أوائل الامم في تطبيق الحجر الصحي   Leave a comment

الحجر الصحي

من المحزن حقاً أن معظم العرب والمسلمين يجهلون أننا من أوائل الامم في تطبيق الحجر الصحي الإجباري في المستشفيات لمجموعات خاصة من المرضى ، بما في ذلك المصابين بالجذام ، ففي بداية التاريخ الإسلامي 88 هـ / 707 م ، شيد الخليفة الأموي الوليد أول مستشفى في دمشق ،وأصدر أوامر بعزل المصابين بالجذام عن مرضى آخرين في المستشفى. و استمرت ممارسة الحجر الصحي الإجباري في المستشفيات العامة حتى عام 1431م عندما بنى العثمانيون مستشفى الجذام في أدرنة. وقعت حوادث الحجر الصحي في العالم الإسلامي ، مع وجود أدلة على الحجر الصحي المجتمعي الطوعي في بعض هذه الحوادث المبلغ عنها.و تم إنشاء أول حجر صحي مجتمعي موثق من قبل إصلاح الحجر العثماني في عام 1838 م

ذُكر أن المسلمين تحركوا في إطار قول رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الطاعون: «إِذا سمعتم به بأرضٍ؛ فلا تقدموا عليه، وإِذا وقع بأرضٍ، وأنتم بها؛ فلا تخرجوا فراراً منه »، وهذا الحديث النبوي فيه إشارة واضحة إلى ما يطبق اليوم علمياً وعملياً من الحجر الصحي بهدف مواجهة الأوبئة المنتشرة، فرسول الله لم يكتفي بأن يأمرهم بعدم القدوم إلى الأرض الموبوءة، بل أتبعها بأن أمر من كان في أرض أصابها الطاعون أن لا يخرج منها، وذلك لمنع انتشار العدوى فينتقل الوباء إلى مناطق أخرى، وبذلك فإن هذا الحديث لفتة إعجازية تضاف إلى سجل الطب النبوي

وقد رجع عمر بن الخطاب رضي الله عنه بناء على هذا الحديث إلى المدينة ولم يدخل الشام التي انتشر فيها طاعون سنة 18 هـ 640 م ومات فيه كثير من المسلمين ومن صحابة النبي محمد

وكتب عمر بن الخطاب رضي الله عنه إلى عمرو بن العاص بالتوجه بسكان المدن إلى الجبال، فالطاعون لاينتشر عند أهل الجبال؛ عندها اختفى الوباء بهذه الحيلة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: