Archive for the ‘علم النبات’ Category

أكبر معجم النباتات في القرون الوسطى   Leave a comment

%d8%b9%d9%85%d8%af%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b7%d8%a8%d9%8a%d8%a8-%d9%81%d9%8a-%d9%85%d8%b9%d8%b1%d9%81%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%a8%d8%a7%d8%aa-%d9%84%d9%83%d9%84-%d9%84%d8%a8%d9%8a%d8%a8

أبو الخير الإشبيلي

أبو الخير الإشبيلي، المعروف (بالشجّار)، عالم بالزراعة، من أبناء إشبيلية، عاش في القرن السادس الهجري نعته مواطنه ابن العوام بالشيخ الحكيم، في كتابه الشهير حول الفلاحة
يعتبر كتاب عمدة الطبيب في معرفة النبات لكل لبيب أكبر معجم موسوعي في القرون الوسطى
وهويضم 1739 مادة نباتية ودوائية مرتبة على حروف المعجم وهو عدد ضخم يجعل من هذا الكتاب موسوعة حقيقية في علم النبات
يقول الأستاذ محمد العربي الخطابي، محقق كتاب “عمدة الطبيب” رتب المؤلف كتابه على حروف المعجم بالترتيب السائد في بلاد الغرب الإسلامي.. والمؤلف لا يراعي في ترتيب المواد إلا أوائل الحروف فقط، يذكر أسماء أعيان النبات والألفاظ اللغوية التي لها صلة بأحوال العشب والبقل والشجر ثم يعمد إلى تفسير كل مادة تفسيرا يطول أو يقصر حسب مقتضى الحال، يحقق اسم النبات، عربيا كان أو أجنبيا، ثم يبين ماهيته وأجزاءه من ورق وساق وزهر وثمر وبذر وجذر ويذكر ألوان الزهور والأوراق والأصول وشكل البذور وطول الساق بالشبر والذراع والقامة ويذكر بيئة النبات الطبيعية وأماكن وجوده، ويعدد في كثير من الأحيان أجناسه وأصنافه المتقاربة على أساس “المشاكلة” التي بنى عليها نظامه التصنيفي، وكثيرا ما يذكر أسماء النبات بمختلف اللغات، ومنها اليونانية واللاتينية والفارسية والنبطية والأمازيغية وعجمية الأندلس (الرومانصية أو اللاتينية العامية)، وكثيرا ما يذكر الاسم العربي الدارج في الأندلس وفي البلاد الأخرى
ويمتاز كتاب أبي الخير الاشبيلي بكون جل النباتات الموصوفة في كتابه هي نتيجة لمعاينة شخصية للنبات في موطنه الأصلي أو مكان
ويبقى أهم إبداع نسجله للعالم أبي الخير الاشبيلي-حسب الدكتور جمال بلخضر- هو اكتشافه لتصنيف علمي للنباتات ينم عن منهج تفكير علمي لا غبار عليه. إن طريقته في التصنيف تقترح نسقا ثلاثي العناصر -حجم وبيولوجيا النبات؛-والشكل المورفولوجي: كالشكل العام والمظهر الخارجي وشكل تكتل الزهرات ، وشكل الأوراق-
يؤدي إلى تشكيل عناصر تصنيفية تندرج تحتها عناصر تصنيفية أخرى تتلوها أخرى بما يشكل “عولبة” متتالية لمجموعة عناصر تصنيفية داخل أخرى، مما ينتج عنه تعدد في مستويات التمييز بين مجموعات الخصائص

المصدر
محمد العربي الخطابي، مقدمة تحقيق كتاب “عمدة الطبيب في معرفة النبات” 1990. الرباط-المغرب، ص 29
Jamal Bellakhdar, 1997. La pharmacopée marocaine traditionnelle. IBIS PRESS. France
مغرس : الطب النباتي .. تاريخ مهنة برع فيها المغاربة وألفوا فيها الكتب

Advertisements

أهم الكتب التي وصلتنا في مجال الزراعة   Leave a comment

%d9%83%d8%aa%d8%a7%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d9%81%d9%84%d8%a7%d8%ad%d8%a9
ابن العوام الإشبيلي هو أبو ذكريا يحيى بن محمد بن بن أحمد بن العوام الإشبيلي الأندلسي. عالم أندلسي بالنبات والفلاحة ومهندس ري ولد بمدينة أشبيلية ببلاد الأندلس في القرن السادس الهجري

بعد إطلاع ابن العوام على جميع مؤلفات الفلاحة العربية وغير العربية في مجال الفلاحة والعلوم الأخرى، حتى بلغ مجموع ما ذكرهم ما يزيد على المائة. ومن العلماء العرب نذكر: أبو الخير الإشبيلي، وابن بصال، وابن حجاج الإشبيلي، والحاج الغرناطي، والطغنري، وابن وحشية، وأبو حنيفة الدينوري، والأصمعي، وعريب بن سعيد، والجاحظ، وثابت بن قرة. ومن العلماء غير العرب نذكر: قسطوس، وكسينوس ، ومهرآريس، ومرسيال الطبيبي، ويونيوس، وأرسطاليس، وديسقوريدس، وجالينوس، وسوريوس، وأبوقراط.

كتب ابن العوام كتابه “الفلاحة الأندلسية” في سفرين (جزئين)، وقد تعرض فيهما لمختلف علوم الفلاحة وبصيغة شمولية وعلمية. فقال ابن العوام عنهما: ضمنت الأول منهما معرفة اختيار الأرضين والذبول والمياه وصفة العمل في الغراسة والتركيب .. وضمنت السفر الثاني الزراعة وما إليها وفلاحة الحيوان

وقدم ابن العوام لكتابه بمقدمة طويلة مهمة ضمنها بعض الأحاديث النبوية الشريفة فيما يخص الزراعة والزرع، كما ذكر بعض الأقوال المأثورة والحكم التي تتعلق بالفلاحة
كما أفرد للجزء الأول( السفر الأول) من كتابه (16) باباً اختصت في علم التربة و التسميد و الري و علم البستنة و التقويم الزراعي وتأثير العوامل البيئية في الزراعة وفي تربية النبات،
أما الجزء الثاني( السفر الثاني) فيضم (19) باباً اختصت في أهمية الطاقة الشمسية لأصلاح الأرض والزرع وعلم المحاصيل الحقلية والخضر ونباتات الحدائق والزينة ووقاية المزروعات ومكافحة الآفات وعلوم الإنتاج الحيواني والصحة الحيوانية

وقد نشر المستشرق بانكويري الكتاب بالعربية مع ترجمة إسبانية له في عام 1803، واعتبر المستشرق ألدوميللي في كتابه «العلم عند العرب وأثره في تطور العلم العالمي» ابن العوام واحداً من أطباء الأندلس بسبب حديثه عن الأعشاب الطبية وعن علاج الحيوان، وقال المستشرق الألماني ماكس ماير هوف عن كتاب الفلاحة: هو أحسن الكتب العربية في العلوم الطبيعية وعلى الأخص في علم النبات

وفي العالم العربي اهتم الكثير من الباحثين بابن العوام، منهم: أحمد عيسى في كتاب «تاريخ النبات عند العرب»، وعبد الحليم منتصر في كتاب تاريخ العلم ودور العلماء العرب في تقدمه
 

المصدر
ابن العوام الاشبيلي قاموس الفلاحة – التاريخ الاسلامي ، قصص وعبر
ابن العوام الإشبيلي – المعرفة

أول من ابتكر طريقة الري بالتنقيط   Leave a comment

أول من ابتكر طريقة الري بالتنقيط
(علم النبات)
ابن العوام

هو أبو زكريا يحيى بن محمد أحمد بن العوام الإشبيلي الأندلسي توفي عام1158م (553هـ)، اشتهر بعلم النبات وعلم الحيوان والفلك والطب

يعتبر ابن العوام أول من ابتكر طريقة الري بالتنقيط التي بدا انتشارها حالياً وبالأخص في المنطقة العربية وذلك بغية توفير كمية مياه الري، وقد سمى ابن العوام هذه الطريقة باسم «طريقة الري بواسطة الجرار» وذلك لأنه استخدم في تطبيقها جراراً فخارية صغيرة ثبتها داخل التربة بجانب جذوع الأشجار، بحيث تصل المياه للشجرة نقطة نقطة. وقد عُوضت الجرار الفخارية بالمواد البلاستيكية،
وهذه الطريقة توفر أكثر من (70%) من المياه اللازمة للزراعة.
ألف كتابا مشهور في الزراعة دعاه (كتاب الفلاحة)الذي ترجمه إلى الإسبانية في عام 1802م. كما ترجمه المستشرق الفرنسي «كليمان موليه» إلى الفرنسية ونشره في عام 1865م.وطبع عدة مرات

المصدر
Ibn al-Awam — Wikipédia

ابن العوّام مبتكر التقويم الزراعي والري بالتنقيط – جريدة الاتحاد تاريخ النشر: الأربعاء 11 أغسطس 2010 عمرو أبو الفضل

1422496_238862012939688_1134719906_n

أول عالم نباتي مسلم يشير إلى طريقة التهجين في النباتات   Leave a comment

(علم النبات)
أبو حنيفة الدينوري

أبو حنيفة أحمد بن داود الدِينَوَرِي عالم مسلم من أصل كردي ولد سنة 828 م (213هـ) والملقب بشيخ علماء النبات، ألف كتاب النبات الذي رتب فيه النباتات على حروف المعجم، حيث وصف 637 من النباتات التي رآها بنفسه، أو سمع عنها ، واصفا مراحل نمو النبات وإنتاج الزهور والفاكهة. وأصبح بذلك عمدة الأطباء والعشابين،
يعتبر أول عالم نباتي مسلم يشير إلى طريقة التهجين في النباتات حيث تمكن من أن يستولد ثمارا ذات صفات جديدة بطريقة التطعيم، كما استطاع أن يخرج أزهارا جديدة بالمزاوجة بين الورد البرى وشجر اللوز

.من مؤلفاته
كتاب النبات ،الأخبار الطوال ،كتاب البلدان ،كتاب الجبر والمقابلة.

مصدر:أبو حنيفة الدينوري – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

كتاب النبات (1)

%d مدونون معجبون بهذه: