أول مؤرخ عربي كتب سيرة الرسول   Leave a comment

سيرة رسول الله

كان التاريخ الإسلامي يركز في البداية على سيرة الرسول وأخبار غزواته. وكان المؤرخون يعتمدون على الروايات الشفهية كما كان يفعل المحدِّثون؛ مما يدل على أن التاريخ الإسلامي سلك في بدايته الطريقة نفسها التي سلكها علم الحديث

ويعتبر ابن إسحاق المتوفي عام 151 هـ/768م أول مؤرخ عربي كتب سيرة رسول الإسلام محمد بن عبد الله وأطلق تسمية ” سيرة رسول الله ” على كتابه.وسلك منهج مستقل عن مدرسة علماء الحديث النبوي
ﻭ ﻳﺘﻤﻴﺰ ﺃﺳﻠﻮﺏ ﺍﺑﻦ ﺇﺳﺤﺎﻕ ﰲ ﺍﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﺑﺎﻟﺴﺮﺩ المنساب ﻟﻠﺤﻮﺍﺩﺙ ﺣﺴﺐ ﺍﻟﺘﺴﻠﺴﻞ ﺍﻟﺰﻣني، ﻣﻊ ﺍﻟﺘﺪﻗﻴﻖ ﰲ ﺍﻟﺘﻮﺍﺭﻳﺦ ﻭ ﺍﻷﺳﺎﻣﻲ ﻭ ﺗﻔﺴﲑ ﻏﺮﻳﺐ ﺍﻟﻠﻐﺔ ،ﻭ ﺇﻏﻨﺎﺀ المعلومات ﺑﺎﻟﻜﺜﲑ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﺛﺎﺋﻖ التاريخية ﺍﻟﺮﻓﻴﻌﺔ ، ﻭ ﺍﻟﻘﻮﺍﺋﻢ ﺍﻟﺪﻗﻴﻘﺔ ﻋﻦ المشاﺭﻛين ﰲ ﺍﻷﺣﺪﺍﺙ

وللسيرة النبوية أهمية عظيمة في مسيرة الحياة البشرية بشكل عام ، وفي حياة المسلم بشكل خاص وذلك لأنها تعين على أمور عديدة ، منها فهم القرآن و فهم السُّنّة و فهم العقيدة الإسلامية
كما تعدّ السيرة النبوية أصح سيرة لتاريخ نبي مرسل عرفته البشرية حتى يومنا هذا ، حيث وصلت إلينا أحداثها الثابتة من أصح الطرق، وأقواها ثبوتاً، وحظيت بعناية فائقة من العلماء ، لتمييز صحيحها من سقيمها ، كما أن كُتّاب السيرة والمؤلفين فيها اعتمدوا الطريقة الموضوعية في تدوين أحداثها ، وهي الطريقة العلمية في نقل الأخبار القائمة على دراسة الأسانيد والمتون ونقدها، ولم يقحموا تصوراتهم الفكرية، أو انطباعاتهم الشخصية، في شيء من وقائعها

المصدر

ابن إسحاق – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

مصادر السيرة النبوية لدكتور عبد الرزاق هرماس

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: