أهم إنجاز للمسلمين في طب القلب والشرايين   Leave a comment

مكتشف الدورة الدموية

يعتبر الإنجاز الأهم للمسلمين في طب القلب والشرايين هو تمكنهم من معرفتهم وظيفة القلب حيث ووفّق ابن النفيس بين النظرية والمشاهدة التجريبية في مقترحه بأن الدم ينتقل من الجانب الأيمن من القلب إلى الجانب الأيسر عبر الرئتين. وهذا ما يعرف بالعبور الرئوي الصغرى
ففي كتابه “شرح تشريح القانون” فيه وصف الدورة الدموية الصغرى حيث قال ابن النفيس
“إن الدم ينقى في الرئتين من أجل استمرار الحياة وإكساب الجسم القدرة على العمل، حيث يخرج الدم من البطين الأيمن إلى الرئتين، حيث يمتزج بالهواء، ثم إلى البطين الأيسر”

فكان لوجهة نظر ابن النفيس عن نقل الدم عن طريق الرئة دور هام في تصحيح بعض أخطاء حيث
كان من الشائع فى زمن ابن النفيس رأى جالينوس ومن بعده ابن سينا فى أن الدم يتولد فى الكبد ومنه ينتقل إلى البطين الأيمن فى القلب ثم يسرى بعد ذلك فى العروق إلى مُختَلَف أعضاء الجسم فيغذيها، وأن بعضه يدخل إلى البُطين الأيسر عن طريق مسام فى الحجاب الحاجز حيث يمتزج بالهواء الذى يأتى من الرئتين، وكان هذا المزيح يُسمَّى بالروح الحيوى الذى ينساب فى الشرايين إلى مختلف أنحاء الجسم
وقام ابن النفيس بتوضيح وظيفة الشريان التاجي في تغذية عضلة القلب. ومن بين الاكتشافات الهامة الأخرى اكتشاف الشعيرات الدموية الدقيقة التي تسمح بتبادل الدم والفضلات في الأنسجة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: