﻠﺘﻌﺮﻳﻒ ﺑﺎﻟﺮﺣﻠﺔ اﻟﻌﻈﻤﯿﺔ اﻟﺘﻲ ﻗﺎم ﺑها اﻟﺮﺣﺎﻟﺔ إﺑﻦ ﺑﻄﻮطﺔ اﻟﻰ اﻟﺼﯿﻦ ﺑﻤﻔﺮده ،وﺟﺎل ﺧﻼﻟﮫ أﻗﺎﻟﯿﻢ ﻋﺪﻳﺪة ﺑﺒﻼد اﻟﺼﯿﻦ

93dd32d8d169470fb2cfb2755989d1b0_th
وﻗﺪ اﺳﺘﻐﺮﻗﺖ رﺣﻠﺔ اﻟﺮﺣﺎﻟﺔ اﺑﻦ ﺑﻄﻮطﺔ أزﻳﺪ ﻣﻦ ﻋﺸﺮﻳﻦ ﺳﻨﺔ ﻣﻨﺪ إﻧﻄﻼﻗها ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ طﻨﺠﺔ ﺷﻤﺎل اﻟﻤﻐﺮب واﻟﺘﻲ ﺟﺎل ﺧﻼﻟها ﻋﺸﺮات اﻟﺒﻠﺪان ﺣﺘﻰ وﺻﻞ اﻟﻰ اﻟﺼﯿﻦ ﺑﺄﻗﺼﻰ ﺷﺮق أﺳﯿﺎ

20160503151253.jpg

وذكر حقائق لم تُذكَر عند غيره من الكُتّاب والمُؤرِّخين؛ منها على سبيل المثال أنّه ذكر استعمال أوراق النقد فى الصين فقال

 وأهل الصين لا يتبايعون بدينار ولا درهم ، وجميع ما يتحصل ببلادهم من ذلك يسكبونه قطعا كما ذكرناه ، وإنما بيعهم وشراؤهم بقطغ كاغد (ورق) كل قطعة منها بقدر الكاف مطبوعة بطابع السلطان

وذكر أن أهل الصين أعظم الأمم إحكاماً للصناعات وأشدهم إتقاناً فيها. وذلك مشهور من حالهم قد وصفه الناس في تصانيفهم فأطنبوا فيه. وأما التصوير فلا يجاريهم أحد في إحكامه فإن لهم فيه اقتداراً عظيماً. ومن عجيب ما شاهدت لهم من ذلك أني ما دخلت قط مدينة من مدنهم ثم عدت إليها إلا ورأيت صورتي وصور أصحابي منقوشة في الحيطان والكواغد موضوعة في الأسواق. ولقد دخلت إلى مدينة السلطان فمررت على سوق النقاشين ووصلت إلى قصر السلطان مع أصحابي ونحن على زي العراقيين. فلما عدت من القصر عشياً مررت بالسوق المذكورة فرأيت صورتي وصورة أصحابي منقوشة في كاغد قد ألصقوه بالحائط. فجعل كل واحد منا ينظر إلى صورة صاحبه لا تخطئ شيئاً من شبهه. وذكر لي أن السلطان أمرهم بذلك وأنهم أتوا إلى القصر ونحن به فجعلوا ينظرون إلينا ويصورون صورنا ونحن لم نشعر بذلك. وتلك عادة لهم في تصوير كل من يمر بهم. وتنتهي حالهم في ذلك إلى أن الغريب إذا فعل ما يوجب فراره عنهم بعثوا صورته إلى البلاد وبحث عنه فحيثما وجد شبه تلك الصورة أخذ

ويعد ابن بطوطة أحد أهم الرحالة. قطع أكثر من 75,000 ميل (121,000 كم)، وهو رقم لم يكسره أي رحالة منفرد حتى ظهور عصر النقل البخاري، بعد 450 سنة

 

علم الخرائط عند المسلمين   Leave a comment

أول من ادخل نظام الهندسة الكروية وطرق إسقاط الخرائط   Leave a comment

images-1
المروزي

هو أحمد بن عبدالله الحاسب المروزي توفى عام 874 م (261 هـ)عالم الرياضيات والفلك

يعتبر المروزي أول من ادخل نظام الهندسة الكروية وطرق إسقاط الخرائط للتحويل بين الاحداثيات
الكروية والأنظمة الأخرى لتسهيل رسم الخرائط الجغرافية.

من مؤلفاته كتاب الابعاد والاجرام

المصدر : أحمد بن عبد الله المروزي – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

خريطة – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

أول إشارة لبحار وصل إلى القارة الأميركية   Leave a comment

مدينة ولبة التي أبحرمنها خشخاش بن سعيد و كريستوف كولومبوس

خشخاش بن سعيد بن أسود ولد في (بيشاينة، الأندلس) كان بحارًا عربيًا في رتبة أمير البحر
و طبقًا لما أورده المؤرخ المسلم أبو الحسن علي ابن الحسين المسعودي (871م-957م)، فإن خشخاش بن سعيد بن أسود قد أبحر عبر المحيط الأطلسي واكتشف أرضًا غير معروفة من قبل
في كتابه مروج الذهب و جواهر المعادن، كتب المسعودي أن خشخاش بن سعيد بن أسود قد أبحر من مدينة ولبة، ومن هذه المنطقة قام أمير البحر خشخاش بالإبحار منها في سنة 889م(276هـ). وقد عاد خشخاش محملاً بحمولات الكنوز الثمينة وهو نفس الشيء الذي وجده كريستوف كولومبوس، الكثير والكثير من الذهب
طبقًا لبعض العلماء والمؤرخين فإن كولمبوس قد وصل إلى أمريكا بعد الاستعانة بخرائط المسعودي في فترة الحكم الملكي الإسباني، والجدير بالذكر أن كريستوف كولومبوس قد أبحر أول مرة أيضًا من مدينة ولبة

المصدر
خشخاش بن سعيد بن أسود – ويكيبيديا، الموسوعة الحر
كتاب (مروج الذهب) لأبو الحسن ابن علي المسعودي، تأليف سنة 940م

أقدم وصف أجنبي لروسيا   Leave a comment

مخطوط لابن فضلان من القرن العاشر الميلادي

أحمد بن فضلان

هو أحمد بن العباس بن راشد بن حماد البغدادي، عالم إسلامي من القرن العاشر الميلادي . كتب وصف رحلته كعضو في سفارة الخليفة العباسي إلى ملك الصقالبة (بلغار الفولجا)سنة 921 م
في عام 921 (309هـ) خرجت من بغداد -عاصمة النور آنذاك- بعثة دينية سياسية بتكليف من الخليفة العباسي “المقتدر بالله” إلى قلب القارة الآسيوية في مكان عُرف وقتها باسم “أرض الصقالبة”؛ تلبية لطلب ملكهم في التعريف بالدين الإسلامي، عله يجد إجابة للسؤال المثار وقتها “كيف استطاع ذلك الدين الآتي من قلب الصحراء أن يكوِّن تلك الإمبراطورية الضخمة التي لم تضاهها سوى إمبراطورية الإسكندر المقدوني؟” وفي بغداد كان أعضاء البعثة يرتبون أوراقهم بين فقيه ورجل دولة ومؤرخ، وفي مقدمتهم كان الرجل الموسوعي أحمد بن فضلان
الذي قَدَّم وصفًا رائعًا ودقيقًا خاصًّا ببلاد الروس؛ فوصف كلَّ ما يتعلَّق بحال الرجل عندهم، ومكانة المرأة بينهم، وحال سكنهم وطرق عيشهم، وحالهم في دفن الموتى، وعقيدتهم في الإله. وغيرها كثير
وهو يعتبرأقدم وصف أجنبي لروسيا

ويعترف الغربيون بفضل الرحلة في تدوين اكتشافات حضارية نادرة، ويسطّرون اسم ابن فضلان بحروف بارزة في تاريخ التواصل الحضاري بين الإسلام و”الآخر”، ويؤكدون أنها نقلة نوعية في فن كتابة الرحلة العربية التي كانت غارقة في مفاهيم السرد، فنقلتها إلى مستوى التحليل الإثنوغرافي لشعوب وقبائل لم يكن العرب يعرفون عنها شيئا، بل لم يكن العالم يعرف عنها شيئا

المصدر
أحمد بن فضلان – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

%d مدونون معجبون بهذه: