ﺃﻭل ﻤﻥ ﺘﺤﺩﺙ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺎﺫﺒﻴﺔ ﺍﻷﺭﻀﻴﺔ   Leave a comment

الجادبية
هناك ما لا يقل ﺃﺭﺒﻌﺔ ﻋﻠﻤﺎﺀ ﻤﻥ ﺃﻋﻼﻡ ﺍﻟﺤﻀﺎﺭﺓ ﺍﻹﺴﻼﻤﻴﺔ ﻗﺩ ﺍﻜﺘﺸﻔﻭﺍ ـ ﻭﻗﺒل ﻨﻴﻭﺘﻥ ﺒﻤﺌﺎﺕ ﺍﻟﺴﻨﻴﻥ ـ ﻫﺫﻩ ﺍﻟﻨﻅﺭﻴﺔ، ﻭﺘﺤﺩﺜﻭﺍ ﻋﻥ ﺍﻟﺠﺎﺫﺒﻴﺔ ﺒﺩﻗﺔ ﻋﻠﻤﻴﺔ ﻭﻭﻀﻭﺡ ﺍﻜﺘﺸﺎﻓﺎﺘﻬﻡ ﻭﻤﻥ ﻫﺅﻻﺀ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﺍﻟﺫﻴﻥ ﺍﺴﺘﻁﻌﻨﺎ ﺭﺼﺩ : ﺍﺒﻥ ﺍﻟﺤﺎﺌﻙ ﺍﻟﻬﻤﺫﺍﻨﻲ، ﻭﺍﺒﻥ ﺍﻟﻬﻴﺜﻡ، ﻭﺍﻟﺨﺎﺯﻥ، ﻭﺍﺒﻥ ﻤﻠﻜﺎ، ﻭﺒﻨﻭ شاكر

ﺃﻤﺎ أبو محمد  ﺍﻟﻬﻤﺫﺍﻨﻲ المتوفي 334 هـ 945م ﻬﻭ ﺃﻭل ﻤﻥ ﺘﺤﺩﺙ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺎﺫﺒﻴﺔ ﺍﻷﺭﻀﻴﺔ
ﻭﺠﺎﺀ ﺤﺩﻴﺜﻪ ﻋﻥ ﺍﻟﺠﺎﺫﺒﻴﺔ ﻓﻲ ﻜﺘﺎﺒﻪ ﺍﻟﺠﻭﻫﺭﺘﺎﻥ ﺍﻟﻌﺘﻴﻘﺘﺎﻥ ﺍﻟﻤﺎﺌﻌﺘﺎﻥ ﺍﻟﺼﻔﺭﺍﺀ ﻭﺍﻟﺒﻴﻀﺎﺀ. في الكمياء و الطبيعة. و قال فيه

فمن كان تحتها ( نصف الكرة الجنوبي) فهو في الثابت في قامته كمن فوقها، ومسقطه وقدمه إلى سطحها الأسفل كمسقطه إلى سطحها الأعلى، وكثبات قدميهِ عليه: فهي بمنزلة حجر المغناطيس الذي تجذب قواه الحديد إلى كل جانب

ﻭﻫﺫﺍ ﺍﻟﻘﻭل ﻴﺩل ﺩﻻﻟﺔ ﻭﺍﻀﺤﺔ ﻋﻠﻰ ﺤﻘﻴﻘﺔ ﻓﻴﺯﻴﺎﺌﻴﺔ ﻗﺎﻟﻬﺎ ﺍﻟﻬﻤﺩﺍﻨﻲ ﻤﻔﺎﺩﻫﺎ: ﺃﻥ ﺍﻟﻜﺭﺓ ﺍﻷﺭﻀﻴﺔ ﺘﺠﺫﺏ ﺍﻷﺠﺴﺎﻡ ﻓﻲ ﺠﻬﺎﺘﻬﺎ ﻜﻠها ﻭﻫﻲ ﻗﻭﺓ ﻁﺒﻴﻌﻴﺔ ، مﺭﻜﺯﺓ ﻓﻲ ﺍﻷﺭﺽ ﻟﻬﺎ ﻤﺠﺎل ﻓﻌﺎل ﺃﺸﺒﻪ ﺒﺎﻟﻤﺠﺎل ﺍﻟﺠﺎﺫﺏ ﺍﻟﺫﻱ ﺘﺘﻤﺘﻊ ﺒﻪ ﻗﻁﻌﺔ ﺍﻟﻤﻐﻨﺎﻁﻴﺱ. ﻭﺒﻬﺫﺍ ﻴﻜﻭﻥ ﺍﻟﻬﻤﺩﺍﻨﻲ ﻫﻭ ﺍﻟﻘﺎﺌل ﺒﻘﺎﻨﻭﻥ ﺍﻟﺠﺎﺫﺒﻴﺔ، ﻓﻴﻜﻭﻥ ﻗﺩ ﺴﺒﻕ ﻨﻴﻭﺘﻥ ﺒﺄﻜﺜﺭ ﻤﻥ ﺜﻤﺎﻨﻴﺔ ﻗﺭﻭﻥ

ﺍﻟﻌﺎﻟﻡ ﺍﻟﻤﺴﻠﻡ آخر ﺍﻟﺫﻱ ﺘﻜﻠﻡ ﻓﻲ ﺒﺤﻭثه ﻋﻥ ﺍﻟﺠﺎﺫﺒﻴﺔ هو ﺍﻟﺨﺎﺯﻥ ﻋﺒﺩ ﺍﻟﺭﺤﻤﻥ
ﺍﻟﺫﻱ ﺃﻭﻀﺢ ﺃﻥ ﺍﻷﺠﺴﺎﻡ ﺘﺘﺠﻪ ﻓﻲ ﺴﻘﻭﻁﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺍﻷﺭﺽ، ﻭﻗﺎل ﺇﻥ ﺫﻟﻙ ﻨﺎﺘﺞ ﻋﻥ ﻗﻭﺓ ﺘﺠﺫﺏ ﻫﺫﻩ ﺍﻷﺠﺴﺎﻡ ﺒﺎﺘﺠﺎﻩ ﻤﺭﻜﺯ ﺍﻷﺭﺽ ﻭﺭﺃﻯ ﺍﻟﺨﺎﺯﻥ ﺃﻥ ﺍﺨﺘﻼﻑ ﻗﻭﺓ ﺍﻟﺠﺫﺏ ﺘﺘﺒﻊ ﺍﻟﻤﺴﺎﻓﺔ ﺒﻴﻥ ﺍﻟﺠﺴﻡ ﺍﻟﺴﺎﻗﻁ ﻭﻫﺫﺍ ﺍﻟﻤﺭﻜﺯ، ﻓﻘﺎل ﺇﻥ ﺍﻟﺘﺜﺎﻗل ﻭﺍﺘﺠﺎﻩ ﻗﻭﺍﻩ الى ﻤﺭﻜﺯ ﺍﻷﺭﺽ ﺩﺍﺌﻤا

المصدر
ﺍﻟﺴﺒﻕ ﺍﻟﻌﺭﺒﻲ ﺍﻹﺴﻼﻤﻲ ﻓﻲ ﺍﻹﺒﺩﺍﻋﺎﺕ ﺍﻟﻔﻴﺯﻴﺎﺌﻴﺔ
ﻤﺠﻠﺔ ﺠﺎﻤﻌﺔ ﺩﻤﺸﻕ -31 ﺍﻟﻤﺠﻠﺩ 2015 ﻋﻤﺎﺭ ﻤﺤﻤﺩ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: