Archive for the ‘علوم الإنسانية’ Category

(أول من وضع قاعدة توافق الأصوات (الهارموني   Leave a comment

Gizhak.png

 علم الهارموني(انسجام ) و هو أحد العناصرالأربعة (الإيقاع واللحن والهارموني والطابع الصوتي التي تتكون منها المؤلفة الموسيقية)،وهو آلية علمية موسيقية تهدف إلى إصدار أكثر من نغمة بشكل متزامن بشرط توفر عنصر التآلف والتوافق بينها
وقد وضع ابن سينا قاعدة توافق الأصوات «الهارموني»، وسجَّل ذلك في كتابه «جوامع علم الموسيقى»، مما أدى إلى اختراع النوتة الموسيقية هذا العلم لم يكن معروف قبل القرن التاسع عشر تقريباً

ويُصنِّف ابن سينا الإيقاع إلى قسمين: أحدهما الموصَّل، ويسمى الهزج، وهو أن تتوالى نقراته على أزمنةٍ متساوية. والثاني المفصَّل، وهو الذي لا يكون كذلك، بل تكون عدة نقرات منه منفصله عن عدةٍ أُخَر

المصدر : قطوف من سير العلماء الجزء الأول

Advertisements

الجانب المظلم من الفلسفة الأخلاقية لأفلاطون   Leave a comment

 

Plato_Republic_1713

حجبت هالات المجد التي خلعها الدارسون الغربيون على (جدهم) أفلاطون ـ و جاراهم في ذالك تلاميذهم المخلصون،من الشرقيين،حجبت الجوانب القاتمة،بل المظلمة في فلسفته الأخلاقية ..، وهذه الجوانب كفيلة -في نظر العقل غير المنحاز- بأن تسقط إسم أفلاطون -أعضم فلاسفة الغرب – و تمحوه من سجل الفلاسفة الأخلاقين،بل تحاكمه كما حوكم النازيون من بعد
تعد (الجمهورية) أهم مؤلفات أفلاطون قاطبة،فيها تصور مجتمعا مثاليا أخلاقيا سعيدا يتمتع بالإنسجام و العدل،وضمَّن هذه الجمهورية كل أفكاره الفلسفية الخلقية، قال

“فلنتخيل إذن دولة تنمو و تتكون أمامنا”

ثم فصًّل قواعده الأخلاقية التي أرسى عليها دولته المثالية

أظهرت العديد من مساوئه نختزلها في

العنصرية

كشف أفلاطون عن عصبية مقيتة، فهو أولا يعلي من شأن الجنس الإغريقي على بقية الأجناس والشعوب الاخرى ، ولا يتردد في إطلاق وصف البرابرة عليهم إستخفافا بهم،وتعاليًاعليهم

حرصه على الرق والعبودية

حرص أفلاطون على حفظ على الفوارق بين فئات البشرالمختلفة،وإيمانه المتأصِّل بالتفاوت الطبيعي بين الناس،جعله يدين النظام الاثيني (الديمقراطي) لتهاونه مع العبيد، و يقول

إن اقصى ما تصل اليه الحرية في مثل هذه الدولة (الديمقراطية) هو أن يغدو العبيد  من الرجال والنساء الذين يشترون بالمال،متساوين في حريتهم مع ملاكهم الذين اشتروهم
“و هذا اخطر عيوب الحرية و الديمقراطية

ولم يقتصر الفكر الافلاطوني العنصري،على مجرد قبول الرق او حتى على محاولة تبريره و الدفاع عنه بل قد دعا الى مزيد من الصرامة في معاملة العبيد

كراهية للمرأة وشذوذه الجنسي

لم يكن افلاطون يكن للمرأة مشاعر ودية، ولم يتزوج،ودعا الى الغاء الاسرة، وانكرقدسية الزواج و المشاعر العائلية المعروفة
على حين ان موقفه من (الجنسية المثلية) يعني علاقات الحب الشاد بين الرجال كان موقف المؤيد و المشجع عليه
و على كل حال فان الشدود في علاقات الحب بين الرجال و بعضهم كانت ظاهرة بارزة في المجتمع اليوناني و أيدها بعظ المفكرين مثل (يوربيدوس) و(سولون) و افلاطون

اباحته الكذب

قد أباح افلاطون الفليسوف المثالي للحكام ان يكذبوا وأن يخدعوا رعاياهم يقول

“يبدو لي أن الحكام سيضطرون إلي أن يلجأوا كثيرا الى الكذب و الخداع من أجل نفع تابعيهم، ولقد قلنا من قبل إن هذا الكذب نافع بوصفة دواء”

و يقول

” لحكام الدولة وحدهم الحق في خداع الاعداء أو المواطنين”

همجية ووحشية

وذالك بدعوته الصريحة الى ترك الضعفاء و العجزة و المرضى يموتون،بل إلى قتلهم إذا إقتضى الامر ذالك ،فهو يقول ـ بلهجة همجية و حشية لا يستطيع أي داعية نازي أو فاشي أن يجاري قسوتهاـ

إن من الواجب أن يعني الأطباء و القضاة بالمواطنين من ذوي الطبائع الجسمية أو النفسية السليمة،أما من عداهم، فسندع منهم أولئك الذين إعتل جسمهم يموتون، وسيقضي المواطنون ذاتهم على أولئك الذين إعوجت نفوسهم و انحرفت “طبائعهم

ومعنى ذالك أن حق الحياة ـ وهو أول الحقوق و أوكدهاـ ليس حقا طبيعيا للإنسان عنده،وإنما يكون للفرد هذا الحق بقدر ما يكون سليما صحيحا صالحا لخدمة الدولة وأداء وظيفته فحسب

وأخيرا فقد إندمجت محاورته الجمهورية في تراث الغرب و الحضارة الغربية و أثرت فيهما تأثيرا قويا،و أصبحت دعامة أساسية من دعائمها،وانتقلت فلسفته الى العالم الحديث تبعا لهيمنة الحضارة الغربية سياسيا و ثقافيا وإقتصاديا و عسكريا على أمم العالم المعاصر

كما أن تعاليم أفلاطون قد وجدت إهتماما بها،بل توفيقا بينها و بين تعاليم الدين المسحي،ومن هنا قدإكتسب افلاطون نوعا من القداسة، أحيط بهالة مصطنعة من التبجيل و التوقير هو و كتابة الجمهورية، يقول عنه الفليسوف رالف إمرسن المتوفي 1882م

:”أحرقوا المكتبات،فما بها من نفائس يضمها هذا الكتاب وحده”

على أن الباحث الدقيق البصير يرى أن وصف افلاطون ب(الفيلسوف الإلهي) أو تصويره بصورة المفكر القديس أو المعصوم ليست إلا أسطورة أو خرافة نسجها مفكرون مغرضون كما ذكر (فايت)و (بوبر) و (جورج سارطون) وكما رأينا بأنفسنا من خلال عرض وجيز لأهم آرائه و افكاره و فلسفته الأخلاقية

ونسأل الان هل تشكّل فلسفة افلاطون الاخلاقية مصدرا للأخلاق الاسلامية،أو هل تبلغ الأخلاق الإسلامية كمالها بترجمة أخلاق أفلاطون إلى اللغة العربية وتسربها إلى بعض المفكرين المسلمين كما يرى بعض زملائنا؟

المصدر
كتاب الفكر الأخلاقي دراسة مقارنة تأليف د. محمد عبد الله الشرقاوي

أقدم ما وصلنا مِن عمل في الفكر الأخلاقي في القرآن   Leave a comment

560-adab-alhasan-albasri-aljuzi-ED3

الأخلاق هي مجموعة القيم والمبادئ التي تحرك الشعوب مثل العدل والمساواة والحرية، وتصبح مرجعية ثقافية لها وسنداً قانونياً تستقي منه دولها أنظمتها وقوانينها
وقد حثت عليها جميع الأديان، ونادى بها المصلحون، فهي أساس الحضارة، ووسيلة للمعاملة بين الناس
فما اجتمعت طائفة من الناس في أي مكان على الأرض، أو في أي عصر من عصور التاريخ إلا وقد نجم عن هذا التجمع قواعد للتمييز بين الخير والشر، والحق والباطل، والكمال والنقصان، وغير ذلك من المعايير التي يلتزم بها الناس في سلوكهم ليعيشوا حياة سعيدة، ويحققوا أكبر قدر من الطمأنينة والرضا والكمال، فإذا شئنا أن نؤرخ للأخلاق فربما كان من الأفضل أن نبدأ بالإنسان البدائي ، والحضارات الشرقية القديمة قبل أن نصل إلى صورتها عند اليونان

[١]

لكن الغرب يكاد يجمع على ان علم أخلاق قد إبتدعها العبقرية الغربية اليونانية في إيطارمايسميه «المعجزة اليونانية «الإغريقية»» متناسيا تأثرها بالحضارات السابقة مثل الحضارة المصرية الذي كان لها الأسبقية في مجال الفكر الأخلاقي.

ولقد حدد (كريسون) للفكر الأخلاقي اليوناني الذي هوأساس ومنطلق كل فكر أخلاقي في الغرب له سمتين رئيسيتن هما
التخلي عن الدين وتحاشيه وتنحيته تماما عن الفكر الأخلاقي
تاسيس فلسفتهم الخلقية على العقل و التجربة
ومن ثم إتجهت فلسفتهم الى مخاطبة العقل وحده في الانسان
[٢]
وبغظ النظر على إختزالهم للإنسان كعقل فقط وفصله عن وجدانه
فقد قوبلت فكرة فصل الأخلاق عن الدين بمعارضة شديدة من وجهة النظر الإسلامية ّ، التي تؤمن بالتشريع الإلهي الكامل الذي يسمو فوق كل تشريع وضعي عرفه البشر في القديم والحديث ، والذي هو أعدل المبادئ الإنسانية السامية التي لم و لن يشهد التاريخ أسمى و أنفع منه للإنسانية .القادر على إحداث الموازنة بين الروح والمادة
وقد حدد الرسول الله الغاية من بعثته أنه يريد أن يتمم مكارم الأخلاق في نفوس أمته والناس أجمعين ويريد للبشرية أن تتعامل بقانون الخلق الحسن الذي ليس فوقه قانون،حيث قال الرسول

“إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق “

فالأخلاق الإسلامية هي الأخلاق والأداب التي حث عليها الإسلام وذكرت في القرآن الكريم والسنة النبوية اقتداء بالنبي محمد الذي هو أكمل البشر خلقا لقول الله عنه

” وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ “

ومصدر الأخلاق الإسلامية هو الوحي، ولذلك فهي قيم ثابتة ومثل عليا تصلح لكل إنسان بصرف النظر عن جنسه وزمانه ومكانه ونوعه، أما مصدر الأخلاق النظرية فهو العقل البشري المحدود أو ما يتفق عليه الناس في المجتمع «العرف»، ولذلك فهي متغيرة من مجتمع لآخر ومن مفكر لآخر
كان النص الإسلامي في الأخلاق كافيًا في المرحلة الأولى (عصر الصحابة والتابعين وتابعيهم)؛ حيث فهِم المسلمون منه قواعد السلوك، ومعاييرَه تبعًا لفهمهم الدَّقيق للفظ النصِّ الإسلامي، ووَعْيهم بأحكامه ومعانيه، لكنهم لم يكونوا بحاجةٍ إلى جلسات دراسة حول القيمة أو المعيار أو ما يشبهها من مصطلحات

لكن ذلك لم يكن مانعًا لهم مِن التفكُّر حول المسائل الأخلاقية وقواعدها حين يقتضي الأمر ذلك، فحين جدَّت على ساحة المسلمين أحاديثُ حول الإيمان والعمل، والحكم في مرتكب الكبيرة، والجبر والاختيار، وغيرها من القضايا التي قد تبدو قضايا عقدية، وهي في حقيقتها قضايا أخلاقية، حين ذلك وُجِد عند المسلمين الفكرُ الأخلاقي في مرحلة مبكرة، أي: قبل نهاية القرن الأول الهجري، وحسبنا أن نذكر رسالةً للحسن البصري ت110 هـ، تُسمَّى (فرائض الإسلام)، تعتبر أقدم ما وصلنا مِن عمل اليوم والليلة في الفكر الأخلاقي،وتبِعها في مجالها أعمال مماثلة ومشابهة؛ مثل الزهد لابن مبارك، والزهد للإمام أحمد حنبل، والأدب المفرد للبخاري

[٣]
وقد جمعت محاضراته المتعلقة بالأسس الأخلاقية في القرآن باسم (مسائل) جمعها صاحبه الأشعث الحمراني
وقد ألف عبد الرحمن بن علي بن محمد بن علي بن الجوزي كتاب في سيرة الإمام الحسن البصري رحمه الله سمّاه كتاب آداب الحسن البصري وزهده ومواعظه رحمه الله تعالى ،وبدأ بذكر منشئه ووصف أحواله وأفعاله، ثم ذكرِ ما أورد من آداب وأخلاق، ثم ذكر ما أورد من الحكم والمواعظ. ثم بيَّن ذمَّه للدنيا ونهيه عن التعلق بها، وما روي عنه رضي الله عنه في قصر الأمل، وما ذكره في الدعاء، والاستغفار، والنهي عن التصنع، والرياء، ثم ذكر ما روي عنه في الخروج على الأمراء

افضل اقوال الامام الحسن البصري

ابن آدم لا تغتر بقول من يقول : المرء مع من أحب ، أنه من أحب قوما اتبع آثارهم ، ولن تلحق بالأبرار حتى تتبع آثارهم ، وتأخذ بهديهم ، وتقتدي بسنتهم وتصبح وتمسي وأنت على منهجهم ، حريصا على أن تكون منهم ، فتسلك سبيلهم ، وتأخذ طريقهم وإن كنت مقصرا في العمل ، فإنما ملاك الأمر أن تكون على استقامة ، أما رأيت اليهود ، والنصارى ، وأهل الأهواء المردية يحبون أنبياءهم وليسوا معهم ، لأنهم خالفوهم في القول والعمل ، وسلكوا غير طريقهم فصار موردهم النار ، نعوذ بالله من ذلك

المصدر

١ كتاب «تطور الفكر الأخلاقي في الفلسفة الغربية» د. محمد مهران رشوان
٢ كتاب الفكر الأخلاقي دراسة مقارنة د.محمد عبد الله الشرقاوي
٣ أبحاث ندوة نحو فلسفة إسلامية معاصرة المعهد العالمي للفكر الإسلامي‎

أخلاق إسلامية – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
مجلة الرسالة/العدد 977/الحسن البصري

مجهودات الإحتلال الفرنسي للقضاء على اللغة العربية   Leave a comment

441

لم يكتفي الإحتلال الفرنسي بإرتكاب أبشع الفظائع، وقتل جماعي، وتعذيب،واغتصاب وسلب للاموال، بحق الشعب الجزائري، بل حاولت طمس مقومات الهوية الجزائرية وفي مقدمتها الدين واللغة العربية
ولتحقيق غاياته الخبيثة جند خبراء من الفلاسفة والمستشرقين والضباط ممن لهم معرفة بالإسلام واللغة العربية، لدراسة مميزات الشعب الجزائري ومعرفة مداخل التأثير فيه. وقد وجدوا أن الشعب الجزائري يتميز بتمسكه بدينه واعتزازه بلغته العربية، وحبه لوطنه وأرضه وغيرته على عرضه وشرفه، وعليه فان السبيل للسيطرة على هذا الشعب وإحداث التغيير المرغوب في ذهنيته وسلوكه لا يتم الا بالقضاء على اللغة العربية أولا

ـ حيث أصدر الحاكم العام الفرنسي للجزائر في 24 ديسمبر 1904م قرارا ينص على عدم السماح لأي معلم جزائري أن يفتح مدرسة لتعليم العربية دون الحصول على رخصة من السلطة العسكرية بشروط

 في 8مارس 1938م أصدر رئيس وزراء فرنسا كاميي شوطون قرارا نص على حظر استعمال اللغة العربية واعتبارها لغة أجنبية في الجزائر. وجعل اللغة الوحيدة للبلاد هي اللغة الفرنسية. ومُنع أساتذة جمعية العلماء المسلمين من التدريس حيث نص القرار على «إغلاق المدارس العربية الحرة التي لا تملك رخصة العمل، ومنع كل معلم تابع للجمعية من مزاولة التعليم في المدارس المرخصة إلا بعد أن يتحصل على رخصة تعليم تقدمها له السلطات المعنية»، لكن السلطات الفرنسية أمتنعت عن إصدار الرُّخص رغم الطلبات العديدة التي قُدمت
وعملا بالقرارات الاستعمارية قام الفرنسيون بـ
فرنسة التعليم في المرحلة الابتدائية، وجعل اللغة العربية لغة أجنبية واختيارية في المراحل الأخرى

تقسيم اللغة العربية إلى ثلاث لغات يمكن إهمالها في التعليم
عربية عامية يستعملها الشعب وليست مادة صالحة للتعليم في المدارس –
عربية فصحى «لغة القرآن الكريم –
عربية حديثة وهي نتاج بعض المتعلمين ولغة أجنبية وأداة للقومية العربية، ولذلك يجب إبعادها من برامج التعلم  –

– محاربة معاهد التعليم العربي «الحر» التي تقوم بنشر اللغة العربية ومحاولة تصفيتها.

– اضطهاد المعلمين الأحرار في سلك التعليم العربي الحر وسجنهم وتغريمهم بقصد صرفهم عن العمل في نشر التعليم العربي بين الجزائريين.

– التقتير في منح رخص التعليم للمعلمين الأحرار والمنظمات الجزائرية القائمة بنشر التعليم العربي الحر

– تعطيل النوادي العربية الحرة التي تقوم بنشر اللغة العربية بين الشباب الجزائري، وتربيته تربية عربية إسلامية

– مصادرة أملاك قطاع التعليم العربي, فسارعوا إلى الاستيلاء على أوقاف المؤسسات ومصادرة أملاك وعقارات كانت تابعة لهيئة الأوقاف، وهي الهيئة التي تشرف على تمويل التعليم العربي.

كان للمخطط الفرنسي في محاربة دين الشعب الجزائري ولغته تاثيرات سلبية كبيرة منها

1- بروز نخبة مثقفة ثقافة غربية تعلمت في مدارس فرنسية وبلغة غير عربية تحت رعاية المحتل ومقربة منه واصبحت اداة طيعة في يده لضرب الثقافة العربية الإسلامية.

2- بروز صراع فكري ثقافي وديني بين المعربين الذين تتلمذوا في مؤسسات التعليم العربي الحر (الزوايا، المدارس القرآنية، الكتاتيب،…)، وتحمل راية الفكر الحضاري الأصيل، والمفرنسين الذين تتلمذوا في مؤسسات ومدارس التعليم الرسمي الفرنسي ويحملون راية الفكر الغربي والثقافة الهدامة.

ويلاحظ أن الجزائر (مثل باقي بلدان المغرب العربي) لا تزال تعاني من أثر سياسة الاحتلال الثقافية، فان بعض الجزائريين المثقفين ثقافة فرنسية خالصة يعارضون فكرة تعريب التعليم والإدارة في الجزائر، متأثرين بما تعلموه في المعاهد الفرنسية في عهد الاحتلال من معلومات ضد اللغة العربية والإسلام، وانتماء الجزائر الحضاري والمصيري إلى الأمة العربية والعالم الإسلامي

 

 المصدر: موقع المركز الإسلامي للدراسات الاستراتيجية

أول من وضع فهرساً موحداً للعلوم المختلفة   Leave a comment

إبن النديم

الفهرست إبن النديم

 

ليس هناك بحث علمي أو دراسة أدبية أوإجتماعية دون أن يكون لدى القائم بإعدادها إلمام بالمصادر الببليوغرافية عن موضوعه،ودون أن

يكون لديه أيضا إلمام ما بشيء من فن الببليوغرافيا
و للمسلمين تاريخ طويل في هذا الفن وتنظيم الوصول إلى المعلومات،وقد عنوا بذالك عناية فائقة،وقد إزدادت الحاجة الى التعرف على المؤلفات و المصنفات التي ألفها العلماء في مختلف الفنون مع إزدياد و نمو النهضة الاسلامية في العلوم و الأداب و التاريخ و علوم اللغة و الدين، ويلاحظ ذالك أثناء القرن الرابع الهجري بوجه خاص حيث كثرت المؤلفات بصورة فائقة
حتى شعروا بحاجتهم إلى حصر أهم ما ألف في كل فن، ومع إزدياد حرفة الوراقين كان لا بد أن يتولى أحد هذه المهمة،ومن هنا لم يكن من المستغرب أن يظهر ببليوغرافي مثل إبن النديم البغدادي المتوفي (384هـ – 1047م) المؤرخ والأديب،الذي أحس بهذه الحاجة إحساسا واضحاً فألف كتابه الفهرست و الذي يعتبر من أهم وأقدم الببليوغرافيات التي عرفها العالم عن تراث العرب و المسلمين، ليضم داخله أسماء جميع الكتب و يعرف بها و بموضوعاتها

حيث أوضح ابن النديم في مقدمة فهرسه مقصده من التأليف بقوله

هذا فهرست كتب جميع الأمم من العرب والعجم، الموجود منها بلغة العرب وقلمها، في أصناف العلوم وأخبار مصنفيها وطبقات مؤلفيها وأنسابهم، وتأريخ موالدهم ومبلغ أعمارهم وأوقات وفاتهم، وأماككن بلدانهم، ومناقبهم ومثالبهم، منذ ابتداء كل علم اخترع الى عصرنا هذا وهو سنة سبعو سبعين و ثلاثمائة للهجرة

فمنهج إبن النديم في عمل هذا الكتاب الببليوغرافي يتلخص في أنه: قسم كتابه إلى عشرة أقسام، كل منها إلى مقالة ثم قسم كل مقالة إلى

فنون بلغت اثنين وثلاثين فناً، استطاعت استيعاب مختلف العلوم والفنون السائدة في عصره، فقد جمع فيه أسماء الكتب التي كانت معروفة في أواخر القرن الرابع الهجري ورتبها وفق موضوعاتها ثم ثبت أسماء مؤلفيها، وبذلك يكون النديم أول من وضع أساساً لتصنيف الكتب، وأول من وضع فهرساً موحداً للعلوم المختلفة
أحصى ابن النديم 8360 كتابًا لـ 2238 مؤلفًا، منهم 22 امرأة و65 مترجمًا

المصدر
كتاب : المدخل إلى علم البليوغرافيا للمؤلف : د.أبوبكر محمود الهوش
التصنيف عند ابن النديم – منتديات اليسير للمكتبات وتقنية المعلومات

لماذا قام الإحتلال الفرنسي بمصادرة الأوقاف الإسلامية مباشرة بعد دخوله للجزائر   Leave a comment

thumbnail-by-url

رحلة الى الجزائر في 1831 و 1832، أو وصف لمدينة الجزائر العاصمة وضواحيها المباشرة، وخاصة القبائل الذين يعيشون هناك 

ما لا يعرفه الكثير من العرب و أبناء الجزائر الحبيبة ،أننا كنا أمة متعلمة ولم نكن أهل جاهلية و همجية محرومة من العقل، والمعرفة ،كما روّجت الدّوائر الاستعمارية في أوساط الأجيال الصاعدة.
وكانت نسبة المتعلمين في الجزائر تفوق نسبة المتعلمين في فرنسا، فقد كتب الرحالة الألماني فيلهلم هيمبرا حين زار الجزائر في شهر ديسمبر سنة 1831 م، يقول: لقد بحثتُ قصدًا عن عربي واحد في الجزائر يجهل القراءة والكتابة، غير أني لم أعثر عليه، في حين أني وجدت ذلك في بلدان جنوب أوروبا، فقلما يصادف المرء هناك من يستطيع القراءة من بين أفراد الشعب

وقد لعبت الأوقاف الإسلامية دور مهم في التعليم في تلك الفترة حيث كان يعتمد اعتمادًا كبيرًا على مردودها في تأدية رسالته، وكانت هذه الأملاك قد وقفها أصحابها للخدمات الخيرية، وخاصة المشاريع التربوية كالمدارس والمساجد والزوايا.
وكان الاحتلال الذي هو جزء من الحرب الصليبية ضد الإسلام و المسلمين ، يدرك بأن التعليم ليس أداة تجديد خُلقي فحسب، بل هو أداة سلطة وسلطان ووسيلة نفوذ وسيطرة، وأنه لا بقاء له إلا بالسيطرة عليه، فوضع يده على الأوقاف، قاطعًا بذلك شرايين الحياة الثقافية و ذلك كما جاء في تقرير اللجنة الاستطلاعية التي بعث بها ملك فرنسا إلى الجزائر يوم 7/7/1833م ما يلي: ضممنا إلى أملاك الدولة سائر العقارات التي كانت من أملاك الأوقاف، واستولينا على أملاك طبقة من السكان، كنا تعهدنا برعايتها وحمايتها… لقد انتهكنا حرمات المعاهد الدينية ونبشنا القبور، واقتحمنا المنازل التي لها حُرْمَتها عند المسلمين

إن هذه الحرب الصليبية التي شنها الاحتلال على الدين الإسلامي واللغة العربية، جعلت التعليم في الجزائر يصل إلى أدنى مستوى له، فحتى سنة 1901 أي بعد حوالي 70 سنة من الاحتلال كانت نسبة المتعلمين من الأهالي لا تتعدى 3.8%، فكادت الجزائر أن تتجه نحو الفرنسة والتغريب أكثر من اتجاهها نحو العروبة والإسلام كما اخترقت في هذه الفترة البدع و الضلالات و الخرافات في الدين

المصدر
الجزائر في مؤلفات الرحّالين الألمان (1830-1855)، للأكاديمي الجزائري دودو أبو العيد

لهذا منعوا كتاتيب تحفيظ القرآن في الدول الاسلامية   Leave a comment

أكدت الدكتورة سهير السكري اختصاصية اللغات في الولايات المتحدة الأمريكية، ضرورة
التمسك باللغة العربية الفصحى كهوية أساسية للعرب، والتصدي بكل الطرق إلى “ازدواجية اللغة” التي تفشت في المجتمعات العربية كمرض خطر، يجب علينا أن نمحوه قبل أن يمحو الهوية العربية .
جاء ذلك خلال جلسة قدمتها في اليوم الثاني والأخير من منتدى الإعلام العربي في دورتة
الرابعة عشرة، والتي جاءت بعنوان الإبداع كيف يتحقق من خلال اللغة

حيث أشارت أن
الطفل الغربي حصيلته اللغوية 16000 كلمة وهو في عمر ثلاث سنوات في حين أن الطفل
العربي محصور في اللغة العامية وهي لغة الأم في البيت والعامية للأسف الشديد محدودة ومحصلتها 3000 كلمة فقط يتعلمها الطفل
أي أن الفارق بين حصيلة الطفل الغربي والطفل العربي 13000 كلمة لصالح الطفل الغربي .
وبالتالي يصبح عقل الطفل العربي يعيش في حدود ضيقة جدا من التحصيل اللغوي وهذه معلومات مفزعة وخطيرة ومعناها أن الأمة ضائعة أو تكاد .

في كتاب” الإسلام الثوري ” لجيسين يقول gason :
أن الإنجليز والفرنسيين عندما أنهارت دولة الخلافة وورثوها كمحتلين قاموا مشتركين بعمل دراسة عن سبب قوة الإنسان أو الفرد المسلم والتي أدت هذه القوة الجبارة إلى أن المسلمين غزوا العالم من المحيط الأطلنطي إلى فيينا

فوجدوا أن الطفل المسلم من عمر 3 سنوات إلى 6 سنوات يذهب إلى الكتاب ويحفظ القرآن وبعد أن يحفظ القرآن من 6 : 7 سنوات يدرس ألفية ابن مالك وهي 1000 بيت شعر والتي بها كل قواعد اللغة العربية الفصحى .
إذا الآن لدينا طفل عمره 7 سنوات جبار القرآن فيه 50000 كلمة
عدد كلمات القرآن حسب تفسير ابن كثير هي سبعة وسبعون ألف كلمة وأربعمائة وتسع وثلاثون كلمة .

فخلص الإنجليز والفرنسيين من هذه الدراسة المشتركة أن سبب قوة الفرد المسلم الجبارة هي القرآن وكتاتيب تحفيظ القرآن .
فقامت فرنسا بإلغاء الكتاتيب في أفريقيا وجميع المدارس التي تحت سيطرتها مثل لبنان وسوريا وإن بقى بعض الكتاتيب في سوريا قاومت به المحتل لمدارسها.
أما الإنجليز فقالوا شىء مختلف وهو أن المصريين هم من اخترعوا الدين من قبل الميلاد وإن قلنا لهم أننا سنلغي الكتاب وتحفيظ القرآن فلن نستطيع الوقوف أمامهم وبالتالي سنقوم بالقضاء على القرآن بسوء السمعة فقاموا بعمل مدارس أجنبية لأولاد الأغنياء لكن لن يتم فيه تدريس المنهج الإنجليزي بل يجب أن يكون أضعف بكثير لتكون لغة الأسياد للأسياد فقط وحتى لا يستطيع الطفل العربي التوغل في العلوم والمعرفة بسبب ضعف تحصيله للغة بريطانيا والغرب وبعد ذلك أنشأوا المدارس الحديثة وكان عمر الطفل بها من 6 سنوات وبالتالي ضاعت من الطفل أهم فترة تحصيل في حياته وهي من تاريخ ولادته إلى 12 سنوات تقريبا
وبالتالي نجح الإنجليز في ضياع فترة تحصيل الطفل العربي اللغوية وعندما يذهب الطفل للمدرسة في عمر 6 سنوات سيجد كلمات باللغة العربية الفصحي وهذا غير ما تعلمه في البيت من كلمات عامية مختلفة تمام عن المدرسة فيجد الطفل نفسه واللغة العربية بالنسبة له عبارة عن لغة غريبة عليه وصعبة التحصيل ويبدأ مرحلة بغض لغته من الصغر .
وبالتالي لن يتحدث اللغة العربية بطلاقة وضاعت منه أكثر من 50000 كلمة لغوية في عمر مبكر جدا .

وأشارت إلى “نظرية المؤامرة” مؤكدة ضرورة أخذها بعين الاعتبار، وخصوصاً فيما يخص تربية الأطفال، فهم أعز ما تملك الأمم، فهم قادة المستقبل والمفكرون والباحثون والمربون القادمون، وإذا أردنا إعداد جيل متفتح الآفاق ويحظى بفكر مبدع، فلابد أن نرسخ اللغة العربية الفصحى في عقولهم،

المصدر العلمي
الدكتورة سهير أحمد السكري أخصائية اللغويات في جامعة جورج تاون واشنطن

مؤسس الفلسفة العربية الإسلامية   Leave a comment

رسائل الكندي الفلسفية

يعقوب الكندي

أبو يوسف يعقوب بن إسحاق الكندي (185 هـ/805 – 256 هـ/873) علامة عربي مسلم، برع في الفلك والفلسفة والكيمياء والفيزياء والطب والرياضيات والموسيقى وعلم النفس والمنطق الذي كان يعرف بعلم الكلام

يعد الكندي أول فيلسوف مسلم حقيقي ،وكان جهده الأكبر في تطوير الفلسفة الإسلامية، هو محاولته لتقريب الفكر الفلسفي اليوناني، وجعله مقبولاً عند جمهور المسلمين، من خلال عمله في بيت الحكمة في بغداد، ومن خلال ترجمته للعديد من النصوص الفلسفية الهامة، أدخل الكندي الكثير من المفردات الفلسفية إلى اللغة العربية. قطعًا، لولا أعمال الكندي الفلسفية، لما تمكن الفلاسفة مثل الفارابي وابن سينا والغزالي من التوصل إلى ما توصلوا إليه
وقد قال عنه إبن جلجل -ولم يكن في الإسلام غيره إحتذى في تواليفه حذو أرسطا طاليس

من مؤلفاته في الفلسفة وفي المنطق
الفلسفة الأولى فيما دون الطبيعيات والتوحيد-
كتاب الحث على تعلم الفلسفة-
رسالة في أن لا تنال الفلسفة إلا بعلم الرياضيات-
رسالة في المدخل المنطقي باستيفاء القول فيه-
رسالة في الاحتراس من حدع السفسطائيين-

المصدر
يعقوب بن إسحاق الكندي – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
الأعلام – ج 8 : نافع بن ظريب – يوهنس – خير الدين الزركلي

مبتكر علم العروض   Leave a comment

أول مدرسة في التاريخ تشرف عليها الدولة   Leave a comment

أشهر مدارس العصر العباسي

نظام الملك السلجوقي

قوام الدين أبو علي الحسين بن علي بن إسحاق بن العباس الطوسي الملقب بـ خواجة بزك أي نظام الملك، من مواليد طوس سنة 408 هـ (1018م) ، في بلاد فارس أو ما يسمى حاليا إيران أحد أشهر وزراء السلاجقة، كان وزيرا لألب أرسلان وابنه ملكشاه، و كان داعيًا للعلم والأدب محبًّا لهما

في التاريخ الإسلامي كان العلم يدرس في المساجد، ثم انتقل مع اكتظاظ المساجد بطلبة العلم، إلى بعض الدور الأهلية التي عرفت بدور العلم، إلى أن أتى الوزير نظام الملك السلجوقي، وأنشأ المدرسة النظامية في بغداد، في القرن الخامس الهجري سنة 459هـ(1067م)، فكانت أول مدرسة في التاريخ تشرف عليها الدولة

وانتشرت بعد ذلك المدارس النظامية -نسبة إلى نظام الملك- في كل أنحاء مدن الدولة الإسلامية، ويمكن القول: إن الوزير نظام الملك هو أول (وزير تعليم) في التاريخ الإسلامي

وقد اختار نظام الملك مواقع مدارسه بعناية فائقة، بحيث تكون في العواصم والمدن ذات الثقل
السك­اني، ومن ثم يمكنها التأثير في أكبر عدد ممكن، وهكذا يضمن تأثيرها بشكل أكبر، يقول السبكي عن نظام الملك: إنه بني مدرسة ببغداد، ومدرسة ببلخ، ومدرسة بنيسابور، ومدرسة بهراة، ومدرسة بأصفهان، ومدرسة بالبصرة، ومدرسة بمرو، ومدرسة بآمل طبرستان ومدرسة بالموصل

وقد اختار أساتذة المدارس النظامية بعناية تامة،وحدد منهج الدراسة الذي ستسير عليه هذه المدارس ، كما وفر الإمكانات المادية التي تعين هذه المدارس على النهوض برسالتها على أكمل وجه، فيذكر ابن الجوزي أن نظام الملك وقف على مدرسته ببغداد ضياعًا وأملاكًا، وسوقًا بنيت على بابها، وأنه فرض لكل مدرس وعامل بها قسطًا من الوقف، وأجرى للمتفقهة (الطلاب) أربعة أرطال خبز يوميًا لكل واحد منهم. أما مدرسة أصفهان فقدرت نفقاتها وقيمة أوقافها بعشرة آلاف دينار، وكان للمدرسة النظامية في نيسابور أوقاف عظيمة

وقد اهتم نظام الملك كذلك بتوفير السكن للطلاب داخل هذه المدارس

ومن أهل العلم الذين نشأوا في المدارس النظامية محمد الغزالي وعمر الخيام والخاقاني والسعدي

من مؤلفاته : سياست نامه أو سِيَر الملوك ، الكتاب كتب بالفارسية ويذكر الدكتور حسين علي محفوظ أن نظام الملك أملاه بالعربية أيضا

المصدر
نظام الملك – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
المدارس النظامية – الحضارة الإسلامية – العلم في الإسلام | موقع قصة الإسلام

أوائل الذين نبهوا إلى فضل العرب في تطوير العلوم وإنهاضها   Leave a comment

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

قدري طوقان

الدكتور العلامة قدري حافظ طوقان مفكر وكاتب وسياسي عربي ولد في مدينة نابلس عام 1910م (1328هـ)وتوفي في بيروت في السادس والعشرين من شباط عام 1971م. يعتبر أحد أعلام الفكر العربي في القرن العشرين.

كان قدري حافظ طوقان من أوائل الذين نبهوا إلى فضل العرب في تطوير العلوم وإنهاضها، فاعتُمدت كتبه كمراجع موثوق بها في تاريخ العلوم العربية وفي الموسوعات مثل “موسوعة العلوم الإسلامية والعلماء المسلمين” التي وقف على إعدادها ونشرها الدكتور رؤوف سلامة موسى ولا غرو، فقد آمن قدري طوقان بأن رسالته الأولى في الحياة هي التعريف بآثار العلماء العرب، وبما كان لكثيرين منهم من سبق في الاهتداء إلى النظريات العلمية وفي الكشوف الخاصة بالفلك وهندسة

وقد اتجه الجانب الأكبر من جهود (قدري) إلى إبراز القيم العلمية الباقية في تراثنا العربي الإسلامي. وفي سبيل نشر روائع السلف الصالح أصدر حتى آخر حياته ما يقرب من خمسة وعشرين كتابا كلها في التراث العلمي العربي

المصدر
قدري طوقان – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
قدري حافظ طوقان (1910- 1971) – ديوان العرب
حديث مستطرد : قدري حافظ طوقان وعلوم العرب – الحياة

أشمل الببليوغرافيات العربية   Leave a comment

كشف الظنون
حاجي خليفة

يعتبرعلم الببليوغرافيا من أهم الفروع علوم المكتبات و المعلومات حيث تغطي بدراساتها و ممارساتها شبكة متداخلة من الموضوعات،ومجموعة معقدة من الاساليب و المعالجات لأنها تتناول الإنتاج الفكري للإنسان بإطاره الذي يتسع كل يوم.
وفي هذا الاختصاص كانت أوفى الببليوغرافيات العربية و أشملها و أكثرها قيمة ، تعود لجغرافي ومؤرخ العثماني حاجي خليفة (1017 هـ/1609 م – 1068 هـ/1657 م) ففي كتابه كشف الظنون تحدث فيه عما يزيد على 300 علم و فن، وسجل مايزيد على 9500 من المؤلفين ويشير إبراهيم الإبياري بأن مجموع الكتب التي عرضها كتاب كشف الظنون لحاجي خليفة مرتبة على حروف الهجاء بلغت ما مجموعه 14501 كتاب
ويعتبر هذا الكتاب من أشمل الببليوغرافيات العربية بالنسبة للمخطوطات، و يقدم صورة صادقة للإنتاج الفكريالعربي حتى القرن الحادي عشر الهجري،وأغلب الكتب التي ذكرها موجوة بالفعل بخلاف الكتب التي وردت في فهرست إبن النديم و التي فقد معظمها بعد الغزو المغولي

ولم يكتف بذكر المؤلفات العربية بل ذكر أيضا ما كتب باللغة التركية و الفارسية

و قد سمي مؤتمر الببليوغرافيا وتصنيف العلوم في الحضارة الإسلامية الذي عقد في مارس 2015 في العاصمة التركية إسطنبول باسم المؤرخ والعالم الموسوعي حاجي خليفة، النموذج اللافت للعقلية الإسلامية في تعاملها مع المعرفة

المصدر

كتاب : المدخل إلى علم البليوغرافيا للمؤلف : د.أبوبكر محمود الهوش
كشف الظنون- ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
موقع الحياة – حاجي خليفة رمز الببليوغرافيا والتصنيف الإسلامي للعلم

أفكار علماء المسلمين قبل ألف سنة حول التربية مازالت تشغلنا حتى اليوم   Leave a comment

21573

ماذا ستجني ولاية ألمانية من وراء دفع 400 ألف يورو من أموال دافعي الضرائب الألمان، لتمويل مشروع عن علم التربية عند العلماء المسلمين القدماء؟
بقلم :   أسامة أمين   مجلة المعرفة

عندما يتحدث البروفيسور سباستيان جونتر، مدير معهد الدراسات العربية والإسلامية بجامعة جوتنجن، ورئيس الاتحاد الأوروبي للدراسات العربية والإسلامية، عن علماء المسلمين الأوائل الذين أثروا الفكر التربوي العالمي، تشعر أنه يعرفهم حق المعرفة، يتكلم عنهم بإجلال وتقدير كبيرين، وهم بالنسبة له أصدقاء أو زملاء قرأ كل أبحاثهم، واستفاد منها الكثير

يقول جونتر: إن محمد ابن سحنون أول عالم مسلم صنَّف دليلًا عمليًا للمعلمين، وكأنه يحفظ كتابه (آداب المعلمين) عن ظهر قلب، ثم ينتقل إلى (كتاب المعلمين) للجاحظ، فيتناوله بالتحليل ويظهر ما فيه من إبداع وفكر سابق لعصره، ثم الفارابي في رسالة (البرهان)، ثم ابن سينا وما ذكره من معلومات قيمة حول تربية الأطفال في كتابه (القانون في الطب)، وبعده أبو حامد الغزالي وكتابه (إحياء علوم الدين)، والنصائح التي قدمها للمتعلمين وللمعلمين، ثم يرسم عناصر النظرية الإسلامية في التربية والتعليم والتعلم، ثم يقارن بين المفكرين المسلمين وأعلام التراث التربوي الغربي، مثل المعلم الألماني الشهير إيكهارت مع الغزالي، والهولندي إراسموس والجاحظ، والألماني ميلانشتون والفارابي، والتشيكي كومينيوس وابن سحنون

سألته ما الذي يريد أن يتركه من بعده للتراث البشري، قال بدون تردد إنه كنز الأفكار والرؤى عن التربية والتعليم والتعلم، التي كتبها علماء الإسلام منذ صدر الإسلام وحتى العصر الذهبي للحضارة الإسلامية في الدولتين الأموية والعباسية

وأخيرًا هذا الرجل الغربي، الذي يفني عمره في البحث والتنقيب عن أفضال الحضارة الإسلامية، يرأس مشروعًا ميزانيته ستصل بعد الموافقة على التجديد له لثلاث سنوات إضافية، إلى ما يعادل مليوني ريال، نصيبه منها (صفر)، لأنه يعمل في هذا المشروع بصورة شرفية، إلى جانب عمله الأصلي في الجامعة، ودون أن يقل نصاب محاضراته أو يتفرغ للبحث. هل تعرفون الآن لماذا يحقق علماء الاستشراق إنجازات مشرفة في ثقافتنا العربية والإسلامية، ويتركون لنا الجدل والنقاش حول نوايا المستشرقين؟

 كيف جاءتك فكرة هذا المشروع؟

منذ كتبت رسالة الدكتوراه عام 1989م عن أحد كتب أبي فرج الأصفهاني، بدأ اهتمامي بقضية نقل العلم والمعرفة عند العرب في صدر الإسلام، ومن خلال استخدام برنامج كمبيوتر وإدخال الأسانيد التي وردت في الكتاب في هذا البرنامج، تأكد لي أن الكتابة أدت دورًا كبيرًا في توثيق المعرفة عند علماء المسلمين القدماء، على عكس الانطباع السائد عند الكثيرين، بأن انتقال المعرفة كانت تتم شفهيًا، بسبب استخدام أفعال مثل «حدَّثني»، و«روى»، و«قال»

 حسنًا، وجود الكتاب أساسي لنقل المعرفة، ولكن من أين جاء اهتمامك بقضية التعليم؟

اطلعت على أعمال أبي يوسف يعقوب بن إسحق الكندي، الملقب بفيلسوف العرب، الذي نقل الكثير من الفلسفة اليونانية القديمة إلى اللغة العربية، وتناول قضية التعليم بمعناه الواسع، فكان ذلك حافزًا إضافيًا للاستمرار في البحث في هذا الموضوع.

 هل يعني ذلك أن الكتب العربية التي تناولت قضايا التعليم، اعتمدت على ترجمات من الفلسفة اليونانية؟

لم يقتصر الأمر على الترجمة، ولم يكن الأمر عبارة عن طريق في اتجاه واحد، كانت الترجمات اليونانية بمثابة دافع للمزيد من التفكير، وكان العلماء المسلمون قادرين على تطوير هذه الأفكار، بطريقة إبداعية

  هل كان اطلاعك على كتب الفلسفة العربية في إطار دراسة علمية محددة، أو ما يمكن تسميته بالفضول الأكاديمي؟

نعم، كان فضولاً أكاديميًا، مدفوعًا بالرغبة في معرفة المزيد عن كيفية نقل المعرفة عند العرب الأوائل، وفي أثناء بحثي عن المخطوطات القديمة والمصادر المختلفة، وجدت في مكتبة برلين مخطوطة فردية لكتاب (رياضة المتعلمين) لعالم من القرن العاشر الميلادي اسمه ابن السنّي، وهو كتاب يتناول الأحاديث النبوية ذات العلاقة بمسألة التعليم والتعلم

 متى اكتشفت وجود هذه المخطوطة؟

قبل حوالي 15 عامًا، وقد قمت بتحقيقها، كلما وجدت وقتًا لذلك، وقد انتهيت منها تقريبًا، وستجد طريقها إلى النور قريبًا

  هل كانت هناك دوافع أخرى غير كتب الفلسفة وهذه المخطوطة؟

تناولت قضية نقل المعرفة والتعلم والتعليم في صدر الإسلام في محاضراتي في الجامعة، وكانت النقاشات مع الطلاب حافزًا إضافيًا للاستمرار فيما يمكن تسميته (علم التربية) عند العرب القدماء، مع ضرورة الإشارة إلى أن هذا المصطلح لم يكن له وجود آنذاك

 هل كنت تعمل كل هذه السنوات في هذا البحث بمفردك أم كان معك فريق بحث؟

عملت لسنوات طويلة بمفردي، علمًا أنه سبق لي العمل لمدة عشر سنوات في جامعة تورنتو الكندية، وحصلت على الموافقة على عمل أبحاث حول ذلك الموضوع، لكن الأمر تغير تماما منذ أن جئت إلى جامعة جوتنجن، علمًا أن هناك عربًا ومسلمين ضمن فريق البحث

 هل هناك توثيق لما كتبته في تورنتو؟

نعم، كتبت مجموعة من المقالات، ونشرتها في دوريات علمية شهيرة

 لكنك ألم تفكر آنذاك في عمل (بنك معلومات)، كما هو مقرر في إطار المشروع الحالي؟

لا، كان الإطار مختلفًا تمامًا، كنت أجمع المعلومات بمفردي، وكان الدافع للمواصلة، هو انبهاري بما قرأته في هذه الكتب القديمة، وجدت كتبًا من القرون التاسع والعاشر والحادي عشر الميلادية تتناول في أجزاء منها قضايا التعليم والتعلم، رغم أنها في الأساس كتب فلسفة أو طب أو علوم طبيعية أو أدب

 هل يمكن التحدث عن وجود رؤية تربوية متكاملة في هذه الكتب المختلفة التخصصات؟

أساس الرؤية التربوية الإسلامية موجود في القرآن، حيث توجد آيات كثيرة تدعو لإعمال العقل، وتدعو إلى التعلم، انظر إلى الآية التالية: (ولكن كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب وبما كنتم تدرسون) –سورة آل عمران الآية 79-، وكلمة الرباني معناها المعلم، وهناك طبعًا الأحاديث النبوية الكثيرة في هذا الشأن

 وماذا عن المصادر الأخرى التي أشرت إليها سلفًا؟

هناك كتيبات صغيرة، يظهر من عنوانها أنها تركز على التعليم والتعلم، مثل كتاب القاضي المالكي العربي محمد بن سحنون من القيروان،  الذي كتب قبل أكثر من ألف سنة رسالة فقهية بعنوان (آداب المعلمين)، تعتبر أول دليل علمي إسلامي للمعلمين

 وهل يمكن الاستفادة مما طرحة من آراء آنذاك في القرن الحادي والعشرين؟

لقد تناول هذا العالِم مشكلات في القرن التاسع الميلادي، مازالت تشغل التربويين حتى اليوم، مثل المنهاج والاختبارات، وكيفية تعيين المعلم وتحديد راتبه، وما ينبغي للمعلم القيام به، وكيف يكون منصفًا بين طلابه، وطريقة حل خلافاتهم

هل كان ابن سحنون حالة فردية في تاريخ علم التربية الإسلامي؟

ابن سحنون كان فقيهًا وقاضيًا، ولذلك فإن ما كتبه ينطلق من وجهة نظر شرعية وفقهية، أما الجاحظ فهو الأديب الكبير، والمتكلم الشهير، ولذلك فإنه يعالج في (كتاب المعلمين) مسائل التعليم والتعلم للطلاب المتقدمين من جانب أدبي وفلسفي، هو يمجد أساتذة المدارس، وينصحهم بمراعاة القدرات الذهنية للطلاب، وأن يكلموهم بلغة يفهمونها، وضرورة الرفق بهم، وعدم إكراههم على شيء لئلا يمقتوا محاسن الأخلاق

 حسنًا، ما هي الخطوات الفعلية التي أدت لبدء المشروع؟

تقدمت إلى ولاية سكسونيا السفلى بفكرة المشروع، وكانت المنافسة كبيرة، لأن زملاء آخرين تقدموا بأفكار مشروعات في مجالات الطب والعلوم الطبيعية

  وما الصعوبة في ذلك؟

في الغالب تحظى المشاريع الطبية أو التي لها علاقة بالعلوم الطبيعية بالأولوية، لأن نتائجها تعني اختراعات تجلب الكثير من الأموال لخزينة الولاية

 هل سبق أن دعمت الولاية أي مشروع له علاقة بالإسلام؟

لا، هذه هي المرة الأولى الذي تخصص فيه الولاية مبلغ 200 ألف يورو، لتمويل المرحلة الأولى من المشروع، ابتداء من 2011م، لمدة ثلاث سنوات، ومن المتوقع أن نحصل على موافقة بثلاث سنوات إضافية، وبنفس الميزانية

 ماذا ستجني ولاية ألمانية من وراء دفع 400 ألف يورو من أموال دافعي الضرائب الألمان، لتمويل مشروع عن علم التربية عند العلماء المسلمين القدماء؟

إن أهمية المشروع تكمن في إثراء دراسات علم التربية في العالم الغربي بأفكار علماء المسلمين القدماء، والكشف عن هذا الكنز من الرؤى التربوية، الذي لم يتم اكتشافه حتى الآن بصورة متكاملة

 كم عدد العاملين في هذا المشروع؟

هذا المبلغ مخصص لتمويل نصف وظيفة لباحث علمي، ونصف وظيفة لمبرمج كمبيوتر، لإدخال المعلومات، علاوة على ثلاثة طلاب مساعدين، ونظرًا لأننا نبحث في مصادر من مختلف العلوم لنفتش فيها عن المعلومات التربوية، فإن ذلك عمل ضخم يحتاج إلى عدد كبير من الباحثين.

  معذرة، اسمح لي أن أسألك عن نصيب الأستاذ المشرف على البحث من هذه الميزانية الضخمة؟

لا يحصل الأستاذ المشرف على أي مقابل مادي على هذا العمل

 فهل يتم تفريغه من عمله الأصلي للإشراف على المشروع؟

لا، يجب عليه أن يواصل عمله في الجامعة من محاضرات وكافة المهام الأكاديمية دون أي تغيير. إنني أقوم بذلك العمل شرفيًا، لأني مؤمن بأهمية المشروع من الناحية العلمية

–  هل هناك مشروعات مشابهة قام بها أساتذة في العالم العربي والإسلامي؟

لم يقم أحد حتى الآن بمشروع بهذا الحجم، وهذه الشمولية، توجد أبحاث هنا وهناك، لكنها تتناول جوانب محدودة، أو تعيد نشر أبحاث عالم إسلامي في هذا الشأن، لكن ما نسعى لإنجازه من بنك معلومات وتحليل علمي لرؤية العلماء المسلمين القدماء، لم يحدث من قبل

 هل تتعاونون مع أي جامعات عربية أو إسلامية في هذا المشروع؟

توصلنا مؤخرًا إلى اتفاق بين وزارتي التربية والتعليم في ألمانيا ومصر، على أن يدفع كل جانب 40000 يورو، بهدف ترجمة بعض النصوص من عدد محدود من الكتب التي تتناول قضايا التربية، ورغم أنه مشروع صغير، لكنه يعتبر بداية للتعاون مع جامعات عربية وإسلامية في هذا المشروع، كما أعربت الجامعة الأمريكية في بيروت عن إعجابها الشديد بالفكرة، وأبدوا رغبتهم في المشاركة في بنك المعلومات الخاص بالمشروع، لكن الميزانية لم تتوفر بعد

 أنت تتحدث عن (علم التربية الإسلامي)، فهل تقصد أنه يستند إلى الكتاب والسنة، أم لأن أصحاب هذه الأفكار مسلمون، وهل هي أفكار تحظى بإجماع العلماء، أم يكفي أن يتبناها عالم مسلم واحد، لتصبح أفكارًا إسلامية؟

هذا السؤال فقهي، وحتى لا نخوض في جوانب فقهية، دعني أشر إلى أن علم التربية الإسلامية يعتمد على ثلاث مكونات، أولها القرآن والسنة، ولا أقصد بذلك تناول مسائل العبادة، بل نجد آيات وأحاديث كثيرة، تفصل الكثير من قضايا التربية والتعليم، وتدعو لطلب المعرفة، لذلك ليس من الغريب أن يكون المكون الثاني لعلم التربية الإسلامي هو التراث اليوناني، وهو ما استقبله العلماء المسلمون منه، ثم أعادوا صياغته ليكون متوافقًا مع الكتاب والسنة، ويمكن اعتبار المكون الثالث هو ما أضافه هؤلاء العلماء المسلمون من أفكارهم الخاصة

 هل كان علماء المسلمين يجدون غضاضة في الإشارة إلى المفكرين اليونانيين؟

لقد كانوا يتمتعون بسعة أفق وانفتاح على الآخر، ويكفي أن الفارابي، الذي أطلق عليه المفكرون المسلمون في القرون الوسطى، لقب (المعلم الثاني)، أي بعد المعلم الأول الذي هو أفلاطون، كان لا يتحرج من كثرة الاقتباس عن أرسطو أو أفلاطون، ومع ذلك طرح في رسالة (البرهان) أفكار مبتكرة، خاصة في ضبط المصطلحات، معتبرًا أن

«وضوح العبارة ثمرته وضوح الفكرة، ومن ثم حسن التعلم»

 ألم يكن هناك اعتراض على الفلسفة باعتبارها «علم لا ينفع»؟

هذه القضية أيضًا كانت موضع نقاش آنذاك في القرون الأولى، لكن الفارابي وابن سينا كانا من أشد العلماء انفتاحًا على الفكر اليوناني، ومع ذلك كان ابن سينا يقول إن «التعليم والتعلم ينبغي أن يؤديا إلى ترسيخ الإيمان في نفوس الأفراد»

 هل كانت هناك أصحاب اتجاهات أخرى غير الفارابي وابن سينا؟

نعم، نرى الإمام الغزالي، وهو من أعظم علماء المسلمين، على قناعة بأن المعرفة والدراسة الدينية هما سبيلا النجاة في الدنيا والآخرة، وأن العلم هو «نور يقذف في القلب»، وقد خصص الباب الأول من كتابه (إحياء علوم الدين)، لموضوع (فضل العلم والتعليم والتعلم)، وفي الباب الخامس (آداب المعلم والمتعلم)

  هل عرفت الدولة الإسلامية ما يمكن تسميته بوزارة للتربية والتعليم؟

يمكن الإشارة هنا إلى الوزير نظام الملك أبو الحسن الطوسي،  الذي أسس في القرن الهجري الخامس أول مدرسة في بغداد،  عرفت باسم المدرسة النظامية التي تعتبر بمثابة الجامعات، وكان الهدف منها إعداد موظفين أكفاء للدولة التي أصبحت مترامية الأرجاء، ويمكن مقارنتها بالجامعات، إلا أنها كانت تركز على العلوم الدينية والقانون وعلم اللغة، وكان ذلك أمرًا جيدًا، لكنه أدى في المقابل إلى تراجع الاهتمام ببقية العلوم

 ما هي أهم معالم علم التربية عند العلماء المسلمين القدماء؟

يمكن إيجازها في نقاط أساسية أولها أنهم كانوا واعين لأهمية التعليم الفعال في مجتمعات سريعة التطور، كما كان عليه الحال في القرنين الثالث والرابع الهجريين، وهذه الفكرة تمثل أهمية كبيرة ليس في التاريخ الإسلامي وحده، بل في إطار الديمقراطيات الحديثة التي تقدر التعددية والتعليل المنطقي والاستجابة العلمية لحاجات الفرد والمجتمع

  وهل ربطوا بين التعليم والأخلاق؟

هذه هي النقطة الثانية التي أولاها العلماء المسلمون في القرون الوسطى مكانة كبيرة، وهي أخلاق التعليم وجمالياته، فقد كانوا على قناعة تامة بأن المسار التربوي الأخلاقي هو أساس النجاح التعليمي

 هل يمكن الاستفادة من أفكار هؤلاء العلماء اليوم؟

دعني أشير إلى النقطة الثالثة وهي أن المنظرين المسلمين أعلوا من شأن التعليم وحب التعلم، وهذه الأفكار مشوقة للتربويين في عصرنا الحاضر، لأن الجوانب الأخلاقية والعاطفية للتعلم أوشكت على التلاشي في عالمنا الذي تهيمن عليه التكنولوجيا والبيروقراطية

 وهي هذه الرؤية الإسلامية مختلفة تمامًا عن الرؤية المسيحية؟

هذه أيضًا نقطة أساسية وهي وجود قواسم مشتركة، فبغض النظر عن الاختلافات العقدية، فإن الإنسان هو محور الاهتمام في الإسلام والمسيحية، وربما كان اهتمام الإسلام أكبر، لأنه يركز على الأمة والجماعة، ونجد الفارابي يتحدث عن (الإنسان الكامل)، وبذلك فإن البعد الإنساني حاضر في الديانتين، وهو أمر يجب إظهاره في مجتمعنا الغربي، ومع أن الإسلام نشأ في بيئة مختلفة عن عالمنا الغربي، فإنه يمتلك جذورًا مشتركة مع المسيحية

 هل يجهل الغرب هذه الإنجازات الإسلامية في مجال التربية أم يتغافل عنها؟

لابد من الاعتراف بأن الدراسات التربوية الغربية المعاصرة تميل إلى إغفال النظريات والفلسفات التي لم تنبثق من حضارة الغرب وثقافته، ولذلك فإنها تركز عادة على الأسس اليونانية والرومانية واليهودية والمسيحية للتاريخ التربوي، بينما لا تولي التراث التربوي للحضارات الأخرى اهتمامًا كافيًا

 ألا يفرض وجود ملايين المسلمين في الغرب واقعًا جديدًا، بعد أن أصبح الإسلام عنصرًا أساسيًا من الحياة الغربية وليس غريبًا عنها، مما يجعل تقبل التراث الإسلامي بديهيًا؟

إنني أؤيد هذا الرأي، لاسيما أننا نؤمن أن دراسة الفكر التربوي هو المفتاح الذي يسهم في فهم الثقافات والحضارات والأديان المختلفة ولا سيما الإسلام، لذلك فإن الغرب في حاجة ماسة إلى دراسات نقدية محايدة ومنظمة لقيم الإسلام ومفاهيمه، خاصة ما يتعلق منها بالنظريات والفلسفات التي وضعها علماء المسلمون القدماء

 تتحدث دومًا في مشروعك عن الدراسة النقدية، والتحليل النقدي، فهل هذا هو ما يميز الدراسات الغربية للموضوعات الإسلامية، أي عدم وجود محظورات دينية، وتطبيق المعايير الأكاديمية دون مراعاة الحساسية الدينية؟

إننا نتعامل مع النصوص كعلماء، أي بصورة علمية أكاديمية، ولا نتعامل معها باعتبارنا أتباعًا لهذا الدين أو ذاك، هذا لا يعني أن المسلم لا يستطيع أن يمارس النقد العلمي، لكن ربما يكون الفرق بيننا، أننا نتمتع بمسافة فاصلة بيننا وبين النص، تجعلنا نرى ما فيه من إيجابيات أو سلبيات، ونعرضها كما هي، وهذا أمر أساسي في البحوث التاريخية

 هل هذا أمر غير متوفر في الجامعات الإسلامية؟

لم أقل ذلك، ولكن من يتأمل الانفتاح الفكري لعلماء المسلمين قبل قرون، وقدرتهم على ممارسة النقد الذاتي لتراثهم، يستغرب عندما يجد صعوبة في التعبير عن هذا النقد حاليًا عند البعض أحيانًا، إن البحث العلمي يتطلب أن يستطيع الباحث أن يدرس الأفكار التي كانت سائدة في القرون السابقة، وأن يضعها في إطار حديث، ويعترف بوجود جوانب لابد من تصحيحها، وأن يستفيد من آراء الآخرين

أول دولة تنشئ فرقة موسيقية عسكرية   Leave a comment

1280px-Mehter_kos_drum

عثمان الأول

كانت الدولة العثمانية أول دولة تنشئ فرقة موسيقية عسكرية، حيث تأسست فرقة المهتران
mehteran
عام 1299م(698هـ) وذلك حين أرسل السلطان السلجوقي علاء الدين كيقباد الثالث فرقة نحاسيّة مصحوبة بفرقة إيقاعيّة سلطانيّة للأمير عثمان بن أرطغول، مؤسّس الدولة العثمانيّ كاعتراف بتسليم راية الريادة التركمانيّة لأسرة العثمانيين الصاعدة

سرعان ما تبنّى العثمانيين التقاليد السلجوقيّة وطوّروها مع تمدّد إمبراطوريتهم، موظفين الموسيقى لفرض الانضباط في معسكرات التدريب العسكريّة، واصطحاب الفرق الإيقاعيّة والنحاسيّة في الغزوات لبث الحماس في جيوشها

وكان للجيش الانكشاري النخبوي فرقة موسيقية مؤلفة من ستة إلى تسعة أعضاء يستخدمون آلات كالطبول و الزورنا والمزامير أوالشبابات،والمثلثات والصنجات (الزيل) ،وطبول الحرب التي كانت تحمل على ظهورالجمال

امتدّت وظيفة الموسيقى العسكريّة إلى مراسم الدولة والاحتفالات الرسمية، حيث جرى العرف أن يقف الحضور في المناسبات العامة، توقيراً للخليفة العثماني عند عزف الفرقة العسكرية السلطانيّة، المهتران:الفرقة الموسيقيّة العسكريّة الأقدم في العالم، والتي لا تزال مستمرة حتي اليوم

شكّلت فرقة المهتران المثال الأول الذي بنت عليه الجيوش الأوروبيّة الحديثة تقاليدها الموسيقيّة، وأثّرت أناشيدها بشكل عميق في الموسيقى الكلاسيكيّة

المصدر:كتاب ألف إختراع وإختراع
الموسيقى العسكريّة المصريّة: من جذورها إلى مهزلتها لشادي لويس – مارس/آذار 11, 2015 -مجلة معازف
.

رسالة الكاتب الاسباني الفارو القرطبي   Leave a comment

 

الفارو القرطبي

 

وثيقة هامة كتبها مسيحي قرطبي معاصر هو ألفارو القرطبي في سنة 854 م عنوانها
“Indicalo Luminoso”،
وفيها يصف بقوة وبلاغة الذعر الذي أصاب الأشراف الكرماء البواسل الذين كانوا يحتفظون بالعاطفة المسيحية والوطنية الإسبانية. وكيف أن شبانًا من المسيحيين يمتلئون حياة وقوة وفصاحة، يتقنون اللغة العربية، ويبحثون بشغف عن الكتب العربية ويدرسونها بعناية ويمتدحونها بحماسة. هذا في حين أنهم يجهلون جمال الآداب الكنسية، ويجهلون شريعتهم ولغتهم اللاتينية، وينسون لغتهم القومية.

المصدر:شهداء قرطبة (مسيحية) – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

أثر الأدب الأندلسي في الآداب الأوروبية » جامعة أم القرى

Posted 2016-03-26 by lotfi lahlou in علوم الإنسانية

أقدم وثيقة موسيقية للحن على العود   Leave a comment

أول من دون الموسيقى

وضع العرب و المسلمين ما بين القرن التاسع والثالث عشر الميلادي حوالى مائتي مصنف متفرع في سائر الفنون والعلوم الموسيقية
و يعود أول بحث في الموسيقى العربية للعالم الموسوعي العربي كندي ففي رسالته في خبر تأليف الألحان (يوجد هذا المخطوط الآن في المتحف البريطاني) دون الكندي الموسيقى بالأحرف الأبجدية العربية

-1-الجدول رقم

وكذلك وجدت مخطوطة للكندي سجل فيها لحن مدوّن يضعه كتمرين ودرس أول للتلميذ اللذي يتعلم الضرب على العود و هذا الحن يعتبر أقدم وثيقة موسيقية للحن مدوّن لا عند العرب فقط بل في تاريخ العود الذي عرف منذ الإلف الثاني قبل الميلاد .وقد حلل هذا الحن ووضع نغماته في إطار إيقاعي حسب السلم الحديث
الجدول رقم-2- يمثل اللحن الذي وضعه الكندي مجسدا بالعلامات الموسيقية الحديثة

هذا الاختراع هو ما جعل باحثين يقولون إن الجداول الموسيقية الحديثة مستمدة من الأبجدية العربية.
حيث تقول الباحثة الألمانية الدكتورة سيجريد في كتابها – شمس الله على الغرب فضل العرب على أوروبا

أما المقاطع: دو ـ ري ـ مي ـ فا ـ صول ـ لا التي يقال عنها أنها من وضع (جيدو الأريزي) حوالي عام 1026م
وأنها عبارة عن أوائل مقاطع سطور ترنيمة يوحنا، فإن الواقع إن هذه المقاطع الموسيقية إنما اقتبست من المقاطع النغمية للحروف العربية: د ـ ر ـ م ـ ف ـ ص ـ ل

( وتجمعها الكلمتان: در مفصل)

وقد تم ذكر ذلك في البحث الذي قدمه العالم الإنجليزي هنري جورج فارمو. وهذه كثيرا ما نجدها في مصنفات موسيقية لاتينية مشتملة على كثير من المصطلحات العربية. وهذه المصنفات اللاتينية ترجع إلى القرن الحادي عشر، وقد عثر عليها في جبل كاسينو( 130 كم جنوب شرقي روما في إيطاليا) الذي كان يقيم فيه العرب.

ذكر صاحب الفهرست أن للكندي سبع رسائل في الموسيقى هي
رسالته الكبرى في التأليف
رسالته في ترتيب النغم الدالة على طبائع الأشخاص العالية وتشابه التأليف
رسالته في الإيقاع
رسالته في المدخل إلى صناعة الموسيقى
رسالته في خبر صناعة التأليف
رسالته في صناعة الشعر
رسالته في الأخبار عن صناعة الموسيقى

المصدر
موقع الإكتروني الدكتورة منى سنجقدار شعراني

أول معهد للموسيقى في العالم   Leave a comment

أوتار العود خمسة

زرياب

هو أبو الحسن علي بن نافع ولد عام 789 (173 هـ) في الموصل ونشأ في بغداد .موسيقي ومطرب عذب الصوت كانت له إسهامات كبيرة وبارزة في الموسيقى العربية والشرقية. لُقِّب بـزرياب لعذوبة صوته ولون بشرته القاتم الداكن ، وهو اسم طائر أسود اللون عذب الصوت يعرف بالشحرور.
أسس أول معهد للموسيقى في العالم في مدينة قرطبة حيث اختار تلاميذه الموهوبين ولقنهم الغناء بطرق فنية، تختلف كل فئة منهم عن غيرها تبعاً لاختلاف طبيعة أصوات أفرادها
كما أنه أول من وضع قواعد لتعليم الغناء للمبتدئين وأهمها هي
يتعلم المبتدئ ميزان الشعر ويقرأ الأشعار على نقر الدف ليتعلم الميزان الغنائي
يعطى اللحن للمبتدئ ساذجا خاليا من كل زخرفة
يتعلم المبتدئ الزخرفة والتغني في الألحان مع الضروب بعد تعلمه الميزان والضرب واللحن

وقد أدخل زرياب على فن الغناء والموسيقى في الأندلس تحسينات كثيرة، وأهم هذه التحسينات
جعل أوتار العود خمسة مع العلم أنها كانت أربعة أوتار-
أدخل على الموسيقى مقامات كثيرة لم تكن معروفة قبله-
جعل مضراب العود من ريش النسر بدلا من الخشب-
افتتاح الغناء بالنشيد قبل البدء بالنقر –

المصدر: زرياب – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

اختراع أول آلة موسيقية ميكانيكية   1 comment

img012

محمد وأحمد (أبو جعفر) والحسن بن محمد بن موسى بن شاكر، رياضيون وفلكيون ومشتغلون بالحيل (الميكانيكا)، من خراسان، عاشوا في القرن التاسع الميلادي. اتصلوا بالخليفة المأمون وبرعوا في علومهم وجذبوا حولهم علماء وأطباء ومترجمين كثيرين

اخترع الأخوة بنو موسى أول آلة موسيقية ميكانيكية معروفة، وهي آلة تعمل بالطاقة المائية وتُشغل أسطوانات قابلة للتبديل تلقائيًا. وفقًا لتشارلز فولر، فإن هذه الأسطوانة ذات الدبابيس على سطحها ظلّت الجهاز الأساسي لإنتاج وإعادة إنتاج الموسيقى ميكانيكيًا حتى النصف الثاني من القرن التاسع عشر
اخترع بنو موسى أيضًا مُشغل ناي يبدو أنه كان أول آلة قابلة للبرمجة. صوت الناي كان يصدر من خلال البخار الساخن ويمكن للمستخدم ضبط الجهاز على أنماط مختلفة للحصول على أصوات مختلفة منه

من مؤلفاتهم كتاب الحيل
وقد امتدت أهمية «كتاب الحيل» إلى العصر الحديث، وأفاد منه العلم الغربي، الأمر الذي جعل أساتذة أكسفورد الذين وضعوا كتاب «تراث الإسلام» في أربعينيات القرن العشرين يصرحون بأن عشرين تركيبًا ميكانيكيًا من محتويات الكتاب ذو قيمة علمية كبيرة

المصدر
كتاب الحيل – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
علوم حضارة الإسلام و دورها في الحضارة الإنسانية لعمر عبيد حسنه

أول عالم صوتيات مسلم   Leave a comment

6142_461712273934759_447940368_n1
الخَلِيل بن أحمد

الخليل بن أحمد بن عمرو بن تميم الفراهيدي الأزدي اليحمدي، أبو عبد الرحمن ولد 718م (100هـ)، من أئمة اللغة والأدب، كان الخليل بن أحمد الفراهيدي أول عالم صوتيات مسلم ،قام هذا العالم المبدع بترتيب معجمه (العين) ترتيبا صوتيا وعمل له مقدمة حلل فيها اصوات اللغة الغربية تحليلا علميا وحدد فيها مخارج الحروف وصفاتها ووزع الحروف  العربية على الاماكن التي  يبدأ نطق  الحروف منها وقسمهاعلى مدارج هي

ـ مدرج الجوف و حروفه (و ي ا ء) وقال سميت جوفا   لأنها تخرج من الجوف فلا تقع في مدرجة من  مدارج اللسان ولا من مدارج الحلق ولا من مدارج اللهاة وذلك لأنها هاوية في الهواء فلم يكن لها حيز تنسب اليه الا الجوف

ـ مدرج الحلق و حروفه (عين حاء هاء خاء غين) وسميت حلقية   لأن مبدأها من الحلق

ـ المدرج اللهوي وحروفه (القاف والكاف) ومبدؤها من اللهاة

ـ والمدارج الأخرى هي مدارج اللسان ومخارجه متعددة منها

        مخرج حروف شجر الفم اي مخرج الفم وحروفه  جيم و شين وضاد

       مخرج الحروف الأسلية ومبدؤها من اسلة اللسان وهي مستدق طرف اللسان وحروفه  صاد و سين و زاي

    مخرج الحروف  النطعية  ومبدؤها من نطع  الغار الأعلى وحروفه  طاء،تاء،د

   مخرج الحروف  اللثوية ومبدؤها من اللثة و حروفه  ظ ، ذ، ثاء

  مخرج الحروف الذلقية مبدؤها من ذلق  اللسان وهو تحديد طرفي  ذلق اللسان وحروفه  ر،ل،ن

   مخرج الحروف الشفوية و مبدؤها من  الشفة وحروفه ف، ب ،م

وطريقة  ذوقه  الأصوات انه كان يفتح فاه بالألف ثم يظهر الحرف مثل اب ات اخ  اع اغ  فوجد  العين ادخل الحروف في الحلق فجعلها اول الكتاب

 و الترتيب الذي وصل اليه الخليل يعد ترتيبا علميا اتبع فيه فهما صوتيا حيث قام بترتيب الفاظ معجمه في ضوء نطق حروف كل لفظة فبدأ بأبعدها مخرجا اي رتبها بحسب  موضع مخارج  فهمها عند النطق لا بحسب صورة حروفها في الرسم

ويستفاد من هذا العلم فى أحكام تلاوة القرآن.وذلك للحفاظ على القرآن من لهجات اهل العجم (غير العرب) من المسلمين

من مؤلفاته كتاب معجم العين وهو أول معجم في العربية وقد فكر فيه الخليل بن أحمد وطلب من تلميذه الليث بن المظفر الكناني أن يكتب عنه ثم بعد موته أتم تلميذه هذا الكتاب،ولقد رتَّب الخليل في معجم (العين) الحروف العربية على مخارجها من الحلق

المصدر: مدونتى مدونة للمعلومات العامة والتنمية البشرية والثقافه المتنوعه والغرائب

موقع جامعة بابل جهود العلماء العرب في علم الصوت أستاذ أسعد محمد علي محمد حسن

أقدم جامعة في العالم   Leave a comment

hwaml.com_1309653302_711

فاطمة الفهرية

فاطمة بنت محمد الفهرية القرشية هي امرأة مسلمة عربية من ذرية عقبة بن نافع الفهري القرشي فاتح تونس ومؤسس مدينة القيروان. ولدت فيها و هاجرت الى فاس توفيت حوالي 878 م 265هـ
عمدت فاطمة إلى مسجد القرويين فأعادت بناءه في عهد دولة الأدارسة وضاعفت مساحته وأصبح جامع القرويين الشهير أول معهد ديني وأكبر كلية عربية 
وبذلك كانت فاطمة بنت محمد الفهري هي مؤسسة أول جامعة في العالم وهي جامعة القرويين
وقد تخرج فيها ابن خلدون المؤرخ ومؤسس علم الاجتماع، والشاعر لسان الدين بن الخطيب وغيرهم كثيرون من العرب والأوروبيين.مثل سيلفستر الثاني (غربيرت دورياك) الذي شغل منصب البابا من عام 999م إلى 1003م, ويقال أنه هو من أدخل بعد رجوعه إلى أوروبا الأعداد العربية
المصدر
حسب موسوعة غينيس للأرقام القياسية

أعظم فلاسفة العصور الوسطى   Leave a comment

شروح ابن رشد لكتاب أرسطو عن الروح، مخطوطة فرنسية، الربع الثالث من القرن الثالث عشر الميلادي

ابن رشد

.أبو الوليد محمد بن أحمد بن محمد بن أحمد بن أحمد بن رشد ولد في قرطبة عام  1126م (520هـ) هو فيلسوف و طبيب و فقيه و قاضي و فلكي و فيزيائي أندلسي

 يعد ابن رشد من أهم فلاسفة العصور الوسطى حيث ساهمت شروح ابن رشد على ازدياد تأثير أرسطو في الغرب وظلت مدرسة ابن رشد في الفلسفة الفكر المهيمن في أوروبا حتى القرن السادس عشر الميلادي وإعتبرت مدرسته تمهيداً للعلمانية الحديثة
وقد كان ابن رشد مقتنعا انه لايوجد تناقض على الإطلاق بين الدين الفلسفة وإن كلاهما يبحثان عن نفس الحقيقة ولكن بإسلوبين مختلفين

:من مؤلفاته
تهافت التهافت
فصل المقال فيما بين الحكمة والشريعة من الاتصال

              :وقد كتب جورج سارتون أبو تاريخ العلوم ما يلي
ترجع عظمة ابن رشد إلى الضجة الهائلة التي أحدثها في عقول الرجال لعدة قرون. وقد يصل تاريخ الرشدية إلى نهاية القرن السادس عشر الميلادي، وهي فترة من أربعة قرون تستحق أن يطلق عليها العصور الوسطى، حيث أنها كانت تعد بمثابة مرحلة انتقالية حقيقية بين الأساليب القديمة والحديثة

وقد تمت تسمية كويكب باسم “بن رشد 8318” تيمناً باسم الفيلسوف العربي

 :المصدر

فلسفة إسلامية – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

ابن رشد – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

أول عالم مسلم صنَّف دليلًا عمليًا للمعلمين   Leave a comment

236022063

ابن سحنون

هو أبو سعيد عبد السلام سحنون بن سعيد بن حبيب التنوخي. من أشهر فقهاء المالكية بالمغرب العربي. ولد بمدينة القيروان سنة 160هـ (776م) وتتلمذ لأكبر علمائها. و اشتغل بالتعليم بالقيروان، وألَّف رسالة سماها: “آداب المعلمين”، وهي أقدم وأمتع الكتب في التربية والتعليم في الإسلام، وله فضل السبق على كلّ ما أُلّف بعده من رسائل وكتب تربويّة عديدة.  وكان بذلك أول عالم مسلم صنَّف دليلًا عمليًا للمعلمين
ومن المسائل الأساسيّة الّتي تضمّنها هذا الكتاب : – ما جاء في تعليم القرآن الكريم – ما جاء في العدل بين الصبيان – ما جاء في الأدب وما يجوز من ذلك وما لا يجوز

ومن أهم ما كتَبَه آداب المعلمين،آداب المناظرين، الجامع في فنون العلم والفقه

ومن بعد ابن سحنون جاء الأديب الكبير الجاحظ الذي  عالج في (كتاب المعلمين) مسائل التعليم والتعلم للطلاب المتقدمين من جانب أدبي وفلسفي، مجد فيه أساتذة المدارس، ونصحهم بمراعاة القدرات الذهنية للطلاب، وأن يكلموهم بلغة يفهمونها، وضرورة الرفق بهم، وعدم إكراههم على شيء لئلا يمقتوا محاسن الأخلاق

المصدر: تحقيق : حسن حسني عبد الوهاب – مراجعة : محمد العروسي المطوي -منشورات دار الكتب الشرقية – تونس – 1392هـ / 1972م

مكتشف علم الفونيميات الصوتية   Leave a comment

11695959_128324890842412_6733827379108921107_n

الخليل بن أحمد بن عمرو بن تميم الفراهيدي الأزدي اليحمدي، أبو عبد الرحمن ولد 718م (100هـ)، من أئمة اللغة والأدب، أثبت أن الكلام الذى يخرج من الفم كل حرف منه ينشأ من مكان معين داخل الفم ،تبدأ هذه الاماكن ابتداء من البلعوم وصولا الى طرف الشفاه
وهذا العلم هو علم الفونيميات الصوتية-اللفظ الصوتي

لقد رتَّب الخليل الحروف العربية على مخارجها من الحلق على النظام التالي، كما جاء في مقدمته لكتاب العين: ع، ح،هـ، خ، غ، ق، ك، ج، ش، ض، ص، س، ز، ط، د، ت، ظ، ث، ذ، ر، ل، ن، ف، ب، م، و، ا، ي، همزة
ويستفاد من هذا العلم فى أحكام تلاوة القرآن.وذلك للحفاظ على القرآن من لهجات اهل العجم (غير العرب) من المسلمين.
من مؤلفاته كتاب معجم العين وهو أول معجم في العربية وقد فكر فيه الخليل بن أحمد وطلب من تلميذه الليث بن المظفر الكناني أن يكتب عنه ثم بعد موته أتم تلميذه هذا الكتاب،ولقد رتَّب الخليل في معجم (العين) الحروف العربية على مخارجها من الحلق

المصدر: مدونتى مدونة للمعلومات العامة والتنمية البشرية والثقافه المتنوعه والغرائب
الخليل بن أحمد الفراهيدي | موقع قصة الإسلام

%d مدونون معجبون بهذه: