Archive for the ‘علي بن المنتصر الكتاني’ Tag

الكتاب الذي يثبت وصول الدولة المرابطية إلى شمال البرازيل   Leave a comment

Africa versus America.

إكتشفت لويزا أيزابيل ال فيريس دو توليدو ، وهي دوقة مدينة سيدونسا إسبانيا ، بالصدفة وهي ترمم قصرها في مدينة باراميدا، وثائقًا إسلامية مكتوبة بالعربية ترجع إلى العهد الأندلسي، في هذه الوثائق وصف كامل لأمريكا والمسلمين فيها قبل كريستوفر كولومبس، خبأها أجدادها (كانوا مسلمين سرا ) وحكام باسم ملك إسبانيا على منطقة الأندلس ،وقد خافت أن يحرقها الأسبان بعد موتها،حيث تقول بأنه: “إلى يومنا هذا يعدمون الوثائق التاريخية المضادة لخرافاتهم التاريخية التي يحبون إقناع الناس بها”، فنصحها الأستاذ الدكتور علي بن المنتصر الكتاني بوضعها في كتاب، هذا الكتاب صدر في نهاية سنة 2000
هذا الكتاب فيه تفاصيل كثيرة عن اكتشاف العرب لأمريكا قبل كريستوفر كلومبوس. اسمه
“Africa versus America”.

ومن المسائل المهمة التي أشارة إليها ، أن ياسين والد عبد الله بن ياسين – مؤسس دولة المرابطين – قطع المحيط الأطلسي وذهب إلى المناطق شمال البرازيل، وغينيا، ونشر فيها الإسلام. ذهب إلى هناك مع جماعات من أتباعه، وأسس منطقة كبيرة كانت تابعة للدولة المرابطية. أي: إن الدولة المرابطية لم تكن في شمال إفريقيا والأندلس والبرتغال فحسب، وإنما كانت أيضا فيما يسمى الآن شمال البرازيل وغينيا، وهذا موثق بالوثائق التي تملكها الدوقة المذكورة

الدولة المرابطية هي دولة إسلامية ظهرت خلال القرن الخامس والسادس الهجري في منطقة المغرب الإسلامي من 1056إلى 1147م

المصدر
محاضرة ألقاها الأستاذ الدكتور علي بن المنتصر الكتاني عن الوجود الإسلامي في الأمريكيتين قبل كريستوفر كولومبس

Advertisements

أول من ابتكر علم الأقليات الإسلامية في العالم   Leave a comment

kataniعلي بن المنتصر الكتاني

علي بن المنتصر الكتاني من أسرة هي أعرق أسر المغرب ولد في مدينة فاس بالمغرب1941م (1360هـ ) تقني ومؤرخ ورائد في علوم الطاقة الشمسية وباحث في شؤون الأقليات المسلمة. كانت الأندلس أكبر اهتماماته، أنشأ من أجلها عدة مؤسسات وجمعيات، كما كتب حولها عدة مؤلفات، من بينها كتاب إنبعاث الإسلام في الأندلس
يعتبرالكتاني أول من ابتكر علم الأقليات الإسلامية في العالم وهو علم يدرس أوضاع الأقليات
نجح خلال رحالاته الدعوية في أمريكا الجنوبية في أن يدخل دولتين إلى منظمة المؤتمر الإسلامي؛ وهما غويانا وسورينام
أسس أول جامعة إسلامية بأوروبا الغربية منذ سقوط غرناطة؛ وهي: جامعة ابن رشد الإسلامية بقرطبة. وعين رئيسا لها، لتفتح الباب لعدة جامعات إسلامية شارك في تأسيسها في أوروبا الغربية،

من تصنيفاته
في علوم التكنولوجيا والتنمية كتاب Plasma Engineering
في التاريخ مؤلفات عديدة أهمها كتاب: “انبعاث الإسلام في الأندلس”، هذا الكتاب الذي تطرق فيه وتوسع في تاريخ الإسلام في الأندلس منذ سقوط غرناطة إلى الآن
:كتاب

THE ISLAMIC EXISTENCE IN THE TWO AMERICAS BEFORE CHRISTOPHER COLUMBUS

:المصدر
علي الكتاني – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
تعريف الدكتور الكتاني على موقع الأكاديمية الإسلامية للعلوم-
علي الكتاني.. مهندس البعث الإسلامي في الأندلس / بقلم: مجدي سعيد –

%d مدونون معجبون بهذه: