علاقة اللغة العربية باللغات الأفريقية الآسيوية   Leave a comment

اللغات الأفريقية الآسيوية أو اللغات الأفراسيوية، تُعرف أيضًا باللغات الحامية السامية، هي إحدى المجموعات اللغوية الرئيسية التي تنقسم إليها لغات العالم،وتلعب هذه العائلة اللغوية دور مهم في مجال اللغويات التاريخية كما أنها تمتلك أطول تاريخ مسجل من أي عائلة لغات أخرى.

و يتركّز أغلب المتحدثين بها في شمال أفريقيا والقرن الإفريقي والسودان والركن الجنوبي الغربي من
قارة آسيا والتي تشمل الجزيرة العربية والهلال الخصيب، بالإضافة إلى أقليات في تركيا وإيران.

وتشمل عائلة اللغات الأفريقية الآسيوية على الفروع التالية:
السامية، المصرية ،الأمازيغية،التشادية،الكوشية،الأوموتية
سنحاول في هذا البحث ابراز صلة هذه اللغات مع اللغة العربية

اللغات السامية

بالنسبة للسامية انظر الى الرابطة الانترنت (اللغة الوحيدة التي تمكن من دراسة اللغات السامية)

اللغة المصرية


بناء على الكشوف الأثرية تعتبر هذه اللغة أول لغة مكتوبة في العالم أجمع، حيث يرجع لها أقدم نقوش كتابة معروفة في تاريخ البشر وتعود لما قبل الألفية الثالثة قبل الميلاد.
بالنسبة لعلاقتها بالغة العربية فأول من توصل أنهما من أصل واحد، العالم مصرى أحمد كمال باشا الذي ألف معجم “قاموس اللغة المصرية القديمة” الذي يعد أهم ما كتبه من مؤلفات وأعظمها شأن وكان مخطوطا يقع في 22 مجلدا، ويجمع مفردات اللغة المصرية وما يقابلها بالعربية والفرنسية والقبطية والعبرية. تم طباعة المخطوط في 23 مجلد بواسطة المجلس الأعلى للآثار عام 2002 في شكل تصوير شمسي بخط المؤلف بعد جمع نسخ المخطوط من الورثة. وهو مسودة للمعجم تحتاج بحوث لنشرها ككتاب

الأمازيغية


اللغة الأمازيغية هي لغة رسمية في كل من المغرب والجزائر, وهي فرع من عائلة اللغات الأفروآسيوية، ولها صلة باللغتين المصرية والأثيوبية القديمة.
علاقتها باللغة العربية يقول عنها أحمد بوكوس عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بالمغرب وباحث مخضرم في مجال اللغة والثقافة الأمازيغية. أنها
“لغة مستقلة من حيث العلاقة الوراثية بالنسبة للعربية الفصحى،إذ تنتمي الأمازيغية إلى مايسمى بفصيلة اللغات الحامية، بينما تدخل العربية ضمن فصيلة اللغات السامية، وإن كانت هاتان الفصيلتان تشتركان على مستوى أعلى في إطار فصيلة الحامية- السامية وفي الفصيلة الإفريقية – الآسيوية.”
فيما يؤكد الدكتور عثمان سعدي رئيس الجمعية الجزائرية للدفاع عن اللغة العربية، في كتابه ”معجم الجذور العربية للكلمات الأمازيغية” ،أن ما يسمى”اللغة” الأمازيغية ليست سوى إحدى اللغات”العروبية” القديمة.و أثبت سعدى ان هناك 10 آلاف كلمة أمازيغية أصلها كلمات عربية من خلال الرجوع إلى أمهات معاجم اللغة العربية وهي لسان العرب لابن منظور والمعجم الوسيط وأسرار البلاغة للزمخشري وفقه اللغة للثعالبي
ونظرا لطول مدة الأحتكاك بين اللغة الأمازيغية و اللغة العربية ، فقد اقتبست الامازيغية من العربية اقتباسا مباشرا طوال قرون التعايش معها .

اللغات التشادية


تشكل اللغات التشادية فرعًا من عائلة اللغات الأفروآسيوية. يتم التحدث بها في أجزاء من الساحل. وهي تشمل 150 لغة يتم التحدث بها في شمال نيجيريا وجنوب النيجر وجنوب تشاد وجمهورية إفريقيا الوسطى وشمال الكاميرون. لاحظت الدراسات الجينية الحديثة للسكان الناطقين بالتشادية في شمال غرب الكاميرون ترددات عالية من الكروموسوم Y R1b في هؤلاء السكان (متغير R1b-V88)
وجدت دراسة حديثة في 2018 أن R1b-V88 دخلت تشاد مؤخرًا أثناء هجرة عرب البقارة إلى الساحل في القرن السابع عشر الميلادي

البَقَّارَة مجموعة إثنية كبيرة تتكون من عدة قبائل وعشائر وبطون وأفخاذ تجمع بينها لغة واحدة وديانة واحدة وتاريخ موحد وعادات وتقاليد مشتركة ويتجاوز تعدادها الكلي الستة المليون نسمة وتنتشر على نطاق جغرافي واحد يعرف بحزام البقارة يمتد في المنطقة من تخوم الحدود الإثيوبية والإريترية مع السودان وحتي أطراف الحدودية النيجرية مع تشاد ونيجيريا، وتعتبر من أهم المجموعات الأثنية في السودان وتشاد حيث لعبت دورا تاريخياً وسياسياً كبيراً في البلدين خاصة في السودان خلال فترة حكم المهدية وما بعدها. ويمتهن البقارة في الأصل رعي الأبقار والماشية ينتقلون معها في ترحالها شمالاً وجنوباً سعياً وراء الماء والكلأ ويتحدث البقارة اللغة العربية ويدينون بالإسلام، وينسب السواد الأعظم فيها نفسه إلى جنيد بن أحمد الجهيني حيث قدم أبناؤه من شبه الجزيرة العربية إلى أفريقيا عن طريق مصر وتونس وشمال أفريقيا واختلطوا بالسكان المحليين. وينقسمون من حيث الموطن إلى ثلاثة أقسام رئيسية: بقارة كردفان وبقارة دارفور وبقارة تشاد وغيرها.
يتحدث البقارة بشكل من أشكال اللغة العربية يُعرف في السودان بلهجة الغرب وفي تشاد بلهجة الشُوَا أو باللغة التشادية العربية. ويصنفها اللغويون كلهجة مميزة متفرعة من اللهجة العربية السودانية.

اللغات الكوشية


اللغات الكوشية هي مجموعة من اللغات يتم تحدثها في القرن الأفريقي في قارة افريقيا، وتصنف ضمن اللغات

الأفريقية الآسيوية. وقد سميت على اسم “كوش”، الذي ذكر في التوراة أنه ابن حام. وتنسب إليه المملكة الكوشية وه أب النوبيين وأخ مصرايم والد المصريين القدماء.
اللغة الكوشية القديمة تعايشت مع اللغات الأخرى لمدة ألف ومائتي عام داخل حدود المملكة التي امتدت من شرق السودان إلى دارفور وقد تاثرت باللغة المصرية التي لها علاقة بالغة العربية

المصادر
معجم الجذور العربية للكلمات الأمازيغية – صحيفة الاتحاد
Langues tchadiques – Wikipédia
البقارة (أفريقيا) – ويكيبيديا

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: