Archive for the ‘الفنون التشكيلية’ Category

إختراع العرب لقلم الحبرذو الخزان   Leave a comment

 

hqdefault
صنع العرب قلم الحبرذو الخزان منذ أكثر من ألف سنة، حيث قال القاضي: النعمان بن محمد رضي الله عنه المتوفي سنة 363 هـ = 977م

ذكر الإمام المعز لدين الله (الخليفة الفاطمي المتوفى سنة 365 هـ = 975م)… القلم، فوصف فضله ورمز فيه بباطن العلم ثم قال: نريد أن نعمل قلما يُكتب به بلا استمداد من دواة، يكون مداده من داخله، فمتى شاء الإنسان كتب به فأمدّه وكتب بذلك ما شاء، ومتى شاء تركه، فارتفع المداد، وكان القلم ناشفا منه، يجعله الكاتب في كمّه أو حيث شاء فلا يؤثّر فيه ولا يرشح شيء من المداد عنه، ولا يكون ذلك إلاّ عندما يبتغي منه ويراد الكتابة به، فيكون آلة عجيبة لم نعلم أنّا سُبقنا إليها، ودليلا على حكمة بالغة لمن تأمّلها وعرف وجه المعنى فيها. فقلت: ويكون هذا يا مولانا؟. قال: يكون إن شاء الله
فما مرّ بعد ذلك إلاّ أيّام قلائل حتّى جاء الصانع، الذي وصف له الصنعة، به معمولا من ذهب، فأودعه المِداد وكتب به فكتب، وزاد شيئا من المداد على مقدار الحاجة. فأمر بإصلاح شيء منه، فأصلحه وجاء به فإذا هو قلم يُقلب في اليد ويميل إلى كلّ ناحية فلا يبدو منه شيء من المداد. فإذا أخذه الكاتب وكتب به كتب أحسن كتاب ما شاء أن يكتب به، ثمّ رفعه عن الكتاب أمسك المِداد. فرأيت صنعة عجيبة لم أكن أظنّ أنّي أرى مثلها، وتبيّن لي فيه مثـَلٌ حسن في أنّه لا يسمح بما عنده إلاّ عند طلب ذاك منه، وفيما يعود بالنفع ممّا جُعِلَ سببا له، لا يجود لغير مبتغ ولا يُخرج ما فيه إلاّ لمن يجب إخراجُ ذلك له لمن يحب، ولا يخرِج منه ما يضرّ فيلطخ يد من يمسكه أو ثوبه أو ما لصق به، فهو نفع ولا ضرر، وجواد لمن سأل، وممسك عمن لم يسأل، ومستغن بما فيه عن غيره أن يستمد منه

 

مصدر : كتاب: المجالس والمسايرات ص 319-320. تحقيق: الحبيب الفقي أستاذ محاضر، إبراهيم شبوح، باحث بالمعهد القومي للآثار والفنون، محمد اليعلاوي أستاذ محاضر

فن نحت عند المسلمين   Leave a comment

كان النحت المنتشر في بلاد العرب قبل الإسلام ـ مثله مثل النحت في سائر بلاد العالم ـ يُركِّز على التماثيل التي اتخدوها آلهة ، ولما نزل القرآن ـ بلسان عربي مبين ـ أبان للعرب ولكل العالم فساد اعتقادهم وسوء عملهم المتمثِّل في نحت هذه التماثيل وعبادتها. ولهذا كان طبيعيًا أن يهجر النحاتون المسلمون صناعة هذه التماثيل، وأن يستغلوا مواهبهم ومقدراتهم ومهاراتهم النحتية في نحت أشياء مفيدة،
فنحتوا الزخارف المستوحاة من الأشجار والأزهار، والأشكال الهندسية، وزيَّنوا بها المساجد والمباني المختلفة. كما قاموا بنحت الآيات، والأحاديث والمأثور من القول والحكمة على الحجر والرُّخام والمرمر

355

ونحتوا الخشب وكوَّنوا منه محاريب المساجد، وأبوابها الفاخرة، ونحتوا العاج والعظام وكوّنوا منها عدة أشياء استخدموها لأغراض مختلفة

باب خشبي محفور في مسجد عقبة في القيروان- تونس.jpg

باب خشبي محفور في مسجد عقبة في القيروان- تونس

أشهر خطاطي وأول من وضع أسس مكتوبة للخط العربي   Leave a comment

3

لا شك بأن لكل أمة من الأمم لغتها، ولها كتابتها، ولكن هذه الكتابات ظلت في وظيفتها التعبيرية، باعتبارها رموزاً منطقية لمعان يراد التعبير عنها. ولكن لم يحدث أن ارتقت هذه الرموز لتصبح فناً جمالياً، كما حدث للكلمة العربية بعد أن أضفى عليها الكريم رداء قداسته.

وأول فنون الخط العربي ظهورًا الخط الكوفي، فهو أعرق الخطوط. وظهر في أواخر القرن السابع
الميلادي في بدايات ظهور الإسلام في الكوفة
وتنوع الخط بعد ذلك، والسبب المباشر لظهور فنون الخط العربي المختلفة وأنواعه هو انتشار القرآن الكريم في البلاد المختلفة، وحرص الخطَّاطين في كل بلد على نسخه. وأصبح لكل منطقة نوع معين من الخط يُمَيِّزها؛ فظهر الخط المدني بالمدينة والمكي بمكة، والفارسي ثم النسخ والثُلث وغيرها

ويعد أبو علي محمد بن مُقْلة (المتوفي 328هـ ـ 939 م) أشهر الخطاطين الذي لعب دور كـبـيـر في تطوير الخـطّ وإرساء قواعده، وهندسة حروفـه، فقد عمل على تهـذيب الخـطّ الكوفيّ ، فنقـله من صورته القديمة إلى صورته الحاليّة، ووضع قواعد خـطّ النّسخ، وخطّ الثّلث، وبـذلك يكون لابن مقلة السّبق في تحسين الخطّ العربيّ، وتجويده، وإرساء قواعده، ثمّ جاء ابن البوّاب الّذي هذّب قواعد الخطّ الّتي وضعها ابن مقلة، وكلّ من جاء بعدهم اعتمد على هذه القواعد؛ لتحسين الخطّ.
بالإضافة إلى تطويره لخطّ النّسخ المستخدم في كتابة المصاحف، فقد قام أيضًا بتسهيل القراءة من المصاحف خاصّة في عصرنا الحاضر؛ إذ قام بوضع قواعد دقيقة لابتداءات الآيات، ونهاياتها، وموضع الوقوف، وقام بتشكيله بالحركات ممّا جعلَ تعلّمه وإتقان قراءته أسهل على النّاس، كما أنّه حدّدَ مواضع المدّات، وعَلّمها بخطّ جميل مفهوم وسهل التلقّي
ولم يقف اهتمام ابن مقلة بإتقان الخطّ فقط بل عمل على إدخال الخطّ في الكتابات الوزاريّة وفي دواوين الدّولة، من خلال منصب الوزارة الّذي تولّاه ثلاث مرّات لدى ثلاثة خلفاء

المصادر
ابن مقلة – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
تقنين الخطّ ووضع قواعده موقع | اسهامات العلماء المسلمين

%d مدونون معجبون بهذه: