Archive for مايو 2018

أوائل من طبقوا علم المثلثاث في إيجاد خطوط الطول   Leave a comment

رسم تخطيطي للمسافات التي قاسها البروني

خطوط الطول عبارة عن أنصاف دوائر وهمية تحيط بالكرة الأرضية توصل بين القطب الشمالي والقطب الجنوبي، ويبلغ عددها 360 خط طول ،وكان إيجاد خطوط الطول هو أصعب المشاكل التي تواجه من يريد رسم خريطة العالم ، وكان المسلمون قد نقلوا طريقة وحيدة من اليونانين و الهنود التي كانت عبارة عن مسألة حسابية تجري بحسب خسوف القمر،ينتج عنها خطأ في حدود ما بين 3 إلى 5 درجات ، وقد بذل المسلمون جهودا حثيثة إعتبارا من القرن العاشر الميلادى فى سبيل التخلُّص من هذه الأخطاء عبر إستخدامهم طرقا جديدة، وبادرالجغرافيون المسلمون الى سرعة تطوير علم المثلثات الكروية

وقد بذل العالم أبو الريحان البيروني (المتوفي 543هـ /1061م) جهدا كبيرا حتى أوجد طريقة جديدة تمكنه من قياس خطوط الطول بشكل دقيق جدا،ومهد السبيل لمزيد من التقدم العلمي طبقها على المسافة البالغة 2000 كلم بين مدينتي غزنة (في أفغانستان الحالية) وبغداد وعند مقارنة النتائج لحوالي 60 موقع التي ثم قياسها مع قياسات اليوم لبيانات الطول كانت درجة الأخطاء تتراوح بين 6 و 45 دقيقة فقط

وكان البيروني لا يستبعد نظريًّا احتمال أن يكون النصف الغربي من الكرة الأرضية معمورًا قبل اكتشاف الأمريكتين

ولقد كان المسلمين يحسبون المسافات الطويلة في المحيط الهندي من خلال هذه الطريقة ،وكانوا قد حسبوا عرض خط الإستواء في المحيط الهندي ما بين جزيرة سومطرة و سواحل شرق إفريقيا بخطإ تتراوح ما بين 20 و 30 كلم

ويمكننا أن نقول (حسب قول الدكتورفؤاد سزكين ) أن المسلمين قد طوروا ثمانين بالمائة من العلم المعروف اليوم بإسم لجغرافيا الرياضية

المصدر
صفحة 221 من كتاب مكتشف الكنز المفقود فؤاد سزكين

الإعلانات

طاحونة تدار بالماء   Leave a comment

طاحونة على سفينة.png

طاحونة على سفينة مبني على تعريف إبن حوقل في كتابه صورة الأرض  -كاتالوج جزء5 صفحة 30،رقم الجرد: ي1/ 03

يرتبط تاريخ الطاحونة بتاريخ صناعة الخبز، فالقمح والشعير والذرة وغيرها من الحبوب كان لابد من طحنها لصناعة الخبز، لذا عرف الإنسان الطحن منذ فجر التاريخ: طحن الحبوب، فبدأ في دقه بمدقات من حجر هي أشبه بالهاون «المجرس»، تضرب بقوة في تجويف كتلة حجرية (جرن)، حيث يهبط الهاون على القمح بداخلها، ويكون المدق ثقيلا مصنوعا من حجر صلد أيضا

يرتبط تاريخ الطاحونة بتاريخ صناعة الخبز، فالقمح والشعير والذرة وغيرها من الحبوب كان لابد من طحنها لصناعة الخبز، لذا عرف الإنسان الطحن منذ فجر التاريخ: طحن الحبوب، فبدأ في دقه بمدقات من حجر هي أشبه بالهاون «المجرس»، تضرب بقوة في تجويف كتلة حجرية (جرن)، حيث يهبط الهاون على القمح بداخلها، ويكون المدق ثقيلا مصنوعا من حجر صلد أيضا.

تطورت آليات عملية الطحن إلى استخدام المدق الرحى: حجران مستديران، يدار أعلاهما على أسفلهما باليد، وفي أوسط الأعلى فرجة مستديرة يُصب فيها القمح، ليجري بين القرصين فيطحن مع هذه الحركة. وكبرت «الرحوات» حتى كانت تدار بالحيوانات، أو بقوة اندفاع الماء من مجاريه الطبيعية، أو بمراوح الهواء التي تطول عاليا نحو السماء، لتتشكل الطواحين، التي اتخذت أشكالا وأحجاما تختلف باختلاف المكان
وفي القرن الرابع الهجري ابتكر العرب المسلمون نوعا جديدا من الطواحين يدار بالماء، إذ صنعوا سفنا وركّبوا عليها طواحين تدور بفعل ضغط مياه الأنهار، ويذكر الجغرافي العربي المقدسي في كتابه «أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم»، أن أهل البصرة في ذلك الزمان كانوا يعانون من مشكلة المد والجزر في شط العرب كل يوم، فعمد بعض الصناعيين من أهل المدينة إلى صناعة الطواحين، وجعلوها على أفواه الأنهار ليديرها الماء أثناء حركته خارجا وداخلا، وبذلك استطاعوا حل مشكلتهم بما يعود بالفائدة عليهم.
كان نهر دجلة من أهم الأنهار التي أقيمت عليها الطواحين، إذ كانت تقام في تكريت والحديثة وعكبرا وبغداد، ويروي لنا علماء التاريخ وصفا للمطحنة التي كانت قائمة في مدينة الموصل، وهي كما يقول المؤرخ ابن حوقل في كتابه «صورة الأرض»، عربة مصنوعة من الخشب والحديد الذي لا يمازجه شيء من الحجر والجص، وكانت تثبت وسط الماء بسلاسل الحديد، وكانت ترتبط بحجرين كبيرين يطحنان القمح كل يوم.ونقل المؤرخ اليعقوبي أن مدينة بغداد كان فيها طاحونة يقال لها البطريق، وهي طاحونة عظيمة تدير مئة حجر، وكان أصحابها يجنون لقاء عملهم فيها، مئة مليون درهم كل سنة، وهو مبلغ ضخم في مقاييس ذلك الزمان

إبن حوقل. توفي 367 هـ/ 977 م هو كاتب وجغرافي ومؤرخ ورحالة وتاجر مسلم من القرن العاشر للميلاد. من أشهر أعماله «صورة الأرض» عام 977

المصدر
الطاحونة.. تاريخ من التطور والعطاء – البيان 17 ديسمبر 2010
كتاب عرض موجز لمتحف استنبول لتاريخ العلوم والتكنولوجيا في الاسلام فؤاد سزكين

أشهر خرائط المسلمين التي غيرت مجرى تاريخ الجغرافيا   2 تعليقان

خريطة المؤمون

تعتبر خريطة المأمون من أشهر خرائط المسلمين و أهم أثر جغرافي من عصر الخليفة العباسي المأمون المتوفي 218هـ 833م الذي كلف سبعين عالماً من العلماء الجغرافين و الفلكيين بوضع كتاب جغرافي شامل و خريطة جديدة للعالم

و بالإنطلاق من خريطة المعروفة لمارينوس وجغرافيا بطلميوس، نفذ الفريق مهمتهم على أساس المعارف الجغرافية لزمنهم و بإستخدام البيانات التي جمعوها من القياسات المسحية إستخرجوها بواسطة المعطيات االفلكية الرياضية

وقد إكتُشفت في سنة 1984م خريطة العالم التي صنعها المأمون ،وهي محفوظة في نسخة من سنة 740هـ 1340م إنها مع بعض الخرائط الجزئية من الكتاب الجغرافي و جداول درجات الطول و العرض القائمة على خريطة العالم والتي حفظت لنا كذلك ،لتفتح أفقا جديدا تماما في تاريخ الكرتوغرافيا .إن التقدم الذي أحرز بفضل تحقيق طلب الخليفة يظهر بمقارنتها مع خريطة العالم بطلميوس

خريطة بطلميوس.png

خريطة بطلميوس

 

فجغرافيوالمأمون تميزوا بأنهم قاموا من بغداد الواقعة تقريبا في مركز العالم المعمور آنذاك، بضبط آسيا الجنوبية و الوسطى و كذلك شرق وشمال إفريقيا بأرصادهم و قياساتهم الخاصة قدر الإمكان.

إن خريطة العالم المأمونية هي بذلك و لأسباب عديدة خريطة غيرت مجرى تاريخ الجغرافيا علاوة لى ذالك فإن طول البحرالمتوسط صحح فيها من 62 أو63 عند بطليموس الى 52، ونرى فيها كذلك إمكانية الإبحار حول إفريقيا في الجنوب و أوربا وآسيا في الشمال وتصحيح المحيط الهندي والمحيط الأطلسي فلم يعودا كما كانا عند بطليموس بحرين مقفلين

وقد قسم فيها العالم إلى سبعة أقاليم وفق خطوط الطول ودوائر العرض

نمودج الكرة الأرضية مرسومة عليها خريطة المؤمون

نمودج الكرة الأرضية مرسومة عليها خريطة المأمون

المصدر

عرض موجز لمتحف استنبول لتاريخ العلوم والتكنولوجيا في الاسلام فؤاد سزكين

أقدم خريطة بحرية واقعية محفوظة   Leave a comment

CARTE

إن أقدم وثيقة عربية محفوظة من آخر مراحل التطور للخرائط المينائية المطابقة لواقع هي خريطة مغربية . وهي تظهر الجزء الغربي من البحر الأبيض مع الشكل الكامل لشبه الجزيرة الإيرية والطرف الغربي لأوربا مع بعض سواحل إنجلترا وإيرلندا .لعل هذه الخريطة أقدم من أقدم خريطة مينائية يخمن أن زمن نشوئها كان نحو سنة 1300م فأول باحث درسها هو هوالجغرافي الإيطالي جستافو أوتسيلي  عرّف بها على كل حال كعمل من القرن 13م
كاتالوج ،جزء1 ،صفحة 47 تاريخ التراث العربي  – الأصل الألماني جزء 13 صفحة 74

2018-05-11 15_26_02-Microsoft Edge
أما ثاني أقدم خريطة بحرية عربية محفوظة لأحمد الطنجي 1413 ،طوب قابو سراي
تاريخ التراث العربي فؤاد سزكين – الأصل الألماني جزء 13 صفحة 75

2018-05-11 15_27_57-Microsoft Edge

المصدر

عرض موجز لمتحف استنبول لتاريخ العلوم والتكنولوجيا في الاسلام فؤاد سزكين

المستشرق الذي دعا إلى تعريب الحضارة الأوروبية   Leave a comment

9788497612050

كُودِيرا زيدين

فرنسسكو كُودِيرا زيدين (1836م ـ 1917م) هو مستشرق ومؤرخ وباحث إسباني عربي الأصل ، يعد ـ وفقًا للدكتور محمود علي مكي مؤسس المدرسة الاستشراقية الإسبانية الحديثة، ويعتبره مكي من أكثر الباحثين تجردًا ونزاهة في الحكم على الحقبة الإسلامية من تاريخ إسبانيا

أسس كوديرا مدرسة كبيرة، ضمت عدداً من المستشرقين الأسبان المعتدلين الذين ارتبطوا معاً برباط الإنصاف التاريخي للعصر الإسلامي الأسباني وتَسمّوا بأسُرة كوديرا، بل أنهم مبالغة منهم في الحرص على سمتهم وموضوعيتهم استعاروا لأنفسهم الكلمة العربية «بني» أي «أبناء»، وأطلقوا على أنفسهم « بني كوديرا»
يستَمسكون عادة بالنقاء العلمي، ويقررون أن أسبانيا دون احتساب المرحلة الإسلامية تعتبر دولة عاطلة عن الأمجاد التاريخية، لذلك فإن هذه الجماعة- على صغر حجمها- تسير أكثر ما تسير في خط اقرب إلى الحياد وأدنى إلى النّصْفَة.
كان كوديرا من عشاق المخطوطات العربية، فقد اقتنى عدداً كبيراً من المخطوطات العربية النفيسة، والتي ارتبط أكثرها بالتاريخ الإسلامي للأندلس، ، كما أصدر ما أسماه بالمكتبة الأسبانية
Biblotica Arabico Hispana
وهو المستشرق الوحيد الذي علا صوته بمدح المسلمين وتمجيد أعمالهم، وإعلان فضلهم على الحضارة الإنسانية وحفاظهم على التراث القديم،حيث فيقول في المجلد الثاني الذي أصدره عام 1917م ما نصه

إن العرب – يقصد المسلمين – كانوا أكثر شعوب العصور القديمة والوسطى اهتماماً بالعلم وأغزرهم تأليفاً في شتى صنوف المعرفة

بل ودعا كوديرا إلى ما أسماه بـ «تعريب أوروبا»، أي تعريب الحضارة الأوروبية، ويقول في بعض ما ذكره عنه جميس مونرو

إن من الخطأ العمل على أوْرَبَة أسبانيا، بل الواجب هو تعريب أوروبا، وعلى أسبانيا أن تسترد دورها الأندلسي القديم في هذا التعريب

من مؤلفاته
أهمية المصادر العربية
مبحث في النقود العربية الإسبانية
مصدر موقع الإلكتروني كوديرا الأسباني بلغ به عشقه حد المطالبة بتعريب الحضارة الأوروبية

رائد تاريخ العلوم العربية و الإسلامية   Leave a comment

2018-05-07 15_06_54-أبحاث علوم التاريخ الإسلامي

فؤاد سزكين المولود بتركيا عام 1342 هـ / 1924 م هو باحث تركي/ألماني، متخصص في التراث العلمي العربي قضى 60 عاما في تعقب المخطوطات القديمة وتشغيل الحرفيين لاستنساخ مئات من الأدوات، من الساعات حتى المحاقن

يعد فؤاد سزكين رائد تاريخ العلوم العربية والإسلامية، ومؤسس ومدير معهد تاريخ العلوم العربية الإسلامية في جامعة يوهان ڤولفگانگ گوته في فرانكفورت الذي يعرض أكثر من 800 من العينات من الاختراعات و النماذج لعلماء المسلمين استناداً إلى المصادر المكتوبة التي قدمها فؤاد سيزكين
هذا المعهد  يضم 45000 كتاباً في مكتبة – تاريخ العلوم
وقد ساهم كذلك في عام 2008 تأسيس متحف ثانٍ في اسطنبول، يحتوي على ما يقرب من 700 من النماذج

و تقدير لمجهوداته العظيمة منح له الرئيس الألماني وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى في عام تأسيس “معهد تاريخ العلوم العربية والإسلامية” 1982 م

يقول فؤاد سزكين

إن المسلمين المعاصرين لا يعرفون هذا التاريخ العظيم، حتى أنهم في بعض الأحيان لديهم عقدة تجاه العلم الحديث

و يدافع سزكين بشدة عن مبدأ وحدة العلوم، ويعتبرها تراث البشرية العلمي الذي ينمو على دفعات متواصلة. وهو يرى مهمته في أن يبين مساهمة العرب في تاريخ العلوم العام. يبين ذلك للمسلمين أنفسهم فيعطي المسلمين بذلك ثقة بالنفس، ويبينه كذلك للغربيين فيدركون أن ازدهار العالم الحديث يرجع الفضل فيه -إلى حد كبير- للإنجازات العلمية للبيئة الثقافية العربية الإسلامية

فؤاد سزكين

من مؤلفاته

ـ تاريخ التراث العربي التي وصل عددها إلى 12 مجلداً
ـ العلم والتقنية في الإسلام في خمسة مجلدات

المصدر

موقع الإستاذ الدكتور فؤاد سزكين
http://ar.ibtav.org

أول وصف لإمبراطورية غانا الإسلامية   Leave a comment

8ab885ae-e5d8-4a5b-97c0-fa4f0dad7223

البكري

أبو عبيد البكري هو أبو عبيد عبد الله بن عبد العزيز بن محمد بن أيوب بن عمرو البكري، جغرافي وموسوعي واديب ونباتي عربي أندلسي . ولد في ولبة قرب اشبيلية حوالي عام 404 هـ 1030م وتوفي في قرطبة عام 487هـ 1094م اشتهر في القرن الحادي عشر الميلادي
قدم البكري في كتابه المسالك والممالك أول وصف مفصل لإمبراطورية غانا الإسلامية في غرب أفريقيا، ويعتبر من أهم المصادر التاريخية لتلك الحقبة في جنوب غرب أفريقيا وشمال غرب أفريقيا حيث دولة المرابطين، كما قدم وصفا دقيقا لطرق التجارة في الصحراء الكبرى بأفريقيا، والتي تضاهي بأهميتها طريق الحرير التاريخي بين الصين وأوروبا
وقد أطلقت وكالة الفضاء الأميركية ناسا اسمه على فوهة من فوهات القمر تقديرا لإسهاماته المتميزة في حقل الجغرافيا في عام 1949 م

من مؤلفاته في الكتب الجغرافية
معجم ما استعجم من أسماء البلاد والمواضع – كتاب المسالك والممالك، وقد طبع منه البارون دي سلين قطعة باسم “كتاب المغرب في ذكر بلاد إفريقية والمغرب”، بالجزائر سنة 1857م

مصدر
أبو عبيد الله البكري – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

أوائل الجغرافيين المسلمين   Leave a comment

خريطة   الطّرق التّجاريّة الرّئيسية ا.png

ابن خرداذبه

 

أبو القاسم عبيد الله بن عبد الله بن خرداذبه، الشهير بلقب ابن خـُرْداذبه المتوفي 280 هـ/ 893م، جغرافي فارسي شهير. شغل منصب صاحب البريد (الذي كان يلعب دورا هاما في تنظيم إدارة الدولة) و الذي مكنه من الإطلاع على خزانة أمير المؤمنين ليألف كتاب “المسالك والممالك” في سنة 232هـ/ 846م تقريبًا، ليكون بذالك من أوائل الجغرافيين المسلمين ، حيث يعتبرالمستشرق الألماني فرانز تشنر أن ابن خرداذبه يُعَدُّ بحق أبا الجغرافية العربية، لكونه وضع نمطًا وأسلوبًا للجغرافية في اللغة العربية

يتألف كتاب “المسالك والممالك” من سبعة أقسام متفاوتة جدًا في طولها، فالقسم الأول يتعلق بالنظريات الفلكية المتعلقة بالأرض والكون، وهي مستوحاة من بطليموس، أما القسم الثاني فيتضمن التعداد الجغرافي لولاية بغداد بوصفها مركزًا للعالم، وفي الأقسام: الثالث والرابع والخامس والسادس يذكر المؤلف مسالك الطرق في بلاد المشرق (فارس والهند والصين) وفي بلاد الغرب (سورية، مصر، المغرب، أعالي بلاد ما بين النهرين، بيزنطة)، وفي الشمال (أرمينية وبحر قزوين “الخَزَر”) وفي الجنوب (بلاد العرب)، وفي القسم السابع والأخير، توجد معلومات عامة عن تقسيم الأرض، والعالم وغرائبه الطبيعية والبشرية،

وقد ضع أوّل خريطة كاملة تصف الطّرق التّجاريّة الرّئيسية في العالم الإسلاميّ في كتابه، .و أشار صراحة إلى كرويّة الأرض بقوله

إنّ الأرض مدوّرة كدوران الكرة، موضوعة كالمحّة في جوف البيضة

كما كان من الأوائل الّذين شرحوا بوضوح تامّ معنى الجاذبيّة الأرضيّة

وظل كتابه مدة طويلة أكثر الكتب شيوعًا عند طلاب العلم والمؤلفين، إذ جاء بمعلومات كثيرة لم تكن معروفة جيدًا أو مجهولة .وهو كتاب ليست له علاقة تستحق الذكر بالتاريخ

من مؤلفاته
كتاب المسالك والممالك ومختارات من كتاب (اللّهو والملاهي) و قد ذكر المسعوديّ في كتابه (مروج الذّهب) أنّ لابن خرداذبة كتاب باسم الكتاب الكبير في التّاريخ

المصدر
أعلام جغرافيون العرب لعبد الرحمن عبيدة

%d مدونون معجبون بهذه: