أكبر معجم النباتات في القرون الوسطى

%d8%b9%d9%85%d8%af%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b7%d8%a8%d9%8a%d8%a8-%d9%81%d9%8a-%d9%85%d8%b9%d8%b1%d9%81%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%a8%d8%a7%d8%aa-%d9%84%d9%83%d9%84-%d9%84%d8%a8%d9%8a%d8%a8

أبو الخير الإشبيلي

أبو الخير الإشبيلي، المعروف (بالشجّار)، عالم بالزراعة، من أبناء إشبيلية، عاش في القرن السادس الهجري نعته مواطنه ابن العوام بالشيخ الحكيم، في كتابه الشهير حول الفلاحة
يعتبر كتاب عمدة الطبيب في معرفة النبات لكل لبيب أكبر معجم موسوعي في القرون الوسطى
وهويضم 1739 مادة نباتية ودوائية مرتبة على حروف المعجم وهو عدد ضخم يجعل من هذا الكتاب موسوعة حقيقية في علم النبات
يقول الأستاذ محمد العربي الخطابي، محقق كتاب “عمدة الطبيب” رتب المؤلف كتابه على حروف المعجم بالترتيب السائد في بلاد الغرب الإسلامي.. والمؤلف لا يراعي في ترتيب المواد إلا أوائل الحروف فقط، يذكر أسماء أعيان النبات والألفاظ اللغوية التي لها صلة بأحوال العشب والبقل والشجر ثم يعمد إلى تفسير كل مادة تفسيرا يطول أو يقصر حسب مقتضى الحال، يحقق اسم النبات، عربيا كان أو أجنبيا، ثم يبين ماهيته وأجزاءه من ورق وساق وزهر وثمر وبذر وجذر ويذكر ألوان الزهور والأوراق والأصول وشكل البذور وطول الساق بالشبر والذراع والقامة ويذكر بيئة النبات الطبيعية وأماكن وجوده، ويعدد في كثير من الأحيان أجناسه وأصنافه المتقاربة على أساس “المشاكلة” التي بنى عليها نظامه التصنيفي، وكثيرا ما يذكر أسماء النبات بمختلف اللغات، ومنها اليونانية واللاتينية والفارسية والنبطية والأمازيغية وعجمية الأندلس (الرومانصية أو اللاتينية العامية)، وكثيرا ما يذكر الاسم العربي الدارج في الأندلس وفي البلاد الأخرى
ويمتاز كتاب أبي الخير الاشبيلي بكون جل النباتات الموصوفة في كتابه هي نتيجة لمعاينة شخصية للنبات في موطنه الأصلي أو مكان
ويبقى أهم إبداع نسجله للعالم أبي الخير الاشبيلي-حسب الدكتور جمال بلخضر- هو اكتشافه لتصنيف علمي للنباتات ينم عن منهج تفكير علمي لا غبار عليه. إن طريقته في التصنيف تقترح نسقا ثلاثي العناصر -حجم وبيولوجيا النبات؛-والشكل المورفولوجي: كالشكل العام والمظهر الخارجي وشكل تكتل الزهرات ، وشكل الأوراق-
يؤدي إلى تشكيل عناصر تصنيفية تندرج تحتها عناصر تصنيفية أخرى تتلوها أخرى بما يشكل “عولبة” متتالية لمجموعة عناصر تصنيفية داخل أخرى، مما ينتج عنه تعدد في مستويات التمييز بين مجموعات الخصائص

المصدر
محمد العربي الخطابي، مقدمة تحقيق كتاب “عمدة الطبيب في معرفة النبات” 1990. الرباط-المغرب، ص 29
Jamal Bellakhdar, 1997. La pharmacopée marocaine traditionnelle. IBIS PRESS. France
مغرس : الطب النباتي .. تاريخ مهنة برع فيها المغاربة وألفوا فيها الكتب

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s