مؤسس الفلسفة العربية الإسلامية   Leave a comment

رسائل الكندي الفلسفية

في وقت معادات الكنيسة للتراث اليوناني،إهتم المسلمين بالتراث اليوناني وساهمت سعة أفق الخلفاء العباسيين الأوائل، وزيادة الانفتاح على مواطني الدولة من المختلفين في العقيدة خلال مجالس المناظرات والجدل في تشجيع الخلفاء لنقل بعض كتب الفلسفة اليونانية وترجمتها، لصقل قدرات المسلمين في فن المناظرة والحوار، متخذة من ثقافة التسامح الديني الذي ساد العلاقات بين المسلمين وغير المسلمين دافعاً قوياً لمساهمة غير المسلمين في الحركة العلمية والثقافية والفكرية النشطة التي غمرت المجتمع العباسي في تلك الفترة، ولا سيما حركة الترجمة من اليونانية إلى العربية

و بعد وصول إلى بيت الحكمة كميات كبيرة من المخطوطات اليونانية، من أديرة وكنائس بلاد الشام والرافدين، فتح المأمون أبواب العمل فيه لخيرة المترجمين والعلماء والأطباء والأدباء. وكان المعيار الرئيسي للعمل في هذه (المؤسسة العلمية) هو الكفاءة العلمية، وكان العلماء الأوفر حظًّا فيها -ماديًّا ومعنويًّا- هم الذين يتقنون لغة أجنبية أو أكثر، والذين ذاع صيتهم في ميدان من الميادين العلمية، والذين اشتهروا بالدقة والنزاهة العلمية.
و كان من بين هؤلاء المترجمين أبو يوسف يعقوب بن إسحاق الكندي الذي ترجم العديد من النصوص الفلسفية الهامة، وأدخل الكثير من المفردات الفلسفية إلى اللغة العربية وكان جهده الأكبر في تطوير الفلسفة الإسلامية، هو محاولته لتقريب الفكر الفلسفي اليوناني، وجعله مقبولاً عند جمهور المسلمين،

ففي رسالة أرسلها إلى المعتصم بالله كتب إليه

إن أعلى الصناعات الإنسانية وأشرفها مرتبة صناعة الفلسفة. لأن حدها علم الأشياء بحقائقها بقدر طاقة الإنسان، ولأن غرض الفيلسوف في عمله إصابة الحق، وفي عمله العمل بالحق

والجدير بالذكر أن ما وصفه الكندي من منهج فلسفي ربط بين فلسفة أفلاطون وفلسفة أرسطو، ويعتمد على طريقة الاستنباط المنطقي التي كان يعاني منها الكثير من الفلاسفة. وقد سار على هذه الطريقة من علماء المسلمين: الفارابي والخوارزمي وابن سينا..!

وكان يرى ان الفلسفة لا تتعارض مع الدين، لكنها أيضا لا تقوم مقامه ولا تغني عنه، فما هي الا تنوير عقلي لفهم الدين، الذي هو حق وصواب في كل تعاليمه، بعكس الفلسفة التي قد تصيب وقد تخطئ في المسائل الاجتهادية
وقد لقبه المستشرقون بأول الفلاسفة العرب والمسلمين

من مؤلفاته في الفلسفة وفي المنطق
الفلسفة الأولى فيما دون الطبيعيات والتوحيد-
كتاب الحث على تعلم الفلسفة-
رسالة في أن لا تنال الفلسفة إلا بعلم الرياضيات-
رسالة في المدخل المنطقي باستيفاء القول فيه-
رسالة في الاحتراس من حدع السفسطائيين-

المصدر
يعقوب بن إسحاق الكندي – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
الأعلام – ج 8 : نافع بن ظريب – يوهنس – خير الدين الزركلي

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: