أول من وصف التهاب التامور

%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%87%d8%a7%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%a7%d9%85%d9%88%d8%b1(Pericarditis)

عبد الملك بن زهر بن عبد الملك بن مروان، (464-557هـ) = (1072 ـ 1162م)، يكنى “أبو مروان ” ويعرف بابن زهر الإشبيلي

طبيب نطاسي مسلم معروف في الأندلس، من أهل إشبيلية. ولَـقب  ابن زهر
كان ابن زهر من أوائل الأطباء الذين وصفوا خراج الحيزوم(الأَعضاءُ والأَنسجة التي تَشغَل وَسَطَ الصَّدْرِ ما بين الرئتين)، والتهاب التامور (التهاب الغشاء الناعم المزدوج الجدار الذي يحيط بالقلب، حيث يكون القلب داخل هذا الكيس الذي يحميه وداخل سائل هو السائل التاموري ليسهل حركته.) اليابس والانسكابي، وميز بينه وبين التهاب غشاء الرئة

و من أعراض التهاب التامور
العدوى الفيروسية كالضعف والزكام والسعال والتعب
بعض الآلام التي تحدث بالقفص الصدري والذي يزداد عندما يقوم الشخص بعملية الشهيق العميق
تورم الساقين أو الكاحل والتعب والسعال الجاف وصعوبة التنفسمن مؤلفات ابن زهر‏‏

كتاب “التيسير في المداواة والتدبير” ألّفه للقاضي أبي الوليد بن رشد . وترجم الكتاب إلى اللاتينية سنة 1490م، وكان له أثر كبير على الطب الأوربي حتى القرن السابع عشر

المصدر
ابن زهر.. الطبيب الإكلينكي ورائد علم الأورامأ. د. بركات محمد مراد
ابن زهر – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s