مؤسس فن المقامات

فن المقامات

بديع الزمان الهمذاني
تعتبرالقصص أو الحکايات من أقدم الأنواع الأدبية و تحتل مکانا واسعا بين آداب الشعوب. ولم يکن العرب منذ أقدم العصور إلا کغيرهم من الأمم، يرددون الحکايات ويتمتعون في مجالسهم بسماعها
ومع الإنحطاط فى الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية،من جهة والتأثر بالحضارة الفارسية من جهة أخرى ظهر فن المقامة في القرن الرابع الهجرى على يد بديع الزمان الهمذانى
والمقامات مجموعة حكايات قصيرة متفاوتة الحجم جمعت بين النثر والشعر بطلها رجل وهمي ،عرف بخداعه ومغامراته وفصاحته وقدرته على قرض الشعر وحسن تخلصه من المآزق إلى جانب أنه شخصية فكاهية نشطة تنتزع البسمة من الشفاه والضحكة من الأعماق حتى يقلل من هموم الناس
و يعتبر فن المقامة من المحطات المهمة في الأدب العربي
أبو الفضل أحمد بن الحسين بن يحي بن سعيد المعروف ببديع الزمان الهمذاني ، 358 هـ/969 م – (395 هـ/1007 م)، كاتب وأديب من أسرة عربية استوطنت همدان (مدينة إيرانية). وقد تمكن بديع الزمان بفضل أصله العربي وموطنه الفارسي من امتلاك الثقافتين العربية والفارسية وتضلعه في آدابهما فكان لغوياً وأديبًا وشاعراً
يعتبر كتاب المقامات أشهر مؤلفات بديع الزمان الهمذاني

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s