أول كتاب في تشريح جسم الانسان

تشريح منصوري

علم التشريح هو عِلمُ يُعنى بدراسة بنية الكائنات الحيّة وأجزائها. وخلافا ما ما يدرس لنا أن الطبيب والجراح بلجيكي أندرياس فيزاليوس هو أبا التشريح الحديث، و مؤسس علم التشريح البشري الحديث ،وأول من كتب في التشريح بنية الجسم البشري سنة 1543م

فالطبيب المسلم منصور بن الياس المتوفي سنة 1422م كان قد سبقه بما يقارب قرن و نصف بكتابه في تشريح جسم الانسان بشكل كامل وعنوانه «تشريح بدن إنسان» ويسمى أيضاً «تشريح منصوري». ،وتعود كتاباته إلى فترة 782-793 هـ الموافق 1380م-1390م تقريباً، وكان من اكثر الكتب الطبية باللغة الفارسية انتشارا
يحتوي على رسومات ملونة تحتل كامل الصفحة، تظهر على التوالي الهيكل العظمي والأعصاب والعضلات والأوردة والشرايين. كما خصص الفصل الأخير للأعضاء المعقدة ولتكوين الجنين

 استفاد علماء أوربا من رسوماته لجسم الإنسان، فأصبح علم التشريح جزءا من التعليم الطبي المعترف به ، ومن المعلوم أن معرفة تركيب الجسم البشري جوهرية لفهم وظيفته أثناء الصحة والمرض

المصدر: منصور بن إلياس – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s