Archive for أغسطس 2018

وصف لزهراوي لعملية استئصال اللحم النابت في الأنف   Leave a comment

سليلة أنفية

من العمليات الشهيرة التي نجح عدد كبير من أجدادنا الأطباء في علاجها: عملية استئصال اللحم النابت في الأنف Nasal polyp
وكان من بين أشهر الأطباء الذين أجروا هذه العملية: محمد بن زكريا الرازي، الذي ذكر تفاصيلها في مؤلفاته الطبية، وكذلك الشيخ الرئيس ابن سينا، والزهراوي

وإليك ما قاله الزهراوي بلفظه عن خطوات إجراء العملية

وقد تنبت في الأنف لحوم مختلفة زائدة، منها شيء يشبه العقربان الكثير الأرجل، ومنها ما يكون لحمًا سرطانيًّا متحجرًا كمد اللون، ومنها ما يكون لحمًا لينًا كمد اللون، فما كان من هذه اللحوم لينة وليست بخبيثة ولا سرطانية، فينبغي أن تجلس العليل بين يديك مستقبلاً الشمس، وتفتح منخره، وتلقي السنارة في تلك اللحوم، ثم تجذبها إلى خارج، ثم تقطع ما أدركت منها بمبضع لطيف حادٍّ من جهة واحدة، حتى تعلم أن اللحم كله قد ذهب، فإن بقي منها شيء لم تسطع قطعه، فاجرده بأحد الآلات اللطاف برفق؛ حتى لا يبقى منه شيء، فإن غلبك الدم أو عرض ورم حاد قابله بما ينبغي، أو كان من الأورام الخبيثة، فبادر وَاكْوِهِ؛ حتى ينقطع الدم، وتذهب جميع اللحوم، ثم تلقي في الأنف خلاًّ، فان انفتح الأنف، وسلكت منه الرطوبة إلى الحلق، فاعلم أنه قد برئ، فإن لم تنفذ الرطوبة على ما ينبغي، فاعلم أن داخله لحمًا نابتًا في أعلى العظام المتغلغلة لم تصل الآلة بالقطع إليها، فحينئذٍ ينبغي أن تأخذ خيطًا من كتان له بعض الغلظ، وتعقد فيه عقدًا كثيرًا، وتجعل بين كل عقدة قَدْر إصبع أو أقل، ويتحيل العليل بدس طرف الخيط الواحد في أنفه بمرود أو بما أمكنه بعد أن يصنعه مثل الزر، ويجذب ريحه حتى يصل إلى الخيشوم، ويخرج إلى حلقه، وهو أمر سهل على من أراده، ثم تجمع طرفي الخيط، الطرف الخارج من الفم، والآخر الذي بقي في الأنف، ثم تستعمل نشر اللحم بالعقد التي في الخيط، تفعل ذلك حتى تعلم أن اللحوم قد تقطعت بعقد الخيط، ثم تخرج الخيط ويصير في الأنف – بعد مسح الدم – فتيلة قد شربتها في المرهم المصري، تفعل ذلك ثلاثة أيام أو أكثر حتى يأكل المرهم جميع ما بقي من اللحوم، ثم تصير آخر شيء في الأنف أنبوبة أيامًا حتى يبرأ، فإن احتاج إلى علاج يجفف استعملت ذلك

 

 

 

ألف الزهراوي موسوعة طبية سميت بالتصريف لمن عجز عن التأليف ظلت مرجعاً مهما على مدى خمسة قرون في أوروبا

المصدر
أبو القاسم خلف بن عباس الزهراوي: التصريف لمن عجز عن التأليف كتاب الجراحة – الفصل الرابع والعشرون – في علاج اللحم النابت في الأنف

Advertisements

أول من وضع فهرساً موحداً للعلوم المختلفة   Leave a comment

إبن النديم

الفهرست إبن النديم

 

ليس هناك بحث علمي أو دراسة أدبية أوإجتماعية دون أن يكون لدى القائم بإعدادها إلمام بالمصادر الببليوغرافية عن موضوعه،ودون أن

يكون لديه أيضا إلمام ما بشيء من فن الببليوغرافيا
و للمسلمين تاريخ طويل في هذا الفن وتنظيم الوصول إلى المعلومات،وقد عنوا بذالك عناية فائقة،وقد إزدادت الحاجة الى التعرف على المؤلفات و المصنفات التي ألفها العلماء في مختلف الفنون مع إزدياد و نمو النهضة الاسلامية في العلوم و الأداب و التاريخ و علوم اللغة و الدين، ويلاحظ ذالك أثناء القرن الرابع الهجري بوجه خاص حيث كثرت المؤلفات بصورة فائقة
حتى شعروا بحاجتهم إلى حصر أهم ما ألف في كل فن، ومع إزدياد حرفة الوراقين كان لا بد أن يتولى أحد هذه المهمة،ومن هنا لم يكن من المستغرب أن يظهر ببليوغرافي مثل إبن النديم البغدادي المتوفي (384هـ – 1047م) المؤرخ والأديب،الذي أحس بهذه الحاجة إحساسا واضحاً فألف كتابه الفهرست و الذي يعتبر من أهم وأقدم الببليوغرافيات التي عرفها العالم عن تراث العرب و المسلمين، ليضم داخله أسماء جميع الكتب و يعرف بها و بموضوعاتها

حيث أوضح ابن النديم في مقدمة فهرسه مقصده من التأليف بقوله

هذا فهرست كتب جميع الأمم من العرب والعجم، الموجود منها بلغة العرب وقلمها، في أصناف العلوم وأخبار مصنفيها وطبقات مؤلفيها وأنسابهم، وتأريخ موالدهم ومبلغ أعمارهم وأوقات وفاتهم، وأماككن بلدانهم، ومناقبهم ومثالبهم، منذ ابتداء كل علم اخترع الى عصرنا هذا وهو سنة سبعو سبعين و ثلاثمائة للهجرة

فمنهج إبن النديم في عمل هذا الكتاب الببليوغرافي يتلخص في أنه: قسم كتابه إلى عشرة أقسام، كل منها إلى مقالة ثم قسم كل مقالة إلى

فنون بلغت اثنين وثلاثين فناً، استطاعت استيعاب مختلف العلوم والفنون السائدة في عصره، فقد جمع فيه أسماء الكتب التي كانت معروفة في أواخر القرن الرابع الهجري ورتبها وفق موضوعاتها ثم ثبت أسماء مؤلفيها، وبذلك يكون النديم أول من وضع أساساً لتصنيف الكتب، وأول من وضع فهرساً موحداً للعلوم المختلفة
أحصى ابن النديم 8360 كتابًا لـ 2238 مؤلفًا، منهم 22 امرأة و65 مترجمًا

المصدر
كتاب : المدخل إلى علم البليوغرافيا للمؤلف : د.أبوبكر محمود الهوش
التصنيف عند ابن النديم – منتديات اليسير للمكتبات وتقنية المعلومات

أول من كتب في طب المسنين   Leave a comment

كتاب في طبّ المشائخ وحفظ صحّتهم

لإبن الجزّار القيرواني

لقد إهتم الأطباء العرب و المسلمين بالمسنين والمشكلات التى تعتري الإنسان عند التقدم في العمر .فألفوا كتب في هذا الإختصاص وكان أولهم كتاب طبّ المشائخ وحفظ صحّتهم لإبن الجزّار القيرواني المتوفي فيها عام 369 هـ/979 م حيث يقول في مقدمته إنّه جمع في كتابه من «أقاويل الأوائل في حفظ المشائخ لتدوم لهم الصحّة إلى وقت آجالهم، صحّة تلائم أبدانهم ». ولقد وصف ابن الجزّار في هذا الكتاب أدوية جرّبها وحمدها عندما بلغ سنّ الستّين – وهي سنّ بَدْء الشيخوخة في نظره – وقدّم للمسنّين جملة من النصائح للمحافظة على صحّتهم، جلّها مقتبس من كتاب له مفقود بعنوان : «العدّة لطول المدّة »، وقد ذكره ابن أبي أصيبعة في «عيون الأنباء .» من هذه النصائح : سلامة المحيط ونقاوة الهواء وخلّوه من الرطوبة والعفونة، وتناول الطّعام في أوقات مضبوطة، واجتناب الشبع، وعدم الإفراط في السهر الذي يهزل البدن، وممارسة رياضة مسكّنة وبطيئة كلّ يوم. يقول : «إنّ الموسيقى والرّياضة ملائمان للطبيعة… ومن يمكنه استعمال هاتين الصناعتين استعمالا جيّدا فإنّه يورث بدنه ونفسه أدبا حسنا ». ومن نصائحه أيضا : الابتعاد عن الهموم وتجنّب الغضب وإصلاح أخلاق النّفس. والملاحظ أنّ كلّ هذه القواعد الصحيّة مازالت صالحة إلى يومنا هذا، بعد مرور أكثر من ألف سنة على وفاة ابن الجزّار
كما قام بكتابة كتاب عن اضطرابات النوم والأخرى عن النسيان وكيفية تقوية الذاكرة

المصدر
المجمع التونسي «بيت الحكمة » في ذكرى الاحتفاء بالقيروان عاصمة للثقافة الإسلاميّة، سنة 2009

المرأة التي أدخلت لقاح المرض الجدري الى بريطانيا   Leave a comment

ليدي ماري وورتلي.jpg

ليدي ماري وورتلي

ليدي ماري وورتلي مونتاغيو هي أرستقراطية وكاتبة وشاعرة إنجليزية.، عاشت فترة في إسطنبول بوصفها زوجة السفير البريطاني في الإمبراطورية العثمانية عام 1716م،
اكتشفت السيدة ماري خلال فترة الإقامة التقنية العثمانية للتلقيح ضد الجدري ، الذي كان يعتبر أخطر وباء يصيب البشر في ذلك الحين، ووافقت على تلقيح إبنها ذو خمسة سنوات ، وبعد عودتها في وقت لاحق إلى لندن ، قامت بنفس العملية التلقيح لابنتها ذات أربع سنوات. كلاهما تعافى بسرعة

وفي 1721م ، وبعد إنتشارو باء الجدري في لندن. دفعت أخبار جهود السيدة ماري وورتلي بعض المرضى إلى الرغبة في تلقيح أنفسهم. لكن الأطباء ظنوا أنه إجراء خطير ، وتم اختبار التلقيح تدريجياً على عدة أشخاص ، بما في ذلك المحكوم عليهم. حيث قام الأطباء بتلقيح السجناء وتعافى جميعهم في غضون أسبوعين. هذه النتيجة الاستثنائية طمأنهم على سلامة العلاج وتم تلقيح العائلة المالكة البريطانية
وهكذا لعبت السيدة ماري دورا هاما في مكافحة الجدري وتطوير اللقاح

قبل ستين عاما من اكتشاف الطبيب الإنكليزي إدوارد جينرلأول لقاح لمرض الجدري

المصدر
Dictionnaire de l’Empire ottoman Fayard 2015 p. 744
Catriona Seth, Les rois aussi en mouraient. Les Lumières en lutte contre la petite vérole, Paris, Desjonquères, 2008
http://www.muslimheritage.com

أول من طبق مبدأ استقلال القضاء   Leave a comment

من عبد الله عمر أمير المؤمنين إلى أبي موسى الأشعري

القانون هو مجموعة من القواعد والأسس التي تنظم سلوك أفراد المجتمع، والتي يجب على أفرادها
اتباع القانون. وهو علم من العلوم الاجتماعية،ويعد الاحتكام إلى القضاء مبدأ أساسي لسيادة القانون

 والقضاء هو السبيل الوحيد الذي يلوذ إليه الأفراد للحصول على حقوقهم وحريتهم، وتكمُن الحكمة من القضاء في رفع الظلم عن المظلومين بردع الظالم ونصرة المظلوم، والفصل بين المتخاصمين، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

وكان القضاء قديماً عبارة عن احتكام الشعوب إلى عاداتهم وتقاليدهم لا تستند إلى عقل سليم ولا شرع سماوي قويم،وإن أول ما يلفت نظر الباحث في تاريخ القضاء عند غير العرب قبل الإسلام ما يجده لديهم من مُؤَاخَذة الحيوان بجنايته إذا جَنَى هو، أو جَنَى صاحبه، ومن معاملتهم له في المسؤولية كمعاملة الإنسان العاقل المفكر، وهذا أغرب ما تضمَّنه تاريخ القضاء في العصور القديمة والوسطى، فقد كان الحيوان يحاكم في هذه العصور كما يحاكم الإنسان، ويحكم عليه بالسجن والتشريد والموت، كما يحكم على الإنسان الجاني تماماً

أما حال الحيوان عند العرب قبل الإسلام إذا جنى الحيوان جناية بأن دخل أرضاً حراماً محمية لصاحبها، أو رعى عشب أرض ليس بين مالكه وصاحبها قرابة أو موالاة، فإنهم كانوا لا يقتلون الحيوان، ولكن قد يشنون بسببه حرباً بينهم قد تؤدي لمقتلهم

و بإكتمال للمسلمين جميع مقومات الدولة من رعية والأرض وسيادة لاتخضع لأي قوة خارجية وجيش وقيادة تمارس مهامها وفق تعاليم القرآن ،شرع الرسول بتنظيم القضاء في دولته وبدأ بوضع تنظيمات خاصة تحكم علاقة أفراد مجتمعه المتكون من مسلمين ،اليهود و المشركين وذالك من خلال وثيقة خاصة تركز السلطة القضائية بيده ، تلزم أهل المدينة المنورة أن يتنازلوا عن أخد الثأر في ما بينهم و الإحتكام إليه
فرفع رسول الله لواء العدالة وقرر مبدأ المساوات الكاملة بين جميع أفراد رعيته فكل أمام عدالة الإسلام سواء،لافرق بين حاكم و محكوم ولابين أمير و حقير،وغني و فقير،وشريف ووضيع
وهكذا تكون نواة ومباديء وتطبيقات القضاء الإسلامي قد ولدت بميلاد الرسالة الإسلاميّة، منذ أكثر من ألف وخمسمائة سنة، وذلك من خلال الآيات القرآنية المباركة، والأحاديث النبوية الشريفة،
ويعتبر النظام القضائي الإسلامي من أروع النظم المكتوبة والمدونة في القضاء وهو يعد صالحاً لكل زمان ومكان، وبدون الدخول بالتفاصيل ،فقد وضع الإسلام الشروط التي ينبغي توفرها في القاضي
ـ 1-البلوغ 2 ـ العقل 3 ـ الذكورة 4 ـ الإيمان 5 ـ طهارة المولد 6 ـ العدالة 7 ـ الرشد 8 ـ الاجتهاد1

كما يجب على القاضي أن يتحرى حكم الله تعالى عندما يصدر أحكامه مستقلا عن أي مؤثرات
ومسألة استقلالية القضاء في الإسلام حقيقة ثابتة لا مرية فيها، فلا سلطان على القاضي في إصدار الأحكام إلا سلطان الشرع، ونصوص الشريعة وقواعدها العامة تمنع الحاكم أو غيره من التدخل في القضاء أو التأثير في أدائه بأي وجه من الوجوه 

قال تعالى : وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى

. ولعل أهم دعامة في الشريعة لحقوق الإنسان هي استقلال القضاء، فالقاضي لا يرجع إلا إلى الشريعة وضميره

وأول من طبق ذالك هوعمر بن الخطاب على فصل القضاء عن الولاية، وشرع في تعيين القضاة في البلاد المفتوحة، فولَّى أبا الدرداء قضاءَ المدينة، وشريحًا الكندي قضاء الكوفة، وعثمانَ بن أبي العاص قضاء مصر، وأبا موسى الأشعري قضاء البصرة، و أجرى عليهم الرواتب ،كما سن عمر لهؤلاء القضاة دستوراً يسيرون على هديه في الأحكام، وقد لبث هذا الدستور مرجعاً للقضاء

هذا الدستور هو رسالة من عمر بن الخطاب إلى أبي موسى الأشعري عامله في البصرة

%d مدونون معجبون بهذه: