Archive for مارس 2017

أول كتاب في علم الأجنة باللغة العربية   Leave a comment

النوادر الطبية
يحيى بن ماسويه

أبو زكريا يحيى أو يوحنا بن ماسويه الخوزي ولد في جند يسابور ( سنة 161 هـ / 777 م ) .هو أول رئيس لبيت الحكمة ودائرة الترجمة فيها . وعرف مترجماً وطبيباً وأستاذاً في الطب
تعتبر مقالة يحيى بن ماسويه في الجنين وكونه في الرحم أول مؤلف مستقل في علم الأجنة باللغة العربية ،على الرغم من أن هذه المقالة مقتبسة في مجموعها عن كتاب الأجنة لأبقراط وآراء جالينوس وبولس الأجيني وغيرهم من الأطباء اليونانيين إلاّ أن لها أهمية بالنسبة لتاريخ الطب حيث حفظت لنا بعض الخطوط للمعتقدات في علم الأجنة العائدة لأواخر العصور اليونانية القديمة والتي لم توثق في المصادر الطبية الإغريقية المتوفرة الآن

وقد تناول ابن ماسويه في مقالته الأمور المتعلقة بالجنين ، تكونه ، تطوره ، وتمام خلقته ، وولادته وأهم الأمور في ذلك
كون الجنين يخلق من اجتماع نطفة الرجل والمرأة في الرحم .
تكون أعضاء وجنس الجنين وحركته .
التعداد الحسابي لعلم الأجنة .
ومن كتب ابن ماسويه المعروفة: النوادر الطبية، كتاب الأزمنة، وكتاب الحميَّات وكتاب عن دغل العين وكتاب بعنوان معرفة محنة الكحالين وكتاب الجنين، كتاب المعدة، كتاب الجذام، كتاب السموم وعلاجها، كتاب الماليخوليا، كتاب التشريح، كتاب الأزمنة

المصدر
كتاب ثلاث رسائل في الطب العربي الإسلامي لدكتور محمود الحاج قاسم محمد -بيت الحكمة / بغداد سنة 2001

Advertisements

أول من إكتشف مرض الجدري الكاذب   Leave a comment

البلدي

أحمد بن محمد بن يحيى البلدي طبيب عربي مسلم من الموصل ، كان حياً قبل سنة 368 هـ وهناك من يشير إلى أن وفاته كانت سنة 380 هـ / 990 م، ألف كتاب تدبير الحبالى والأطفال والصبيان وحفظ صحتهم ومداواة الأمراض العارضة لهم
وأهم ما يجب ذكره في كتابه مسألة اكتشاف البلدي لمرض الحميقاء= الجديري = الجدري الكاذب
( Chicken pox )
حيث تناول البلدي في الباب التاسع والخمسين العلامات المنذرة الدالة على الجدري والحصبة والحميقاء ، وأعطى لكل مرض من هذه الأمراض وصفاً منفصلاً وأبان بأن المصاب بالحصبة يمكن أن يصاب بالحميقاء
وللعلم لم يذكر أحد من الأطباء اليونانيين والعرب هذا المرض و أدواره وخصائصه فوصفه البلدي وبين أعراضه ومعالجته لأول مرة في تاريخ الطب وقبل من نسب لهم اكتشاف هذا المرض بخمسة قرون
ويعتبره الدكتور محمود الحاج قاسم محمد بأن الكتاب إضافة لاحتوائه علماً غزيراً في طب الولادة ، فأنه كذلك أوسع وأكمل وأحسن مؤلف في طب الأطفال ليس بالنسبة لزمانه بل حتى عصر النهضة العلمية الأوربية بسنوات
جدري الماء(أبو خريان،بوشويكة ) هومرض فيروسي مُعدٍ يصيب الجلد والاغشية المخاطية أي الملتحمة وباطن الفم
المصدر
الدكتور محمود الحاج قاسم محمد باحث في تاريخ الطب العربي الإسلامي

أوائل الكتابات التي جاءت في مكافحة التدخين   Leave a comment

مكافحة التدخين
إبراهيم اللقاني
إبراهيم بن إبراهيم  بن حسن اللقاني المصري أحد الأعلام المشار إليهم بسعة الاطلاع في علم الحديث والدِّراية والتبحر في علم الكلام، وكان إليه
المرجع في المشكلات والفتاوى في وقته بالقاهرة توفى سنة 1041 هـ / 1631 م
يعتبر كتابه نصيحة الإخوان باجتناب الدخان لإبراهيم اللقاني  من أوائل الكتابات التي جاءت في  مكافحة التدخين والوسائل التي سجلها اللقاني  كانت
‌أ.     إصدار الفتاوى الدينية حول تحريم التدخين أو كراهيته والأدلة الشرعية التي اعتمدها علماء  الدين والفقهاء ( المالكية منهم خاصة .
  ‌ب .  سرد قصص وحوادث حول ما يمزج من المحرمات والنجاسات مع  التبغ لتنفير الناس عن التدخين .
‌ج.    التشريعات القانونية  .
وقبل ذالك اتخذ المغاربة خاصة أولوا الأمر موقفا رافضا مانعا  لتبغ،منها موقف الملك أحمد المنصور ، حين توجه إلى فاس لآخر مرة ، عام 1602/10/11م ، فاستفتى في التبغ العلماء ومنهم المفتي الرسمي للدولة محمد بن قاسم القصار ، وولي سلا سيدي عبدالله ابن حسون ، فأفتياه بتحريم تدخين التبغ وبوجوب إتلافه . أمر حينئذ أحمد المنصور بانتزاع التبغ من باعته ، فكدس أكواما في ديوان فاس الجديد وأحرقها على رؤوس الأشهاد
المصدر
 حقائق مجهولة عن تاريخ التدخين في مخطوطات عربية لدكتور محمود الحاج قاسم محمد باحث في تاريخ الطب العربي  الإسلامي
%d مدونون معجبون بهذه: