Archive for the ‘علم التراجم’ Category

أشهر ما ألف في تراجم الأعلام، قديماً وحديثاً   Leave a comment

ط§ظ„ط£ط¹ظ„ط§ظ…

خير الدين الزِّرِكْلي

خير الدين الزِّرِكْلي (ولد 9 من ذي الحجة 1310 هـ /25 حزيران 1893م في بيروت – توفي من ذي الحجة 1396 هـ / 25 نوفمبر 1976) كاتب ومؤرخ وشاعر وقومي سوري. تنقل في عدد من البلاد العربية بين دمشق ومكة المكرّمة والرياض والمدينة المنورة وعمّان وبيروت، وغيرها. حكم عليه بالإعدام عدة مرات المستعمر الفرنسي

يعتبركتاب الأعلام من أشهر ما ألف في تراجم الأعلام، قديماً وحديثاً، وأكثرها فائدة، وأوسعها مادة
وهو عبارة عن قاموس تراجم لأشهر الرجال والنساء من العرب والمستعربين والمستشرقين فهو من الكتب الموسوعية التي شملت تراجمها لعلماء ومؤلفين في سائر الفنون ،لذلك هو أحد الموسوعات العلمية المتقنة في هذا العصر، والذي صار المرجع الأول للباحثين عن التراجم ، وبخاصة أصحاب الدراسات الجامعية والبحوث العلمية ،الكتاب احتوى على التراجم من العصر الجاهلي وحتى قبيل وفاة المؤلف أي عام 1396هـ، وشمل العلماء المسلمين المبرزين في شتى فروع المعرفة، كما احتوى على العديد من تراجم مشايخ الشيعة، وبعض أعلام الفرق المنحرفة، وبعض المستعربين، وبعض المستشرقين.
ويصعب لضيق المجال حصر المكتبات العامة التي زارها الزركلي واطلع على مخطوطاتها كما يتضح في ثنايا كتاب الأعلام، ولكننا نذكر بعضاً منها: مكتبة الحرم المكي بمكة المكرمة، مكتبة عارف حكمت بالمدينة المنورة، المكتبة المحمودية بالمدينة المنورة، المكتبة السعودية بالرياض، مكتبة الطائف، المكتبة الظاهرية بدمشق، مكتبة الأوقاف بحلب، دار الكتب المصرية بالقاهرة، مكتبة معهد دمياط، مكتبة الإسكندرية، مكتبة الأزهر، خزانة الكتب بالرباط، الخزانة الخالدية بالقدس، مكتبة القيروان بتونس، مكتبة مارسيانا بالبندقية، مكتبة الفاتيكان، مكتبة أمبروزيانا بميلانو، المكتبة العامة بنابولي في إيطاليا، كتبة لورانزيانا بفلورنسا في إيطاليا، مكتبة الاسكوريال قرب مدريد، المكتبة الوطنية بباريس، مكتبة الجامعة الأميركية ببيروت، مكتبة جامعة جنيف بسويسرة، مكتبة آق حصار، المكتبة السليمانية باستانبول، مكتبة مغنيسا في تركيا

قال عنه الشيخ علي الطنطاوي: كتاب الأعلام للزركلي أحد الكتبِ العشرةِ التي يفاخر بها هذا القرن القرون السابقاتِ

المصدر
الأعلام للزركلي – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
موقع رابطة العلماء السوريين http://www.islamsyria.com
موقع ملتقى أهل الحديث http://www.ahlalhdeeth.com

Advertisements

أشهر كتب التراجم العربية   Leave a comment

%d8%a3%d8%b4%d9%87%d8%b1-%d9%83%d8%aa%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b1%d8%a7%d8%ac%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b1%d8%a8%d9%8a%d8%a9
ابن خلكان

قاضي القضاة شمس الدين بن خلكان هو أحمد بن محمد بن إبراهيم بن أبي بكر بن خلكان يكنى “أبو العباس” مؤرخ وقاض وأديب يعد من اعلام مدينة دمشق
ولد في العراق أربيل سنة 608 هـ/1211 م
وهو صاحب كتاب وفيات الأعيان وأنباء أبناء الزمان وهو أشهر كتب التراجم العربية، ومن أحسنها ضبطا وإحكاما
وهو يعد من أهم المصادر في التراجم والتاريخ، فهو معجم في التراجم، وكتاب في التاريخ ومنه التاريخ الأدبي
وذكر في مقدمته أنه لم يترك كتاباً من الكتب التي في أيدي الناس، المشهورة والخاملة، والمبسوطة والوجيزة، إلا اختار منه ما يدخله في كتابه هذا، واشترط فيه ألا يترجم لمن لم يعرف تاريخ وفاته، وألا يترجم للصحابة والتابعين إلا لجماعة يسيرة منهم، لكثرة ما ألف في تراجمهم
وقد ترجمه إلى الإنجليزية البارون دي سلان، وطبعت ترجمته هذه في باريس ولندن من سنة 1843 حتى 1871م
وقد إعتبره الباحث رينولد نيكلسون أحسن كتب التراجم العامة

:المصدر
ابن خلكان – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
وفيات الأعيان وأنباء أبناء الزمان – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
وفيات الأعيان وأنباء أبناء الزمان-1 – resource for arabic books – الوراق

أوائل و أهم الكتب التي ألفت في علم التراجم الشخصيات والأفراد   Leave a comment

450px-الطبقات_الكبري_صور
محمد بن سعد البغدادي

ولد محمد بن سعد بالبصرة عام 168هـ (784م) كان محدثا ، حافظا ، مؤرخا ، مشاركا في الأنساب
اهتم المسلمون بعلم التراجم اهتماما كبيرا، وقد بدأت العناية بهذا العلم عندهم بعد عهد الرسول محمد بن عبد الله بزمن يسير، حيث حرص العلماء على حماية وصيانة المصدر الثاني من مصادر التشريع في الإسلام، وهو الحديث النبوي، حرصوا على صيانته من الكذب والتزوير والغش والتلفيق والدس. فنشأ هذا العلم كقاعدة في تلقّي الأخبار عن الناس وبالأخص فيما يتعلق بالحديث النبوي أولا ومن ثم الآثار المروية عن الصحابة والتابعين وباقي طبقات العلماء خصوصا والناس عموما
يعد كتاب الطبقات الكبير لمحمد بن سعد بن منيع البصري الزهري المشهور بابن سعد، من أهم الكتب التي ألفت في الطبقات وتراجم الرجال.وهو مرجعًا في السيرة النبوية والتراجم والتواريخ، حيث تناول فيه مصنفه السيرة النبوية المطهرة، عارضًا لمن كان يفتي بالمدينة المنورة، ولجمع القرآن الكريم، ثم قدم تراجم للصحابة ومَن بعدهم من التابعين وبعض الفقهاء والعلماء. ومن منهج المصنف في الكتاب أنه يذكر اسم العلم المترجم له، ونسبه، وإسلامه، ومآثره، وما ورد في فضله في ترجمة مطولة، وقد بلغ عدد الأعلام المترجم لهم 4725 علمًا، ويُعد هذا الكتاب من أقدم الكتب التي وصلت إلينا من كتب التواريخ الجامعة لرواة السنة النبوية من ثقات وضعفاء، وهو مرتب على الطبقات، وقد تكلم على الرواة جرحًا وتعديلًا

يعتبركتاب ابن سعد البغدادي من أوائل قواميس السير

 المصدر:علم التراجم – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
محمد بن سعد البغدادي – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
كتاب الطبقات الكبير – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

Biography – Wikipedia, the free encyclopedia

%d مدونون معجبون بهذه: