بناء الجيش عند الخلفاء الراشدين   Leave a comment

الجيش عند الخلفاء الراشدين

 

تنظيم الجيش عند بداية الدولة الإسلامية مر عبر عدة مراحل في عهد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ،وكان الخليفة عمر رضي الله عليه أول الحكام المسلمين الذي نظم الجيش كمؤسسة في الدولة. وقد عرض هذا الإصلاح في 637 م.حيث سُجل جميع البالغين الذين يمكن أن يحاربوا في لوائح

وكانوا ينقسمون إلى فئتين، هما
الرجال الذين يشكلون الجيش النظامي-
والرجال الذين يعيشوون في بيوتهم، ولكن يتم استدعائهم كلما دعت الحاجة-

و كانت تدفع الأجور في بداية شهر محرم. والعلاوات تدفع أثناء موسم الحصاد

كانت معظم المرتبات تدفع للجيش نقدا. و ترقيات الجيش، تكون على حسب مدة الخدمة أو الميزات الاستثنائية. كان ولوج الضباط إلى القيادة بالتعيين وليس الرتبة. تم تعيين ضباط لقيادة المعركة أو الحملة، وبعد أن تنتهي العملية، فإنك قد تجد الضباط في الصفوف من جديد

كما أعطيت الإجازات للرجال في فترات منتظمة. القوات المتمركزة في أماكن بعيدة منحت الإجازة كل أربعة أشهر

كما كان برفقة كل فيالق الجيش ضابط من الخزانة، ومحاسب، وقاضي، وعدد من المترجمين إلى جانب عدد من الأطباء والجراحين

البعثات العسكرية أجريت وفقا للمواسم. البعثات في البلدان الباردة كانت خلال فصل الصيف، وفي البلدان الحارة تجري في فصل الشتاء. في الربيع أرسلت القوات عامة إلى الأراضي التي كان لها مناخ صحي وجيد

وفقا للتعليمات كل جندي مطلوب منه أن يحفظ معه العديد من الأمور الشخصية للحاجة. وتشمل هذه الأمور إبرة وبعض القطن وجدل ومقص وحقيبة تغذية

وصدرت تعليمات خاصة عن الخليفة عمر يؤكد فيها على تدريس أربعة أشياء للجنود، وهي: ركوب الخيل والرماية والمشي حفاة والسباحة

 

المصدر
جيش الخلفاء الراشدين – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: