Archive for the ‘حنين بن إسحاق’ Tag

أقدم كتاب في طب العيون   Leave a comment

مخطوطة عن تشريح العين لحنين بن اسحق من كتابه المسائل في العين

بعد قيام المترجمين بتشجيع من خلفاء الدولة العباسية لترجمة ما وصلهم من كتب الطب العيون، ألف
حنين بن إسحاق المتوفي عام 873م (260هـ) تلميذ الطبيب والمترجم ابن ماسويه، كتاب العشر مقالات في العين ، تعد أقدم كتاب في طب العيون ألف بطريقة علمية

والكتاب موسوعة علمية كبيرة مطبوع باللغتين العربية والانجليزية وربما كان يستخدم في مدارس الطب في ذلك الوقت، ويتكون الكتاب :من عشر مقالات
المقالة الأولى في طبيعة العين وتركيبها، والثانية في طبيعة الدماغ ومنافعه، والثالثة في أمر البصر، والرابعة فيها جملة ما يضطر إلى معرفته من أراد شيئاً من علاج الطب، والخامسة في علل الأمراض الحادثة في العين، والسادسة في علامات الأمراض التي تحدث في العين، والسابعة في جميع قوى الأدوية المفردة عامة، والثامنة في أدوية العين وأجناسها وفنون استعمالها، والتاسعة في علاج أمراض العين، والعاشرة فيما ذكر الأدوية المركبة المذكورة في المقالة التاسعة على ما ألفها القدماء للعلل الحادثة في العين

المصدر: نظمي خليل أبو العطا. “كتاب العشر مقالات في العين لحنين بن إسحاق”. موسوعة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة

 

 

Advertisements

رائد الترجمة في العصورالوسطى   Leave a comment

ترجمة من السريانية إلى العربية لحنين بن إسحاق نسخة مؤرخة 1205 م.jpg

ترجمة من السريانية إلى العربية لحنين بن إسحاق نسخة مؤرخة 1205 م

حنين بن إسحاق

أبو زَيْد بن إسحق العِبَادي المعروف بحُنَيْن بن إسحق العِبَادي عالم ومترجم وعالم لغات وطبيب مسيحي نسطوري. أصله من الحيرة ولد عام 194 هـ / 810م، وهو مؤرخ ومترجم ويعد من كبار المترجمين في ذلك العصر
فلقد أجمع القدماء ك’الأندلسي’ و’البيهقي’ و’ابن أبي أصيبعة’ و’الشهرستاني’ أن حُذاق الترجمة في الإسلام أربعة وهم: ‘حنين بن إسحاق’ و’ثابت بن قره الحرافي’ و’عمر ابن الفرخان الطبري’ و’يعقوب ابن إسحاق الكندي’، إلا أن ‘حنين ابن اسحاق’ يبقى أشهرهم وأمهرهم على الإطلاق وهو رائد حركة الترجمة في العصر العباسي خلال القرن الثالث وذالك راجع الى
ـ إتقانه لأربع لغات معاصرة وهي اليونانية والفارسية والسريانية والعربية
ـ إلتزامه بالأمانة العلمية والدقة في ترجمة حيث كان يعتمد في ترجمته على المعنى وليس المصطلحات
ـ تمكنه من العلوم والمعارف المراد ترجمتها
ـ الفصاحة والطلاقة في تعابيره في اللغة العربية
ـ إعتماده على النسخة الأصلية للمؤلف الذي ينوي ترجمته
ـ إستعانته بنخبة من المترجمين الشباب الذين كونهم ودرس لهم طريقة الترجمة السوية والأمينة

وقد أسند له الخليفة ‘المأمون’ رئاسة ‘بيت الحكمة’ وعهد له بتطبيق برنامج الترجمة المقرر في هذه المؤسسة

قام بترجمة أعمال جالينوس وأبقراط وأرسطو والعهد القديم من اليونانية، وقد حُفظت بعض ترجماته: أعمال جالينوس وغيره من الضياع

المصدر
الترجمة عند العرب: من عهد الخليفة المأمون إلى مدرسة طليطلة ـ مؤنس مفتاح ـ موقع جريدة القدس العربي

%d مدونون معجبون بهذه: