Archive for the ‘علم التشريح’ Category

أول كتاب في تشريح جسم الانسان   Leave a comment

تشريح منصوري

علم التشريح هو عِلمُ يُعنى بدراسة بنية الكائنات الحيّة وأجزائها. وخلافا ما ما يدرس لنا أن الطبيب والجراح بلجيكي أندرياس فيزاليوس هو أبا التشريح الحديث، و مؤسس علم التشريح البشري الحديث ،وأول من كتب في التشريح بنية الجسم البشري سنة 1543م

فالطبيب المسلم منصور بن الياس المتوفي سنة 1422م كان قد سبقه بما يقارب قرن و نصف بكتابه في تشريح جسم الانسان بشكل كامل وعنوانه «تشريح بدن إنسان» ويسمى أيضاً «تشريح منصوري». ،وتعود كتاباته إلى فترة 782-793 هـ الموافق 1380م-1390م تقريباً، وكان من اكثر الكتب الطبية باللغة الفارسية انتشارا
يحتوي على رسومات ملونة تحتل كامل الصفحة، تظهر على التوالي الهيكل العظمي والأعصاب والعضلات والأوردة والشرايين. كما خصص الفصل الأخير للأعضاء المعقدة ولتكوين الجنين

 استفاد علماء أوربا من رسوماته لجسم الإنسان، فأصبح علم التشريح جزءا من التعليم الطبي المعترف به ، ومن المعلوم أن معرفة تركيب الجسم البشري جوهرية لفهم وظيفته أثناء الصحة والمرض

المصدر: منصور بن إلياس – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

Advertisements

أول من استخدم القردة لإجراء التجارب   Leave a comment

مخطوطة النوادر الطبية

اتهم الغرب الشريعة الإسلامية بتجميد علم التشريح ، ونفوا على أثر ذلك أي إبداع للمسلمين في هذا العلم ، ليخلصوا إنه علمٌ يونانيٌ صرفٌ، لم يضيفوا المسلمين إليه المزيد

و الحقيقة أن الإسلام يبيح لنا التشريح عند الحاجة ،و قد أمر الخليفة المعتصم في سنة 836 م ببناء مشرحة كبيرة على شاطيء نهر دجلة في بغداد وان تزود هذه المشرحة بأنواع من القرود الشبيهة في تركيبها بجسم الإنسان وذلك لكى يتدرب طلبة الطب على تشريحها

وتؤكِّد المصادرأن الخليفة  المعتصم كان يساعد الطبيب العالم يوحنا بن ماسويه المتوفي عام   857 م (243 هـ) في الحصول على تلك القردة من بلاد النوبة

و بذلك يعتبر أول من استخدم القردة الحية لأجراء تجاربه

ولم يخل كتاب من مؤلفات المسلمين في الطب من باب مستقل عن التشريح توصف فيه الأعضاء المختلفة بالتفصيل وكل عضلة وعرق وعصب باسمه وكان الرازي يقول في كتابه

 

(يمتحن المتقدم للإجازة الطبية في التشريح أولا، فإذا لم يعرفه فلا حاجة بك أن تمتحنه على المرضى)

وبتشريح الجثث البشرية تمكن المسلمين من معرفة وظائف بعض الأعضاء من بينها القلب، والعينَين، والكبد درسًا دقيقًا

من كتب ابن ماسويه المعروفة: النوادر الطبية، كتاب الأزمنة، وكتاب الحميَّات وقد ترجمت هذه الكتب وطبعت عدّة مرات

المصدر:يوحنا بن ماسويه.. الطبيب النابغة – قصة الإسلام

%d مدونون معجبون بهذه: