Archive for the ‘بن مُقْلة’ Tag

أشهر خطاطي وأول من وضع أسس مكتوبة للخط العربي   Leave a comment

3

لا شك بأن لكل أمة من الأمم لغتها، ولها كتابتها، ولكن هذه الكتابات ظلت في وظيفتها التعبيرية، باعتبارها رموزاً منطقية لمعان يراد التعبير عنها. ولكن لم يحدث أن ارتقت هذه الرموز لتصبح فناً جمالياً، كما حدث للكلمة العربية بعد أن أضفى عليها الكريم رداء قداسته.

وأول فنون الخط العربي ظهورًا الخط الكوفي، فهو أعرق الخطوط. وظهر في أواخر القرن السابع
الميلادي في بدايات ظهور الإسلام في الكوفة
وتنوع الخط بعد ذلك، والسبب المباشر لظهور فنون الخط العربي المختلفة وأنواعه هو انتشار القرآن الكريم في البلاد المختلفة، وحرص الخطَّاطين في كل بلد على نسخه. وأصبح لكل منطقة نوع معين من الخط يُمَيِّزها؛ فظهر الخط المدني بالمدينة والمكي بمكة، والفارسي ثم النسخ والثُلث وغيرها

ويعد أبو علي محمد بن مُقْلة (المتوفي 328هـ ـ 939 م) أشهر الخطاطين الذي لعب دور كـبـيـر في تطوير الخـطّ وإرساء قواعده، وهندسة حروفـه، فقد عمل على تهـذيب الخـطّ الكوفيّ ، فنقـله من صورته القديمة إلى صورته الحاليّة، ووضع قواعد خـطّ النّسخ، وخطّ الثّلث، وبـذلك يكون لابن مقلة السّبق في تحسين الخطّ العربيّ، وتجويده، وإرساء قواعده، ثمّ جاء ابن البوّاب الّذي هذّب قواعد الخطّ الّتي وضعها ابن مقلة، وكلّ من جاء بعدهم اعتمد على هذه القواعد؛ لتحسين الخطّ.
بالإضافة إلى تطويره لخطّ النّسخ المستخدم في كتابة المصاحف، فقد قام أيضًا بتسهيل القراءة من المصاحف خاصّة في عصرنا الحاضر؛ إذ قام بوضع قواعد دقيقة لابتداءات الآيات، ونهاياتها، وموضع الوقوف، وقام بتشكيله بالحركات ممّا جعلَ تعلّمه وإتقان قراءته أسهل على النّاس، كما أنّه حدّدَ مواضع المدّات، وعَلّمها بخطّ جميل مفهوم وسهل التلقّي
ولم يقف اهتمام ابن مقلة بإتقان الخطّ فقط بل عمل على إدخال الخطّ في الكتابات الوزاريّة وفي دواوين الدّولة، من خلال منصب الوزارة الّذي تولّاه ثلاث مرّات لدى ثلاثة خلفاء

المصادر
ابن مقلة – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
تقنين الخطّ ووضع قواعده موقع | اسهامات العلماء المسلمين

الإعلانات
%d مدونون معجبون بهذه: