أول كتاب في علم الأجنة باللغة العربية

النوادر الطبية
يحيى بن ماسويه

أبو زكريا يحيى أو يوحنا بن ماسويه الخوزي ولد في جند يسابور ( سنة 161 هـ / 777 م ) .هو أول رئيس لبيت الحكمة ودائرة الترجمة فيها . وعرف مترجماً وطبيباً وأستاذاً في الطب
تعتبر مقالة يحيى بن ماسويه في الجنين وكونه في الرحم أول مؤلف مستقل في علم الأجنة باللغة العربية ،على الرغم من أن هذه المقالة مقتبسة في مجموعها عن كتاب الأجنة لأبقراط وآراء جالينوس وبولس الأجيني وغيرهم من الأطباء اليونانيين إلاّ أن لها أهمية بالنسبة لتاريخ الطب حيث حفظت لنا بعض الخطوط للمعتقدات في علم الأجنة العائدة لأواخر العصور اليونانية القديمة والتي لم توثق في المصادر الطبية الإغريقية المتوفرة الآن

وقد تناول ابن ماسويه في مقالته الأمور المتعلقة بالجنين ، تكونه ، تطوره ، وتمام خلقته ، وولادته وأهم الأمور في ذلك
كون الجنين يخلق من اجتماع نطفة الرجل والمرأة في الرحم .
تكون أعضاء وجنس الجنين وحركته .
التعداد الحسابي لعلم الأجنة .
ومن كتب ابن ماسويه المعروفة: النوادر الطبية، كتاب الأزمنة، وكتاب الحميَّات وكتاب عن دغل العين وكتاب بعنوان معرفة محنة الكحالين وكتاب الجنين، كتاب المعدة، كتاب الجذام، كتاب السموم وعلاجها، كتاب الماليخوليا، كتاب التشريح، كتاب الأزمنة

المصدر
كتاب ثلاث رسائل في الطب العربي الإسلامي لدكتور محمود الحاج قاسم محمد -بيت الحكمة / بغداد سنة 2001

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s