صناعة الفخار الخزفي ذي البريق المعدني   Leave a comment

الفخار الخزفي ذي البريق المعدني

الخزف يصنع من طينة مركبة لأنه يضاف إليها العديد من المواد كالمادة الزجاجية، وهو يحرق مرتين وتكون المرة الثانية باضافة المواد الزجاجية ،وهوغير مسامي وأكثرصلابة و أكثر لمعان من الفخار

و قد اشتهرت مدينة الفسطاط في العصرين الطولوني والفاطمي بصناعة الفخار الخزفي ذي البريق المعدني، الذي لم يكن يعرفه الصينيون. وصنع فنانوا العصر الفاطمي الخزف بعجينته البيضاء المتماسكة، كما توصَّلوا إلى الخزف ذي الزخارف المخرَّمة المغطَّاة بالبريق المعدني، والتي كانت تسمح للضوء بأن ينفذ من خلف الإناء، كما ذكر ذلك الرحَّالة الفارسي ناصري خسرو، الذي قدِم من إيران مارّاً بالعراق، وقال إنه لم ير مثله، ممَّا يدلّ على أن الخزف ذا الزخارف المخرّمة لم يكن معروفًا ولم يكن ينتج في العراق أو إيران في العصر الفاطمي

المصدر
الخزف في العصر الفاطمي موقع انترنت اللكاتب محمود يوسف خضر

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: