Archive for the ‘علوم اجتماعية’ Category

أقدم مكتبةٍ في العالم   Leave a comment

11140382_995608957130946_1414200555027151830_n

بعد تطور صناعة الورق وإنتشارحركة الترجمة افتُتحت في عهد العباسيين مئات من المكتبات العامة والخاصة، وأصبحت المكتبات في الحضارة العربية الإسلامية منارة من منارات التعليم، بل أصبحت مؤسسات مستقلة ينفق عليها الأمراء والأثرياء والعلماء

أما أقدم مكتبةٍ في العالم،فليست في إحدى المدن الأوروبيّة العريقة، وإنما في مدينة فاس المغربيّة فمكتبة القرويين الواقعة بجامعة القرويين

(التي تعتبر أقدم جامعة في العالم أنشئت عام 859 للميلاد)
وقد كانت في البداية مكتبة صغيرة أنشئت إلى جانب جامع القرويين لمساندة مهمته في التدريس، إلى أن قام السلطان المريني أبو عنان بالاعتناء بها رسميا عام 750 هـ/1349 م، ووضع لها قانونا للقراءة والمطالعة والنسخ وزودها بكتب نفيسة في مختلف العلوم والفنون

وتضم المكتبة قاعة القراءة بها 20 ألف مصنف، بينما تضم القاعة الرئيسية للمكتبة 3800 كتاب، بعضها لا يقدر بثمن، من بينها نسخة وحيدة في العالم“أرجوزة في الطب”، للفيلسوف والطبيب ابن طفيل وهو من أكبر المفكرين العرب، والتي تعود للقرن الثاني عشر، ويتناول فيه كل أمراض الجسم من الصلع إلى مسمار القدم، لكنه نظمها في أبيات شعر لتسهيل تعلمها
وتضم المكتبة نسخة بخط اليد من الموسوعة التاريخية “كتاب العبر” لابن خلدون، كما تضم نسخة بخط اليد من مصنف عن علم الفلك للفارابي حول كوكب المشتري مع رسوم في غاية الدقة، فضلا عن موسوعة عن المذهب المالكي لأبي الوليد محمد، المعروف باسم ابن رشد الجد، وكتاب مكون من 200 صفحة مكتوبة بخط صغير وبحبر ذهبي على جلد الغزال
كما تحوي المكتبة أقدم نسخة من القرآن الكريم، يعود عمرها للقرن التاسع الميلادي، بالخطّ الكوفيّ، بالإضافة إلى شهادة تخرّج الفهريّة نفسها من جامعة القرويين، منقوشة على لوح خشبيّ

20160705171908

أقدم نسخة من القرآن بالخط الكوفي

1467728481117301.jpg

شهادة تخرّج الفهريّة

خضعت المكتبة مؤخرًا لترميمات استمرت 4 سنوات، يعود الفضل فيها للمعماريّة عزيزة شاوني، التي أشرفت على الترميمات والتجديدات، التي منها استحداث عددٍ من النوافير، بالإضافة إلى تجديد الكتابات المحفورة على الجدران، وجميعها كتابات دينيّة أصلية.

المصدر
خزانة القرويين – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
موقع :في أي بلد عربي تقع أقدم مكتبة في العالم؟ – CNN Arabic
أقدم مكتبة في العالم… عربية تحوي أقدم نسخة قرآنية | ثقافة وفنون | عرب 48

Advertisements

قصة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب يُقاضي نصرانيًّا   Leave a comment

إستقلالية القضاء

 

إستقلالية القضاء في الإسلام حقيقة ثابتة لا مرية فيها، فلا سلطان على القاضي في إصدار الأحكام إلا سلطان الشرع، ونصوص الشريعة وقواعدها العامة تمنع الحاكم أو غيره من التدخل في القضاء أو التأثير في أدائه بأي وجه من الوجوه، وقصة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب يُقاضي نصرانيًّا خير دليل على ذالك

فقد ذكر ابن كثير -رحمه الله- أن علي بن أبي طالب وجد درعه عند رجل نصراني، “فأقبل به إلى شريح يخاصمه… ثم قال: هذا الدرع درعي ولم أبعْ ولم أَهَبْ
.فقال شُريح للنصراني: ما تقول فيما يقول أمير المؤمنين؟ فقال النصراني: ما الدرع إلا درعي، وما أمير المؤمنين عندي بكاذب.
فالتفت شريح إلى عليٍّ فقال: يا أمير المؤمنين، هل من بينة؟ فضحك عليٌّ وقال: أصاب شريح ، ما لي بينة
فقضى بها شريح للنصراني، قال: فأخذه النصراني ومشى خُطًى، ثم رجع، فقال: أما أنا فأشهد أن هذه أحكام الأنبياء، أمير المؤمنين يُدنيني إلى قاضيه يقضي عليه، أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، الدرع والله درعك يا أمير المؤمنين

هذا المبدأ، طبق قبل أن تعرفه أوربا والعالم أجمع بعد ظهور الإسلام باثني عشر قرنًا،وقد كان القضاة يُجبرون الخلفاء والأمراء وعلية ال

ية القضاء في الإسلام حقيقة ثابتة لا مرية فيها، فلا سلطان على القاضي في إصدار الأحكام إلا سلطان الشرع، ونصوص الشريعة وقواعدها العامة تمنع الحاكم أو غيره من التدخل في القضاء أو التأثير في أدائه بأي وجه من الوجوه، وقصة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب يُقاضي نصرانيًّا خير دليل على ذالك

فقد ذكر ابن كثير -رحمه الله- أن علي بن أبي طالب وجد درعه عند رجل نصراني، “فأقبل به إلى شريح يخاصمه… ثم قال: هذا الدرع درعي ولم أبعْ ولم أَهَبْ
.فقال شُريح للنصراني: ما تقول فيما يقول أمير المؤمنين؟ فقال النصراني: ما الدرع إلا درعي، وما أمير المؤمنين عندي بكاذب.
فالتفت شريح إلى عليٍّ فقال: يا أمير المؤمنين، هل من بينة؟ فضحك عليٌّ وقال: أصاب شريح ، ما لي بينة
فقضى بها شريح للنصراني، قال: فأخذه النصراني ومشى خُطًى، ثم رجع، فقال: أما أنا فأشهد أن هذه أحكام الأنبياء، أمير المؤمنين يُدنيني إلى قاضيه يقضي عليه، أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، الدرع والله درعك يا أمير المؤمنين

هذا المبدأ، طبق قبل أن تعرفه أوربا والعالم أجمع بعد ظهور الإسلام باثني عشر قرنًا،وقد كان القضاة يُجبرون الخلفاء والأمراء وعلية القوم على المجيء إليهم إذا ثبت خَطَؤهم

أول من وضع فهرساً موحداً للعلوم المختلفة   Leave a comment

إبن النديم

الفهرست إبن النديم

 

ليس هناك بحث علمي أو دراسة أدبية أوإجتماعية دون أن يكون لدى القائم بإعدادها إلمام بالمصادر الببليوغرافية عن موضوعه،ودون أن

يكون لديه أيضا إلمام ما بشيء من فن الببليوغرافيا
و للمسلمين تاريخ طويل في هذا الفن وتنظيم الوصول إلى المعلومات،وقد عنوا بذالك عناية فائقة،وقد إزدادت الحاجة الى التعرف على المؤلفات و المصنفات التي ألفها العلماء في مختلف الفنون مع إزدياد و نمو النهضة الاسلامية في العلوم و الأداب و التاريخ و علوم اللغة و الدين، ويلاحظ ذالك أثناء القرن الرابع الهجري بوجه خاص حيث كثرت المؤلفات بصورة فائقة
حتى شعروا بحاجتهم إلى حصر أهم ما ألف في كل فن، ومع إزدياد حرفة الوراقين كان لا بد أن يتولى أحد هذه المهمة،ومن هنا لم يكن من المستغرب أن يظهر ببليوغرافي مثل إبن النديم البغدادي المتوفي (384هـ – 1047م) المؤرخ والأديب،الذي أحس بهذه الحاجة إحساسا واضحاً فألف كتابه الفهرست و الذي يعتبر من أهم وأقدم الببليوغرافيات التي عرفها العالم عن تراث العرب و المسلمين، ليضم داخله أسماء جميع الكتب و يعرف بها و بموضوعاتها

حيث أوضح ابن النديم في مقدمة فهرسه مقصده من التأليف بقوله

هذا فهرست كتب جميع الأمم من العرب والعجم، الموجود منها بلغة العرب وقلمها، في أصناف العلوم وأخبار مصنفيها وطبقات مؤلفيها وأنسابهم، وتأريخ موالدهم ومبلغ أعمارهم وأوقات وفاتهم، وأماككن بلدانهم، ومناقبهم ومثالبهم، منذ ابتداء كل علم اخترع الى عصرنا هذا وهو سنة سبعو سبعين و ثلاثمائة للهجرة

فمنهج إبن النديم في عمل هذا الكتاب الببليوغرافي يتلخص في أنه: قسم كتابه إلى عشرة أقسام، كل منها إلى مقالة ثم قسم كل مقالة إلى

فنون بلغت اثنين وثلاثين فناً، استطاعت استيعاب مختلف العلوم والفنون السائدة في عصره، فقد جمع فيه أسماء الكتب التي كانت معروفة في أواخر القرن الرابع الهجري ورتبها وفق موضوعاتها ثم ثبت أسماء مؤلفيها، وبذلك يكون النديم أول من وضع أساساً لتصنيف الكتب، وأول من وضع فهرساً موحداً للعلوم المختلفة
أحصى ابن النديم 8360 كتابًا لـ 2238 مؤلفًا، منهم 22 امرأة و65 مترجمًا

المصدر
كتاب : المدخل إلى علم البليوغرافيا للمؤلف : د.أبوبكر محمود الهوش
التصنيف عند ابن النديم – منتديات اليسير للمكتبات وتقنية المعلومات

أول من طبق مبدأ استقلال القضاء   Leave a comment

من عبد الله عمر أمير المؤمنين إلى أبي موسى الأشعري

القانون هو مجموعة من القواعد والأسس التي تنظم سلوك أفراد المجتمع، والتي يجب على أفرادها
اتباع القانون. وهو علم من العلوم الاجتماعية،ويعد الاحتكام إلى القضاء مبدأ أساسي لسيادة القانون

 والقضاء هو السبيل الوحيد الذي يلوذ إليه الأفراد للحصول على حقوقهم وحريتهم، وتكمُن الحكمة من القضاء في رفع الظلم عن المظلومين بردع الظالم ونصرة المظلوم، والفصل بين المتخاصمين، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

وكان القضاء قديماً عبارة عن احتكام الشعوب إلى عاداتهم وتقاليدهم لا تستند إلى عقل سليم ولا شرع سماوي قويم،وإن أول ما يلفت نظر الباحث في تاريخ القضاء عند غير العرب قبل الإسلام ما يجده لديهم من مُؤَاخَذة الحيوان بجنايته إذا جَنَى هو، أو جَنَى صاحبه، ومن معاملتهم له في المسؤولية كمعاملة الإنسان العاقل المفكر، وهذا أغرب ما تضمَّنه تاريخ القضاء في العصور القديمة والوسطى، فقد كان الحيوان يحاكم في هذه العصور كما يحاكم الإنسان، ويحكم عليه بالسجن والتشريد والموت، كما يحكم على الإنسان الجاني تماماً

أما حال الحيوان عند العرب قبل الإسلام إذا جنى الحيوان جناية بأن دخل أرضاً حراماً محمية لصاحبها، أو رعى عشب أرض ليس بين مالكه وصاحبها قرابة أو موالاة، فإنهم كانوا لا يقتلون الحيوان، ولكن قد يشنون بسببه حرباً بينهم قد تؤدي لمقتلهم

و بإكتمال للمسلمين جميع مقومات الدولة من رعية والأرض وسيادة لاتخضع لأي قوة خارجية وجيش وقيادة تمارس مهامها وفق تعاليم القرآن ،شرع الرسول بتنظيم القضاء في دولته وبدأ بوضع تنظيمات خاصة تحكم علاقة أفراد مجتمعه المتكون من مسلمين ،اليهود و المشركين وذالك من خلال وثيقة خاصة تركز السلطة القضائية بيده ، تلزم أهل المدينة المنورة أن يتنازلوا عن أخد الثأر في ما بينهم و الإحتكام إليه
فرفع رسول الله لواء العدالة وقرر مبدأ المساوات الكاملة بين جميع أفراد رعيته فكل أمام عدالة الإسلام سواء،لافرق بين حاكم و محكوم ولابين أمير و حقير،وغني و فقير،وشريف ووضيع
وهكذا تكون نواة ومباديء وتطبيقات القضاء الإسلامي قد ولدت بميلاد الرسالة الإسلاميّة، منذ أكثر من ألف وخمسمائة سنة، وذلك من خلال الآيات القرآنية المباركة، والأحاديث النبوية الشريفة،
ويعتبر النظام القضائي الإسلامي من أروع النظم المكتوبة والمدونة في القضاء وهو يعد صالحاً لكل زمان ومكان، وبدون الدخول بالتفاصيل ،فقد وضع الإسلام الشروط التي ينبغي توفرها في القاضي
ـ 1-البلوغ 2 ـ العقل 3 ـ الذكورة 4 ـ الإيمان 5 ـ طهارة المولد 6 ـ العدالة 7 ـ الرشد 8 ـ الاجتهاد1

كما يجب على القاضي أن يتحرى حكم الله تعالى عندما يصدر أحكامه مستقلا عن أي مؤثرات
ومسألة استقلالية القضاء في الإسلام حقيقة ثابتة لا مرية فيها، فلا سلطان على القاضي في إصدار الأحكام إلا سلطان الشرع، ونصوص الشريعة وقواعدها العامة تمنع الحاكم أو غيره من التدخل في القضاء أو التأثير في أدائه بأي وجه من الوجوه 

قال تعالى : وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى

. ولعل أهم دعامة في الشريعة لحقوق الإنسان هي استقلال القضاء، فالقاضي لا يرجع إلا إلى الشريعة وضميره

وأول من طبق ذالك هوعمر بن الخطاب على فصل القضاء عن الولاية، وشرع في تعيين القضاة في البلاد المفتوحة، فولَّى أبا الدرداء قضاءَ المدينة، وشريحًا الكندي قضاء الكوفة، وعثمانَ بن أبي العاص قضاء مصر، وأبا موسى الأشعري قضاء البصرة، و أجرى عليهم الرواتب ،كما سن عمر لهؤلاء القضاة دستوراً يسيرون على هديه في الأحكام، وقد لبث هذا الدستور مرجعاً للقضاء

هذا الدستور هو رسالة من عمر بن الخطاب إلى أبي موسى الأشعري عامله في البصرة

النموذج الحي في التخطيط والتنظيم عند المسلمين   Leave a comment

image.jpg

علم التخطيط هو أول عناصر الإدارة  التي هي فرع من العلوم الاجتماعية

و ﻳﻌﺮف اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﺑﺄﻧﻪ “التفكير والتدبر بشكل فردي وجماعي في أداء عمل مستقبلي مشروع، مع ربط ذلك بمشيئة الله تعالى ء ثم بذل الأسباب المشروعة في تَحقيقه، مع كامل التوكل والإيمان بالغيب فيما قضى الله وقدره على النتائج

وقد آمن  المسلمون  بأهمية التخطيط وتنظيم الإدارة منذ بداية الدولة الإسلامية ، ولم يتواكلوا على عصمة رسول الله صلى الله عليه وسلم  و خيرُ دليلٍ على ذلك.

 قول الصحابي الجليل الحُبَاب بن المُنْذِر: أرأيت هذا المنزل؛ أمنزلاً أَنْزَلَكَهُ الله، ليس لنا أن نتقدمه ولا نتأخر عنه؟ أم هو الرأي، والحَرْب، والمَكِيدة؟”

فالرسول صلى الله عليه وسلم بشر يوحى إليه، والعصمة  ( الحفظ والوقاية)   ثابتة  في تبليغ دين الله وشريعته،  ولكنَّ هذه العصمة لم تَنْفِ عنه بشريته صلى الله عليه وسلم فكان كثيرًا ما يستشير أصحابه في كثير من الأمور التي لهم فيها خبرة خاصة؛ كأخذه بقولِ سلمانَ الفارسيِّ رضي الله عنه في حَفْر الخندق، وأخذه برأي الحُبَاب بن المنذر رضي الله عنه عند اختيار مكان معسكر جيش المسلمين في غزوة بدر، قال أبو هريرة رضي الله عنه:”ما رأيت أحدًا أكثر مشورة لأصحابه من رسول الله  صلى الله عليه وسلم.

وإذا كان “القرآن الكريم” وكذا “السنة النبوية”  يُعطينا بيانًا (نظريًّا) للعقائد والأخلاق والتشريعات، أمرًا ونهيًا، فإن السيرة الرسول الكريم محمدٍ صلى الله عليه وسلم خاتمِ الأنبياء والمرسَلين، الذي اختاره الله عز وجل من بين البشر، وفضَّله على جميع الأنبياء والمرسلين عليهم الصلاة والسلام تعطينا النموذج (العملي) لتلك العقائد والأخلاق والتشريعات، وتُعلِّمنا كيف يحيا المسلم مطمئنًّا ومتوازنًا في ظلال المنهج الربَّاني، وكيف يسعد به في دنياه وأُخراه، وكيف يطبِّقه على مستوى الفرْد والأسرة، والمجتمع والدَّولة.

فقد  أعطى الرسول صلى الله عليه وسلم لأصحابه وللأجيال القادمة من المسلمين النموذج الحي في التخطيط  والتنظيم شؤون الحياة و المجتمع،  وتطويع المستقبل المجهول لأهداف وأغراض محدد

مكنه في تكوين دولة إسلامية  تجمعها أواصرالأخوة، تؤمن بالعقيدة الإسلامية، وتضع أحكام الإسلام موضع التطبيق، وتحمل رسالة الإسلام إلى البشرية جمعاء. دولة تمكنت  في أقل من عشرين سنة من أن تهزم أقوى إمبراطوريات العالم في ذالك الزمان. وتؤسس إمبراطورية واسعة ممتدة من حدود الهند حتى المحيط الأطلسي، وهي أعظم إمبراطورية أقيمت في التاريخ حتى اليوم

وبقيام  هذه  الدولة  بدأت  أوّل أيّام الحضارة الإسلاميّة المبنية على العديد من الأسس أهمّها عقيدة التّوحيد،العدل ،العلم ومكارم الأخلاق ,و التي اعتنت بجوانب الحياة الإنسانيّة والدينيّة على حدٍّ سواء، فقد سُنّت التشريعات القضائية العادلة، وطُبّقت أحكام القانون الإلهي في الأرض الذي يعود بالحقّ على أصحابه، وينزع الظُلم من أيدي الظالمين فلا جورَ ولا عُدوان

هذه الحضارة المتميز عن الحضارات الاخرى مرت بعدت مراحل ،قادرة على الانبعاث كل مرة بعد العودة  إلى القرآن والسنة و إتخاد السيرة النبوية كقدوة لتخطيط و تنظيم المستقبل

و هذه مقتطفات من بعض أقوال مفكري الغرب وعلمائه في النبي محمد صلى الله عليه وسلم

إننا أهل أوروبا بجميع مفاهيمنا. لم نصل بعد إلى ما وصل إليه محمد

وسوف لا يتقدم عليه أحد, ولقد بحثت في التأريخ عن مثل أعلى لهذا الإنسان, فوجدته في هذا النبي محمد, وهكذا وجب أن يظهر الحق ويعلو, كما نجح محمد الذي أخضع العالم كله بكلمة التوحيد

غوته – شاعر ألماني

 

أنا واحد من المبهورين بالنبي محمد الذي اختاره الله الواحد لتكون آخر الرسالات على يديه

وليكون هو أيضاً آخر الأنبياء, ويكفيه فخراً أنه هدى أمة برمتها إلى نور الحق, وجعلها تجنح للسكينة والسلام، وفتح لها طريق الرقي والمدنية

ليو تولستوي – أديب روسي

محمد نبي حقيقي بمعنى الكلمة, ولا يمكننا بعد إنكار أن محمد هو المرشد القائد على طريق النجاةه

د. هانز كونج – عالم لاهوت سويسري معاصر

 

لقد أخرج محمد للوجود أمة, ومكن لعبادة الله في الأرض, ووضع أسس العدالة والمساواة الاجتماعية, وأحل النظام والتناسق والطاعة والعزة في أقوام لا تعرف غير الفوضى

غوستاف لوبون – مستشرق معروف

لقد قام الرسول بأعظم دور يمكن لإنسان أن يقوم به على الأرض ….

إن أقل ما يُقال عن محمد أنه قد جاء بكتاب وجاهد, والإسلام لم يتغير قط , أما أنتم ورجال دينكم فقد غيرتم دينكم فقد غيرتم دينكم عشرين مرة ..

فولتير – فيلسوف فرنسي

 

ختاما إن من قال عنه رب العزة من فوق سبع سماوات

 

“وإنك لعلى خلق عظيم”

 

غني عن كل هذه الأقوال

Posted 2018-07-21 by lotfi lahlou in علم التخطيط

مؤسس المدرسة الاستشراقية الإسبانية الحديثة   Leave a comment

9788497612050

كُودِيرا زيدين

 

فرنسسكو كُودِيرا زيدين (1836م ـ 1917م) هو مستشرق ومؤرخ وباحث إسباني عربي الأصل ، يعد ـ وفقًا للدكتور محمود علي مكي مؤسس المدرسة الاستشراقية الإسبانية الحديثة، ويعتبره مكي من أكثر الباحثين تجردًا ونزاهة في الحكم على الحقبة الإسلامية من تاريخ إسبانيا

أسس كوديرا مدرسة كبيرة، ضمت عدداً من المستشرقين الأسبان المعتدلين الذين ارتبطوا معاً برباط الإنصاف التاريخي للعصر الإسلامي الأسباني وتَسمّوا بأسُرة كوديرا، بل أنهم مبالغة منهم في الحرص على سمتهم وموضوعيتهم استعاروا لأنفسهم الكلمة العربية «بني» أي «أبناء»، وأطلقوا على أنفسهم « بني كوديرا»
يستَمسكون عادة بالنقاء العلمي، ويقررون أن أسبانيا دون احتساب المرحلة الإسلامية تعتبر دولة عاطلة عن الأمجاد التاريخية، لذلك فإن هذه الجماعة- على صغر حجمها- تسير أكثر ما تسير في خط اقرب إلى الحياد وأدنى إلى النّصْفَة.
كان كوديرا من عشاق المخطوطات العربية، فقد اقتنى عدداً كبيراً من المخطوطات العربية النفيسة، والتي ارتبط أكثرها بالتاريخ الإسلامي للأندلس، ، كما أصدر ما أسماه بالمكتبة الأسبانية
Biblotica Arabico Hispana
وهو المستشرق الوحيد الذي علا صوته بمدح المسلمين وتمجيد أعمالهم، وإعلان فضلهم على الحضارة الإنسانية وحفاظهم على التراث القديم،حيث فيقول في المجلد الثاني الذي أصدره عام 1917م ما نصه

إن العرب – يقصد المسلمين – كانوا أكثر شعوب العصور القديمة والوسطى اهتماماً بالعلم وأغزرهم تأليفاً في شتى صنوف المعرفة

بل ودعا كوديرا إلى ما أسماه بـ «تعريب أوروبا»، أي تعريب الحضارة الأوروبية، ويقول في بعض ما ذكره عنه جميس مونرو

إن من الخطأ العمل على أوْرَبَة أسبانيا، بل الواجب هو تعريب أوروبا، وعلى أسبانيا أن تسترد دورها الأندلسي القديم في هذا التعريب

من مؤلفاته
أهمية المصادر العربية
مبحث في النقود العربية الإسبانية
مصدر موقع الإلكتروني كوديرا الأسباني بلغ به عشقه حد المطالبة بتعريب الحضارة الأوروبية

رائد تاريخ العلوم العربية و الإسلامية   Leave a comment

2018-05-07 15_06_54-أبحاث علوم التاريخ الإسلامي

فؤاد سزكين المولود بتركيا عام 1342 هـ / 1924 م هو باحث تركي/ألماني، متخصص في التراث العلمي العربي قضى 60 عاما في تعقب المخطوطات القديمة وتشغيل الحرفيين لاستنساخ مئات من الأدوات، من الساعات حتى المحاقن

يعد فؤاد سزكين رائد تاريخ العلوم العربية والإسلامية، ومؤسس ومدير معهد تاريخ العلوم العربية الإسلامية في جامعة يوهان ڤولفگانگ گوته في فرانكفورت الذي يعرض أكثر من 800 من العينات من الاختراعات و النماذج لعلماء المسلمين استناداً إلى المصادر المكتوبة التي قدمها فؤاد سيزكين
هذا المعهد  يضم 45000 كتاباً في مكتبة – تاريخ العلوم
وقد ساهم كذلك في عام 2008 تأسيس متحف ثانٍ في اسطنبول، يحتوي على ما يقرب من 700 من النماذج

و تقدير لمجهوداته العظيمة منح له الرئيس الألماني وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى في عام تأسيس “معهد تاريخ العلوم العربية والإسلامية” 1982 م

يقول فؤاد سزكين

إن المسلمين المعاصرين لا يعرفون هذا التاريخ العظيم، حتى أنهم في بعض الأحيان لديهم عقدة تجاه العلم الحديث

و يدافع سزكين بشدة عن مبدأ وحدة العلوم، ويعتبرها تراث البشرية العلمي الذي ينمو على دفعات متواصلة. وهو يرى مهمته في أن يبين مساهمة العرب في تاريخ العلوم العام. يبين ذلك للمسلمين أنفسهم فيعطي المسلمين بذلك ثقة بالنفس، ويبينه كذلك للغربيين فيدركون أن ازدهار العالم الحديث يرجع الفضل فيه -إلى حد كبير- للإنجازات العلمية للبيئة الثقافية العربية الإسلامية

فؤاد سزكين

من مؤلفاته

ـ تاريخ التراث العربي التي وصل عددها إلى 12 مجلداً
ـ العلم والتقنية في الإسلام في خمسة مجلدات

المصدر

موقع الإستاذ الدكتور فؤاد سزكين
http://ar.ibtav.org

أول كتاب ألف في علم القانون الدولي   Leave a comment

 

السير الصغير.jpg

محمد بن الحسن الشيباني

محمد بن الحسن الشيباني عالم مسلم، فقيه ومحدث ولغوي، صاحب الإمام أبي حنيفة النعمان، وناشر مذهبه، ولد بواسط سنه 131هـ/ 749م ، تولى القضاء زمن هارون الرشيد، وانتهت إليه رياسة الفقهِ بالعراق بعد أبي يوسف توفي 189هـ / 805 م

يعتبر محمد أحد رواد القانون الدولي العام ،ومن بناة النظام الإقتصادي في الاسلام .وقد شهد له باحثون كبارمن إسلاميين وأجانب بتميزه في كلا المجالين،وأقروا له بالنبوغ ،فأسسوا جمعيات في الشرق والغرب مكللة بإسم هذا الإمام إذ إنه أول من رسم خطوط القانون الدولي العام بكل دقة وإحكام تحت عنوان”السير الصغير” يتناول فيها أحكام الجهاد والحرب، وأحكام الصلح والمعاهدات، وأحكام الأمان، وإرسال السفراء والمبعوثين، وآثار قيام الحرب، وسياسة المسلمين في تنظيم الحرب، وما يجوز وما لا يجوز في ذلك كله

ولما فرغ من الكتاب أمر أن يكتب هذا الكتاب في ستين دفتراً، وأن يحمل على عجلة إلى باب الخليفة، فقيل للخليفة: قد صنف محمد كتاباً يحمل على العجلة إلى الباب. فأعجبه ذلك وعدَّه من مفاخر أيامه. فلما نظر فيه ازداد إعجابه به. ثم بعث أولاده إلى مجلس محمد – رحمه الله – ليسمعوا منه هذا الكتاب.
فهو بحق أول كتاب في القانون الدولي العام و الخاص في العالم كله، وهذا يضع تاج فخار على هامة الإمام محمد، ويجعله رائد القانون الدولي، قبل أن يتفطن علماء القانون الوضعي إلى أهمية هذا الفرع من القانون والكتابة فيه، مما جعلهم يلتقون على إنشاء جمعية دولية باسم (جمعية الشيباني للقانون الدولي) في (غوتنجن) بألمانيا

المصدر
القانون الدولي الإسلامي في ضوء كتابات واجتهادات الإمام الأوزاعي والإمام الشيباني رحمهما الله إعداد و ترتيب مجمع الفقه الاسلامي في الهند‎
السِّيَر الكبير للإمام محمد بن الحسن الشيباني بقلم: الأستاذ/ عثمان جمعة ضميرية مجلة الداعي الشهرية الصادرة عن دار العلوم ديوبند الجامعة الإسلامية أكبر وأقدم جامعة إسلامية أهلية في شبه القارة الهندية‎

علم الاستغراب والرد على المركزية الأوروبية   Leave a comment

د. حسن حنفي

مهمة علم الاستغراب هو القضاء على المركزية الأوروبية، بيان كيف أخذ الوعي الأوروبي مركز الصدارة عبر التاريخ الحديث داخل بيئته الحضارية الخاصة. مهمة هذا العلم الجديد رد ثقافة الغرب إلى حدوده الطبيعية بعد أن انتشر خارج حدوده أبان عنفوانه الاستعماري من خلال سيطرته على أجهزة الإعلام وهيمنته على وكالات الأنباء، ودور النشر الكبرى، ومراكز الأبحاث العلمية، والاستخبارات العامة.

مهمته القضاء على أسطورة الثقافة العالمية التي يتوحد بها الغرب، ويجعلها مرادفة لثقافته، وهي الثقافة التي على كل شعب أن يتنباها حتى ينتقل من التقليد إلى الحداثة. فالفن فنه، والثقافة ثقافته، والعلم علومه، والحياة أساليبه، والعمارة طرازه، والعمران نمطه، والحقيقة رؤيته. مع أن الثقافات بطبيعتها متنوعة، ولا توجد ثقافة أم، وثقافات أبناء وبنات. ومن هنا أتت عمليات المثاقفة التي تحدث عنها علماء الأنثروبولوجيا الثقافية والتي يوهم لغرب بأنها تعني الحوار الثقافي أو التبادل الثقافي أو التثقيف وهي في الحقيقة تعني القضاء على الثقافات المحلية من أجل انتشار الثقافة الغربية خارج حدودها، وهيمنتها على غيرها، واعتبار الغرب النمط الأوحد لكل تقدم حضاري، ولا نمط سواه، وعلى كل الشعوب تقليده، والسير على منواله.

والتراث الغربي وكما هو معروف عادة ليس تراثاً إنسانياً عاماً يحتوي على نموذج التجربة البشرية، وليس فقط وريث خبراتها الطويلة تراكمت فيه المعارف انتقالاً من الشرق إلى الغرب بل هو فكر بيئي محض نشأ في ظروف معينة هو تاريخ الغرب وهو نفسه صدى لهذه الظروف. ويعبر الكتاب الغربيون أنفسهم عن ذلك بقولهم: فلسفتنا، حضارتنا، فكرنا، أدبنا، فننا، تاريخنا، موسيقانا، علومنا بل حتى ديننا، إلهنا! فعند الكتاب الأوروبيين إحساس واضح بأنهم ينتمون إلى حضارة بعينها فيقولون دائماً: أما نحن، نحن الآخرون، بالنسبة لنا .. الخ إحساس منهم بالتمييز، وبأنهم قوم لهم حضارتهم الخاصة المتميزة عن الحضارات الأخرى بل لهم جنسيتهم الخاصة، وتاريخهم الخاص المختلف عن باقي الحضارات والأجناس والشعوب. لذلك كان خطؤنا، نحن الكتاب غير الأوروبيين الذين ترجموا مؤلفاتهم وشرحوها وعرضوها بل وانتسبوا إليها واعتنقوها اعتبار الحضارة الأوروبية حضارة عامة للناس جميعاً، ولم نر نوعيتها، أو رأيناها وتغافلنا عنها رغبة في الحصول على الجديد بأي ثمن، وفي فترة لم نكن فيها على وعي كاف بتراثنا القديم أو كان هذا الوعي محصوراً في فئة معينة من المصلحين والإحيائيين.
ولا يعني ربط الحضارة الأوروبية ببيئتها تطبيق أي مذهب وضعي أو منهج اجتماعي بل تقرير الواقع من كتابات الأوروبيين أنفسهم واعترافاتهم وما تكشفه أعمالهم الأوروبية والفنية والعلمية والفكرية عن بناء واحد متجانس للشعور. لم يكن في الإمكان التعرف على هذا البناء في بداية الشعور الأوروبي في العصور الحديثة بل أمكن ذلك في نهايته في العصر الحاضر بعدما تكررت المواقع وتقاربت وجهات النظر، وظهر البناء الشعوري الواحد كمصدر لكل المذاهب والتيارات والاتجاهات الفكرية. كما لا يعني الربط بين الحضارة وبيئتها الرغبة في القضاء على عموميتها أو التقليل من أهميتها بل يعني وضعها في مكانها ا لصحيح كحضارة نوعية خاصة نشأت في ظروف معينة، وشكلت شعوراً ذا طابع معين على فترة من الزمن حتى أصبح المكتسب طبيعة، والواقع مبدأ.
مهمة علم الاستغراب هي القضاء على ثنائية المركز والأطراف على مستوى الثقافة والحضارة. فمهما حاول رجال السياسة والاقتصاد القضاء على هذه الثنائية في ميدان السياسة والاقتصاد دون القضاء عليها مسبقاً في الثقافة فإن تبعية الأطراف للمركز في السياسة والاقتصاد قائمة. وطالما أن الثقافة الغربية هي المركز والثقافات اللا غربية في الأطراف ستظل هذه العلاقة أحادية الطرف، من المركز إلى الأطراف، علاقة المعلم بالتلميذ، والسيد بالعبد. فالغرب هو المعلم الأبدي، واللا غرب هو التلميذ الأبدي، والعلاقة بينهما أحادية الطرف، أخذ مستمر من الثاني وعطاء مستمر من الأول، استهلاك دائم من الثاني وإبداع دائم من الأول. ومهما تعلم التلميذ فإنه يكبر تلميذاً، ومهما شاخ الأستاذ فإنه يظل معلماً. ولن يلحق التلميذ بالأستاذ لأن معدل الإبداع عند الأستاذ أسرع بكثير من معدل الاستهلاك عند التلميذ، فيجري التلميذ لاهثاً وراء المعلم ولن يلحق به. وكلما جرى ازدادت المسافة اتساعاً حتى تدركه الصدمة الحضارية فيقع، ويدرك قدره ويرى مصيره، ويقبل وضعه في التاريخ.
مهمة علم الاستغراب هو إعادة التوازن للثقافة الإنسانية بدل هذه الكفة الراجحة للوعي الأوروبي والكفة المرجوحة للوعي اللا أوروبي. فطالما آن الكفتين غير متعادلتين سيظل الوعي الأوروبي هو الذي يمد الثقافة الإنسانية بنتاجه الفكري والعلمي وكأنه هو النمط الوحيد للإنتاج. وبالتالي يسمر هذا الظلم التاريخي الواقع على الثقافات غير المتميزة في سبيل الثقافة المتميزة. ولا يتضمن هذا العلم الجديد مجرد إعلان لنوايا وتعبير عن أماني لدينا جميعاً بل أنه يمكن أن يحتوي على عدة بحوث عديدة ومراجعات للمفاهيم والتصورات من أجل إيجاد رؤى بديلة عن رؤي الوعي الأوروبي. فمثلاً من ضمن هذه المفاهيم ((الكشوف الجغرافية)) أو ((الاستكشافات الجغرافية)) وهو مفهوم يدل على عدة أمور:

أ ـ النظرة الذاتية الخالصة التي تنم عن عنصرية دفينة وكأن العالم يوجد عندما يعرفه الوعي الأوروبي، ولا يوجد عندما يجهله. فالمعرفة تساوي الوجود. في حين أنه من منظور أمريكا وأفريقيا، البلاد المستكشفة موجودة سواء عرفها الوعي الأوروبي أم لمي عرف. كما أن الأوروبيين بالنسبة للهنود الحمر وسكان أفريقيا لم يكونوا موجودين قبل حلولهم سواحل أمريكا وأفريقيا طبقاً للمنطق الأوروبي للاستكشافات الجغرافية.

ب ـ إنكار التاريخ الحضاري للشعوب اللا أوروبية في أفريقيا وآسيا وأمريكا وكأنها كانت حضارات ما قبل التاريخ، يبدأ تاريخها منذ حضور المستعمر.
ج ـ هي بداية الاستعمار التقليدي القديم الذي خرج فيه الوعي الأوروبي ممتداً خارج حدوده ليحوط بالعالم القديم بحراً حول أفريقيا جنوباً وإلى الهند شرقاً وإلى أمريكا غرباً لما كانت أوروبا في الشمال أي خروج الشمال من نطاقه الجغرافي إلى نطاقه الحضاري جنوباً وشرقاً وغرباً.

د ـ بداية القضاء على الثقافات المحلية بعد تعلمها وجمع أكبر قدر ممكن من المعلومات حولها ثم زرع الثقافة الأوروبية محلها كثقافة بديلة ووحيدة، ممثلة الثقافة العالمية وهي ما سمى في علوم الأنثروبولوجيا الحضارية للتعمية والتغطية المثاقفة أو التثاقف.

هـ ـ بداية نهب ثروات الشعوب اللا أوروبية ونقل سكانها في أكبر حركة نهب بشري عرفها التاريخ، عبيد أفريقيا إلى أمريكا، وثروات آسيا إلى أوروبا، وتركزت الثورة البشرية والمادية وانتقلت من الأطراف إلى المركز.

و ـ التشويه المتعمد لثقافات الشعوب ((المستكشفة)) حديثاً مع أنها هي الشعوب التاريخية، وقسمة الشعوب إلى حضارية وبدائية أو متقدمة ومتخلفة أو صناعية وزراعية أو عقلية وأسطورية أو موضوعية وذاتية. وقد وجدت كل هذه التقسيمات صياغاتها المتطرفة في النظريات العنصرية وتقسيم الشعوب إلى آرية وسامية في العلوم الإنسانية خاصة الأنثروبولوجيا الاجتماعية وعلم الحضارات وفلسفة التاريخ.
ومثل آخر مما يهدف إليه علم الاستغراب من تصحيح المفاهيم المستقرة والتي تكشف عن المركزية الأوروبية من أجل إعادة كتابة تاريخ العالم من منظور أكثر موضوعية وحياداً وأكثر عدلاً بالنسبة لمدى مساهمة كل الحضارات البشرية في تاريخ العالم، هو مفهوم ((العالمية)) كما هو الحال في ((الحرب العالمية الأولى)) أو ((الحرب العالمية الثانية))، وهي حروب أوروبية صرفة نشأت بين القوى الأوروبية بسبب أطماعها فيما بينها وأطماعها في غيرها. وروسيا بلد أوروبي وإن كانت امتداداً جغرافياً في آسيا. وتركيا وإن كان بلداً آسيوياً جغرافياً إلا أنه بلد أوروبي تاريخياً. والحرب العالمية الثانية صراع بين قوى أوروبية صرفة من أجل السيطرة على المواد الأولية وعلى البحار والمحيطات. أما اليابان فبالرغم من وجودها الجغرافي في آسيا إلا أنها كانت تتعامل بمنطق الدول الأوروبية من أجل السيطرة على الأرض شرق آسيا وعلى المحيط الهادي شرق الجزر اليابانية. أما أفريقيا فقد انجزت إلى الحرب وتم استعمار أجزاء منها بعد الحرب الأولى، ودارت فوقها أهم معارك الحرب الثانية، فهي الخطوط الخلفية للجبهات الرئيسية، أطراف تخدم القلب، ومحيط يدور في فلك المركز.
ومن نتائج هذه المركزية الأوروبية ((تحقيب)) التاريخ في ثلاثة عصور وجعل أوروبا مواطنها: العصور القديمة (اليونان والرومان)، والعصور الوسطى (المسيحي واليهودي والإسلامي)، والعصور الحديثة. الأول يمتد من هوميروس على أقصى تقدير أو من طاليس أبي الفلسفة اليونانية حتى ظهور المسيح. والثاني من ظهور المسيح حتى عصر النهضة مع تخوم في البداية بين اليونانية والمسيحية في العصر الهلنيستي، وتخوم في النهاية بين الوسيط والحديث في عصر الإحياء (القرن الرابع عشر)، والإصلاح الديني (القرن الخامس عشر) والنهضة (القرن السادس عشر). والثالث من العصور الحديثة ابتداءمن القرن السابع عشر حتى القرن العشرين. ويدل ذلك على عدة أشياء:
أ ـ إلحاق الحضارات كلها بالتاريخ الأوروبي. ويمكن عمل ذلك من منظور كل حضارة تضع نفسها في المركز وبالتالي يضيع التاريخ العالم للحضارات البشرية جميعاً. وقد قام الوعي الأوروبي بذلك واستقر لأنه هو الذي له الريادة في العصر الحديث، وهو الذي قام بالتدوين له.
ب ـ إنكار دور الحضارات القديمة، الصين، والهند، وفارس، ومصر القديمة، وكأن تاريخها سابق على تاريخ البشرية، وكأن البشرية لم تكن قد وجدت في هذه الفترة، أو وجدت وكانت ما زالت في مرحلة الطفولة، ولم تبلغ بعد درجة النضج والرجولة.
ج ـ الحضارة الإسلامية بالنسبة لنا ليست في العصر الوسيط بل لها مسارها الخاص فهي ممتدة عبر خمسة عشر قرناً من الزمان في مرحلتيتن كبيرتين، كل منها سبعة قرون. الأولى الحضارة الإسلامية في عصرها الأول، النشأة (القرنان الأول والثاني) والازدهار (القرنان الثالث والرابع) والاكتمال (القرنان الخامس والسادس) ثم بداية الانهيار بعد ذلك، وظهور ابن خلدون ي نهاية هذه الفترة ليؤرخ لها. والفترة الثانية، عصر الشروح والملخصات وتدوين الموسوعات الكبرى أبان الحكم المملوكي العثماني منذ القرن الثاني عشر حتى القرن الرابع عشر بما في ذلك القرنين الأخيرين، فجر النهضة الحديثة، وحركة الإصلاح الديني، وحركة التحرر الوطني المعاصرة.
د ـ لما كانت العصور الوسطى بالنسبة للغرب هو بالنسبة لنا عصرنا الذهبي فإن العصور الحديثة بالنسبة للغرب هي عصورنا الوسطى أي الفترة الثانية من مسار الحضارة الإسلامية التي توقف فيها الإبداع ثم استمر في الحضارة الأوروبية.
هـ ـ ويظهر هذا الارتباط والتردد والاشتباه في تداخل التاريخين الأوروبي والإسلامي في وعينا الحالي لدرجة زحزحة الوعي التاريخي الإسلامي كلية لحساب الوعي التاريخي الأوروبي. فإذا سئلنا: في أي قرن نحن نعيش؟ لأجبنا في القرن العشرين! أي أننا نجيب بحضور الوعي التاريخي الأوروبي ونحن لسنا أوروبيين. ولو سئلنا: في أي عصر نحن نعيش؟ لأجبنا: في عصر العلم والتكنولوجيا مع أننا ما زلنا في عصر النهضة، نحاول الخروج من العصر الوسيط، وننقل الإصلاح الديني إلى نهضة شاملة.

إن مهمة مفكرينا وباحثينا هي إعادة صياغة فلسفات التاريخ الأوروبي في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر خاصة والتي صاغت التاريخ كله بحيث يصب في النهاية في الحضارة الغربية، ووضع الحضارة الغربية في مكانها الطبيعي كمرحلة من مراحل تطور الإنسانية والتي تكون مرحلة واحدة، مجرد قوس صغير. ولكن ما زال وعينا بالتاريخ غائباً. بل إننا لم نبحث بعد أسباب الغياب. ولم نعرف بعد مقومات الحضور. ولا يوجد شعب ينهض أو يأفل دون أن تظهر لديه فلسفة في التاريخ تعلن عن نهضته، كما نفعل الآن أو تعلن عن نهايته كما هو الحال في فلسفات التاريخ المعاصرة. فلسفة التاريخ هي المؤشر على حركة الشعوب إقداماً أم إحجاماً، تقدماً أو نكوصاً.

أول كتاب في علم الاستغراب   Leave a comment

2017-09-27 09_20_26-.png

حسن حنفي

هو مفكر مصري، ولد سنة ( 1353هـ 1935 م ) يقيم في القاهرة، يعمل أستاذا جامعيًا. واحد من منظّري تيار اليسار الإسلامي، وتيار علم الاستغراب، وأحد المفكرين العرب المعاصرين من أصحاب المشروعات الفكرية العربية

يعتبرحسن حنفي مؤلف أول كتاب في علم الاستغراب وهو العلم الذي يهتم بدراسة الغرب (أوروبا وأمريكا) من جميع النواحي العقدية، والتشريعية، والتاريخية، والجغرافية، والاقتصادية، والسياسية، والثقافية ..الخ
وممن جـاء في كتابه أن من أهـداف دراسة الغرب: “فك عقدة النقص التاريخية في علاقة الأنا بالآخر، والقضاء على مركب العظمة لدى الآخر بتحويله من ذات دارس إلى موضوع مدروس، والقضاء على مركب النقص لدى الأنا بتحويله من موضوع مدروس إلى ذات دارس

وإذا كان الغرب بدأ علم الاستشراق فيه منطلقاً من توجيهات وأوامر البابوات لمعرفة سر قوة المسلمين وانتشار الإسلام وتنفير النصارى  من الإسلام، و إعداد بعض رجال الكنيسة للقيام بالتنصير في البلاد الإسلامية تمهيدا لإحتلالهم وقضاء على الإسلام
فنحن نريد دراسة الغرب ومؤسساته وهيئاته للأخذ بأسباب القوة المادية التي وصلوا إليها
وإيجاد صيغة للتقارب والتعايش مع الغرب، كما جاءت في الشريعة الإسلامية، وكما جاءت في الفكر الليبرالي الغربي،و ضد التيار العداء الذي طبع موقف الغرب في المرحلة الاستعمارية من الشرق

المصدر
حسن حنفي – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
مازن صلح حامد مطبقانى ـ مواقع أعضاء هيئة التدريس في جامعة الملك سعودـ متى ينشأ علم الاستغراب

 

 

في مؤتمر فينا سنة 1312م تم إنشاء كراسٍ للغة العربية في خمس جامعات أوربية هي: باريسُ، اكسفورد، وبولونيا بإيطاليا، وسلمنكا بأسبانيا، بالإضافة إلى جامعة البابوية في روما.تلبية لطلب رايموند لول الذي تعلم العربية لتخريج مستشرقين قادرين على محاربة الإسلام

رائد فن السياسة في العصور الوسطى   Leave a comment

%d8%aa%d8%b3%d9%87%d9%8a%d9%84-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%b8%d8%b1-%d9%88%d8%aa%d8%b9%d8%ac%d9%8a%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%b8%d9%81%d8%b1

الماوردي

هو أبو الحسن علي بن محمد بن حبيب البصري الماوردي ولد في البصرة(364 – 450 هـ / 974 – 1058 م) أكبر قضاة آخر الدولة العباسية، صاحب التصانيف الكثيرة النافعة، الفقيه الحافظ، من أكبر فقهاء الشافعية

يعتبرالماوردي واحد من ابرز أعلام الفكر السياسي الإسلامي على مر العصور وبرغم من انه كان هناك العديد من المفكرين السياسيين .. إلا انه استطاع أن يثبت نفسه ويبرز ويوضح أفكاره التي لازالت حية حتى عصرنا الحالي.و قد كان معاصرا لخليفتين من أطول الخلفاء بقاء في الحكم
ألف كتاب ” تسهيل النظر وتعجيل الظفر” الذي يعد من أشهر كتب الماوردي في فن السياسة ، ويضم ذلك الكتاب في ثناياه شرحا وافيا للعديد من قواعد السلوك السياسي حيث صورها ذلك الشيخ الجليل لتكون خير طريق مُنار يسلكه الحكام في حكمهم
فيوجه الشيخ البصري حديثه للحاكم أو للسياسي عموما فيحثه على ضرورة الأخذ بالأخلاق ، والتمسك بالفضائل ، فيقول : حق على ذي الإمرة والسلطان أن يهتم بمراعاة أخلاقه ، وإصلاح شيمه ، لأنها آلة سلطانه ، وأس إمرته
فعلى السياسي أن يجعل الاستقامة طريقه قبل أن يأمر رعاياه بها ، وهو مطالب بلزوم مكارم الأخلاق إن أراد الأفضلية لحكومته , ويخبرنا أن الناس على دين ملوكهم
ويسهب الماوردي في نصحه فيحذر الحاكم من الغرور مؤكدا على أن أقدار الملوك تقاس بقدر ما أنجزوا من أعمال وليس بالتكبر والتعالي على المحكومين
وبناء على ذلك فيجب على الحاكم أن يحذر قبول مدح المنافقين ، وعليه التمييز بين الناصح الأمين والمنافق الذي يبتغي مصلحته فقط
وأيضا من أهم القواعد التي قدمها الماوردي للسياسي تلك التي تحث على ضبط اللسان ، في معنى لزوم الصمت إن أمكن ، واجتناب الكلام إلا للضرورة ، فإن كان متكلما لا محالة فعليه التفكير المسبق قبل التفوه بالكلمة ، فيشتمل تفكيره التدقيق في اختياره لألفاظه وعباراته ؛ لأنه محط للأنظار دائما
وعلى الحاكم كتمان السر وضبط أمارات الوجه ، فلا يظهر في وجهه إمارة سخط ، ولا رضا ، ولا يُعرف منها هل هو مسرور أم حزين
وكذلك على الحاكم -فضلا عما تقدم- أن يلتزم الصدق وينبذ الكذب ، لأن الكذب يحط من قدره ، ثم إن مصير الحقيقة الانكشاف
فالحاكم المسلم هو صادق غير كاذب ، وان كان يجوز له الكذب في مواطن معدودة
ومنها في حالة الحرب ، لكي يخدع الأعداء ويفوز بالنصر
ويضيف أيضا من قواعده انه على الحاكم أن يجمع بين أسلوبي الترهيب والترغيب
فيختار لكل موقف مايتناسب معه من هاذين الأسلوبين ، ويجب عليه في كلا الحالتين
أن يحقق وعده أو وعيده على أكمل وجه
ويحذّر فقيهنا السياسي من الغضب وينصح بتجنبه ، لان الغضب يبعد عن الإنسان الصواب
وعلى الحاكم أن يتحلى بالرحمة إذ أن القسوة مرفوضة لدى الماوردي ، لأنها تخل من ميزان العدالة
وكذلك نبّه بأهمية العدل ، في شأن أمور المحكومين ، وأمور الدولة
أما القاعدة الذهبية التي لا ينفك الماوردي من تكرارها ناصحا الحكام بإتباعها فتتمثل بـ الشورى
إذ يرى ويؤكد انه من الخطر استبداد الحاكم برأيه خاصة في الأمور المصيرية ؛ لان ذلك من شأنه وقوع بعض الأخطاء الجسيمة ، وحدوث عواقب وخيمة ،أما استشارة العلماء من ذوي الألباب والرأي الصواب فيساعد في اختيار الخيارات الملائمة
وأيضا يرى الماوردي أن على الحاكم أن يتفقد أحوال رعيته بالسؤال عنهم واستخبارهم ، ويخصص لهذا الغرض عمالا أكفاء، أمينون، مخلصين
وأخيرا وليس آخرا ، فعلى الحاكم إن أراد لدولته البقاء مصاحبة السلام والقوة
فيجب عليه معرفة أحوال البلدان المجاورة له
ويتضح في ثنايا كل ما تقدم من فكر الماوردي المقتبس من الإسلام أنه لا مجال للفصل بين السياسة والأخلاق ؛لأنها تسير في طريق مستقيم ينيره القران الكريم والسنة النبوية الذي يدعوا ويحث لمكارم الأخلاق
فالحاكم في الإسلام هو إنسان فاضل ، ذكي ، فطن ، كريم ، غير غضوب ، كتوم ، ليس متكبرا ، مستخبر لأحوال رعيته ، مهتما لأحوال الدول المجاورة ،وكل ذلك دون أن يخرج عن القيم السامية

الماوردي قدم بحق في ثنايا كتبه العديدة ، قواعد للحكم جاءت كلها مستمدة من القيم الإسلامية الرفيعة ؛ وذلك هو سبب كونها مثالا لما يمكن تسميته بـ فن السياسة الأخلاقي ، في مواجهة الميكافيلية المعروف بها عالم السياسة و اللاأخلاقية التى أسسها ميكيافيللي الإيطالي عام 1513م على مبدأ الغاية تُبرر الوسيلة ، والتى أصبحت مُرادفاً للإنتهازية على مر العصور

من أهم مؤلفاته
كتاب الحاوي الكبير، في فقه الشافعية في أكثر من عشرين جزءًا
كتاب نصيحة الملوك
الأحكام السلطانية والسياسة الدينية والولايات الشرعية

المصدر
الماوردي رائد الفكر السياسي الإسلامي – للدكتور أحمد وهبان –
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة -الماوردي-

أشمل الببليوغرافيات العربية   Leave a comment

كشف الظنون
حاجي خليفة

يعتبرعلم الببليوغرافيا من أهم الفروع علوم المكتبات و المعلومات حيث تغطي بدراساتها و ممارساتها شبكة متداخلة من الموضوعات،ومجموعة معقدة من الاساليب و المعالجات لأنها تتناول الإنتاج الفكري للإنسان بإطاره الذي يتسع كل يوم.
وفي هذا الاختصاص كانت أوفى الببليوغرافيات العربية و أشملها و أكثرها قيمة ، تعود لجغرافي ومؤرخ العثماني حاجي خليفة (1017 هـ/1609 م – 1068 هـ/1657 م) ففي كتابه كشف الظنون تحدث فيه عما يزيد على 300 علم و فن، وسجل مايزيد على 9500 من المؤلفين ويشير إبراهيم الإبياري بأن مجموع الكتب التي عرضها كتاب كشف الظنون لحاجي خليفة مرتبة على حروف الهجاء بلغت ما مجموعه 14501 كتاب
ويعتبر هذا الكتاب من أشمل الببليوغرافيات العربية بالنسبة للمخطوطات، و يقدم صورة صادقة للإنتاج الفكريالعربي حتى القرن الحادي عشر الهجري،وأغلب الكتب التي ذكرها موجوة بالفعل بخلاف الكتب التي وردت في فهرست إبن النديم و التي فقد معظمها بعد الغزو المغولي

ولم يكتف بذكر المؤلفات العربية بل ذكر أيضا ما كتب باللغة التركية و الفارسية

و قد سمي مؤتمر الببليوغرافيا وتصنيف العلوم في الحضارة الإسلامية الذي عقد في مارس 2015 في العاصمة التركية إسطنبول باسم المؤرخ والعالم الموسوعي حاجي خليفة، النموذج اللافت للعقلية الإسلامية في تعاملها مع المعرفة

المصدر

كتاب : المدخل إلى علم البليوغرافيا للمؤلف : د.أبوبكر محمود الهوش
كشف الظنون- ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
موقع الحياة – حاجي خليفة رمز الببليوغرافيا والتصنيف الإسلامي للعلم

أول من تكلم عن فكرة حوار الحضارات   Leave a comment

حوار الحضارات - روجيه جارودي

روجيه جارودي

روجيه جارودي أو رجاء جارودي ولد في17 يوليو 1913م (1331هـ)هو فيلسوف وكاتب فرنسي في 2 يوليو 1982 أشهر إسلامه، في المركز الإسلامي في جنيف وأصبح يُسمَّى رجاء بدلاً عن روجيه

يعتبر المفكر الفرنسي جارودي أول من تكلم عن فكرة حوار الحضارات وأسس في عام 1976م لهذا الإطار مؤسسة سماها (المعهد الدولي للحضارات)، يهدف من خلالها إلى إبراز دور البلاد غير الغربية وإسهامها في الثقافة العالمية حتى يتوقف الحوار ذو البعد الواحد من جانب الغرب أو المونولوج الذي يقوم على وهم وعقدة التفوق عند الإنسان الغربي.. وقام في هذا السيل أيضاً بنشر مجموعة من الكتب والمحاضرات، التي توضح إسهام العالم غير الغربي في الثقافة والحضارة الغربية من قبيل (وعود الإسلام) و(الإسلام يسكن حضارتنا) و(حوار الحضارات) الذي جاء فيه

إن حوار الحضارات ـ حقيقة ـ ليس بجائز إلا إذا اعتبرت الإنسان الآخر والثقافة الأخرى جزءاً من ذاتي يعمر كياني، ويكشف لي عما يعوزني

مؤلفاته بعد إسلامه
رغم حداثة إسلام جارودي وكثرة المصاعب التي واجهته سواء من حيث اللغة أو الثقافة استطاع أن يؤلف العديد من الكتب منها
وعود الإسلام
الإسلام دين المستقبل
المسجد مرآة الإسلام
الإسلام وأزمة الغرب
حوار الحضارات
كيف أصبح الإنسان إنسانيا
مستقبل المرأة وغيرها
“الولايات المتحدة طليعة التدهور” 1997
الإرهاب الغربي 2004

ما يؤمن به مفكري الغرب كأمثــــال: صمويـــل هنتنجتون(مؤلف كتاب صدام الحضارات وإعادة تشكيل النظام العالمي), وفرانسيس فوكويامـــــا(مؤلف نهايةُ التّارِيخ والإِنسانُ الأخير), وبرنـــارد لويس(صاحب فكرة صدام الحضارات), وبول كينيدي(مؤلف صعود وسقوط القوى العظمى) وغيرهم وللأسف هو الصراع بين الحضارات ظناً بأن الغرب هو الأقوى

المصدر: روجيه غارودي – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
حوار الحضارات – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
مدارات حوار الحضارات لمحمد محفوظ صحيفة الرياض

واضع البدايات الأولى لعلم الأعراق   Leave a comment

LeoAfricanus-JohnPory-GeoHistorieAfrica-1600

الحسن بن محمد الوزان

الحسن بن محمد الوزان والمشهور ب ليون الأفريقي أو يوحنا ليون الأفريقي أو يوحنا الأسد الأفريقي.اشتهر بتأليفه الجغرافي في عصر النهضة، اجتمعت له من الخصال التي جعلت الغربيين المسيحيين يعتمدونه كمصدر أساسي عن إفريقيا طوال العصر الحديث

جاء في كتاب قصة الحضارة لويل ديورانت أن المسلم الغرناطي (الحسن بن محمد الوزان) هو الذي وضع البدايات الأولى لهذا العلم (علم الأعراق)، في عمل موسوعي يعتبر الأول من نوعه، أخذ جهداً متواصلاً امتد ثلاثين عاماً، يقول ديورانت كان الحسن بن محمد الوزان مسلماً من غرناطة، وقد تنقل في أرجاء إفريقيا، ووصل جنوباً إلى السودان، يحدوه ولع شديد بالأسفار كولع ابن بطوطة

ومن أشهر مؤلفاته “وصف أفريقيا” وهذا الكتاب هو القسم الثالث والوحيد المتبقي من كتاب ضخم باللغة العربية، ترجمه الحسن الوزان نفسه إلى اللغة الإيطالية أو اعتمد عليه في إنشاء وصف أفريقيا بالإيطالية إنشاء وقد قسمه الوزان إلى تسعة أقسام، في القسم الأول تدقيقات تتعلق بجغرافية أفريقيا العامة ومناخها وخصائص شعوبها وأخلاقهم وقد جزأ فيها أفريقيا تجزيئاً عمودياً باعتبار مميزاتها النباتية والاقتصادية أربعة أجزاء، أما الأقسام السبعة التالية من كتاب وصف أفريقيا فقد تناول بالتفصيل الأجزاء الأربعة الأصلية لإفريقيا وأقاليمها الفرعية ليعود في القسم التاسع إلى ذكر الظواهر الجغرافية العامة لإفريقيا مبيناً أنهارها وحيوانها ونباتها.

المصدر 
صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (614) صفحة (10) بتاريخ
(2013/08/09)
وصف أفريقيا (كتاب) – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

علم الأعراق هو علم الثقافات المقارن، وهو علم يعنى بخصائص وإنجازات الشعوب وأحوالهم الحضارية والثقافية ومعتقداتهم. من أهدافه إعادة صياغة تاريخ الإنسان ومعرفة التغيرات الثقافية الطارئة على سطح الأرض مع تغير الأجيال. في أمريكا وبريطانيا يرمز لعلم دراسة الأعراق بالإناسة (علم الإنسان) الثقافية على الرغم من أن المصطلحين لا يحملان المعنى ذاته.

العالم المستقبليات الاستثنائي   Leave a comment

1392013-19333
المهدي المنجرة

المهدي المنجرة ولد عام 1933م (1351هـ )اقتصادي وعالم اجتماع مغربي مختص في الدراسات المستقبلية. يعتبر أحد أكبر المراجع العربية والدولية في القضايا السياسية والعلاقات الدولية والدراسات المستقبلية.
وصفه ميشال جوبير ب«المنذر بآلام العالم».
وقد اعترف المفكر الأمريكي صامويل هنتنجتون بِأمانة علمية يُشهد له بها هنا، ضمن مؤلفه صدام الحضارات، بمرجعية وأسبقية المهدي المنجرة في طرح مفهوم صراع الحضارات. وأن اللبنات الأساسية لبناء الأطروحة تعود للمفكر المغربي المهدي المنجرة. لكن المنجرة، على خلاف صامويل هنتنجتون، يرى أن الغرض من طرحه لهذه النظرية هو موقف وقائي، بنائي لا أصولي، وذلك من هـأجل ترسيخ قيم العدالة الإنسانية، وتفادي الكوارث اللاإنسانية في حق البشرية جميعا

ودافع المهدي المنجرة عن اللغة باعتبارها من أركان التنمية، ويرى في اليابان نموذج مثالي، حيث اعتدمت على اللغة اليابانية في مسيرتها التنموية وليس على لغة الغير

كما يرى المنجرة أن الاستعمال المكثف للدارجة المغربية ليس بريئا بل مخطط يسعى إلى القضاء على اللغة العربية

من مؤلفاته : نظام الأمم المتحدة -انتفاضات في زمن الذلقراطية -الإهانة في عهد الميغاإمبريالية-الحرب الحضارية الأولى

المصدر
المهدي المنجرة – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

مؤسس علم الاجتماع   1 comment

13185s

ابن خلدون

عبد الرحمن بن محمد، ابن خلدون أبو زيد، ولي الدين الحضرمي الإشبيلي ولد في تونس عام (732هـ ) 1332م هو مؤرخ من شمال أفريقيا، تونسي المولد أندلسي الأصل، ويعتبر ابن خلدون مؤسس علم الاجتماع الحديث واب للتاريخ والاقتصاد
يعتبر ابن خلدون مؤسس علم الاجتماع أو علم العمران البشري. وقد ذكر في كتاب مقدمة ابن خلدون: “. وهذا هو غرض هذا الكتاب الأول من تأليفنا.”، وهو علم مستقل بنفسه موضوعه العمران البشري والاجتماع، ويهدف إلى “بيان ما يلحقه من العوارض والأحوال لذاته واحدة بعد أخرى، وهذا شأن كل علم من العلوم وضعيا كان أم عقليا وأعلم أن الكلام في هذا الغرض مستحدث الصنعة غريب النزعة غزير الفائدة، أعثر عليه البحث وأدى إليه الغوص. وكأنه علم مستبط النشأة، ولعمري لم أقف على الكلام في منحاه لأحد من الخليقة.
كثير من الكتاب الغربيين وصفو تقديم ابن خلدون للتاريخ بأنه أول تقديم لا ديني للتأريخ، وهو له تقدير كبير عندهم

كتبه ومؤلفاته
تاريخ ابن خلدون، المكتبة الوقفية للكتب المصورة واسمه: كتاب العبر وديوان المبتدأ والخبر في معرفة أيام العرب والعجم والبربر ومن عاصرهم من ذوي السلطان الأكبر
شفاء السائل لتهذيب المسائل، نشره وعلق عليه أغناطيوس عبده اليسوعي
مقدمة ابن خلدون

المصدر
ابن خلدون – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

عالم الإنسان الأول   Leave a comment

6638141
البيروني

أبو الريحان محمد بن أحمد البَيْرُوني (362هـ)973 م عالم مسلم كان رحّالةً وفيلسوفًا وفلكيًا وجغرافيًا وجيولوجيًا ورياضياتيًا وصيدليًا ومؤرخًا ومترجمًا لثقافات الهند. وصف بأنه من بين أعظم العقول التي عرفتها الثقافة الإسلامية
قدم أبو الريحان البيروني كثير من الدراسات عن شعوب شبه الجزيرة الهندية من حيث الأديان والتقاليد ، ونتيجة للدراسات والأبحاث المتنوعة تدخل و تشمل مجال دراسة الإنسان بشكل عام فإنه أُطلق عليه عالم الإنسان الأول
كما قام البيروني بأبحاث دقيقة للمقارنة الهامة من حيث الأديان والثقافة بين شعوب الشرق الأوسط و حوض البحرالأبيض المتوسط وجنوب آسيا
أهم كتبه
تحقيق ما للهند من مقولة مقبولة في العقل أو مرذولة.
الآثار الباقية عن القرون الخالية
المصدر
أبو الريحان البيروني – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
علم – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
Akbar S. Ahmed (1984). “Al-Beruni: The First Anthropologist”, RAIN 60, p. 9-10.

أول من ابتكر علم الأقليات الإسلامية في العالم   Leave a comment

kataniعلي بن المنتصر الكتاني

علي بن المنتصر الكتاني من أسرة هي أعرق أسر المغرب ولد في مدينة فاس بالمغرب1941م (1360هـ ) تقني ومؤرخ ورائد في علوم الطاقة الشمسية وباحث في شؤون الأقليات المسلمة. كانت الأندلس أكبر اهتماماته، أنشأ من أجلها عدة مؤسسات وجمعيات، كما كتب حولها عدة مؤلفات، من بينها كتاب إنبعاث الإسلام في الأندلس
يعتبرالكتاني أول من ابتكر علم الأقليات الإسلامية في العالم وهو علم يدرس أوضاع الأقليات
نجح خلال رحالاته الدعوية في أمريكا الجنوبية في أن يدخل دولتين إلى منظمة المؤتمر الإسلامي؛ وهما غويانا وسورينام
أسس أول جامعة إسلامية بأوروبا الغربية منذ سقوط غرناطة؛ وهي: جامعة ابن رشد الإسلامية بقرطبة. وعين رئيسا لها، لتفتح الباب لعدة جامعات إسلامية شارك في تأسيسها في أوروبا الغربية،

من تصنيفاته
في علوم التكنولوجيا والتنمية كتاب Plasma Engineering
في التاريخ مؤلفات عديدة أهمها كتاب: “انبعاث الإسلام في الأندلس”، هذا الكتاب الذي تطرق فيه وتوسع في تاريخ الإسلام في الأندلس منذ سقوط غرناطة إلى الآن
:كتاب

THE ISLAMIC EXISTENCE IN THE TWO AMERICAS BEFORE CHRISTOPHER COLUMBUS

:المصدر
علي الكتاني – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
تعريف الدكتور الكتاني على موقع الأكاديمية الإسلامية للعلوم-
علي الكتاني.. مهندس البعث الإسلامي في الأندلس / بقلم: مجدي سعيد –

%d مدونون معجبون بهذه: