Archive for the ‘ابن ربن الطبري’ Tag

أقدم موسوعة طبية في الحضارة الإسلامية   Leave a comment

yhst-141393827066280_2398_2575664606

ابن ربن الطبري

هو العالم المسلم أبو الحسن علي بن سهل ربَّن الطبريالمتوفي 256هـ  870 م وهو ينحدر من أسرة فارسية مسيحية
تعتبر موسوعته فردوس الحكمة من أقدم الموسوعات الطبية في الحضارة الاسلامية، وأغزرها مادة، ، وشملت جميع الأبحاث التي يرغب المتعلمون في الحصول عليها بسهولة، لتكون مرجعاً ودليلاً لطلاب العلم
تطرق ابن ربن في موسوعته إلى جميع أقسام علم الطب التي عرفت حتى زمانه، وأعدها بشكل منظم فقسمها إلى سبعة أجزاء فيها ثلاثون مقالة، وتضم هذه المقالات ثلاثمئة وستين باباً، فصل فيها الكلام عن المبادئ العامة للطب وقواعد حفظ الصحة والحمية ، وتكلم عن التغذية وأنواع الأغذية، وعن البلدان والمناخ والفلك، كما اشتملت الموسوعة على علم الأجنة وعلم النفس ومواضيع بعيدة عن الطب كعلم الحيوان وعلم المعادن وغيرها
وقد أفرد أكبر جزء من الكتاب لاستعراض الأمراض التي تصيب مختلف أجزاء الجسم بالتفصيل
اعتمد ابن ربن الطبري في كتابه على ماورد في كتب الطب القديمة اليونانية والسريانية والهندية من مؤلفات كبار أطبائهم، وكذلك أفاد من مراجع عربية كمؤلفات ابن ماسويه وحنين بن إسحاق وابن وحشية. وكان يشير دوماً إلى المصادر التي اقتبس منها. وقد ألف موسوعته باللغة العربية ثم ترجمها إلى السريانية. وتعد هذه الموسوعة إسهاما مهما في وضع أسس الطب الحديث وقد تم طبعها ونشرها في القرن العشرين

ربما لم يكن ابن ربن مشهوراً بقدر تلميذه النجيب، الرازي. لكن كلماته ما زالت خالدة حيث يقول

عندما كنت مسيحياً, كنت أقول كما كان يقول أحد أعمامي المتعلمين البليغين: ” أن البلاغة ليست إحدى علامات النبوءة لأنها عامة لكل الناس. لكن عندما تخلصت من التقليد الأعمى والعادات القديمة وتركت الالتزام بالعادات وتأملت معاني القرآن، عرفت أن ما يدعيه أتباع القرآن صحيح. الحقيقة أنني لم أجد أي كتاب سواء كان عربياً أو فارسياُ أو هندياً أو حتى يونانياُ منذ بداية العالم إلى الآن يتضمن حمداً لله، إيماناً بالأنبياء والرسل، وحثاً على عمل الخير الدائم، ويأمر بالخير وينهى عن الشر ويلهم الرغبة بالجنة وتجنب النار مثل القرآن. لذلك، عندما يجلب شخص ما لنا كتاباً بمثل هذه الصفات يلهم خشوعاً وحلاوة في القلب محققاً نجاحاً خالداً, وهو –أي الشخص هذا- في نفس الوقت أمي، لم يتعلم فن الكتابة أو الخطابة. فإن هذا الكتاب، وبلا أي شك، أحد أدلة نبوءته

 

المصدر
موسوعة علماء العرب والمسلمين/د.محمد فارس
معجم العلماء العرب/باقر أمين الورد
الأعلام/الزركلي
ابن ربن الطبري – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

%d مدونون معجبون بهذه: