أول من وضع الرخصة الطبية إلزامية   Leave a comment

روشتة من بيمارستان قلاوون بالقاهرة

روشتة من بيمارستان قلاوون  بالقاهرة

المقتــــــــــدر بالله

كان الغرض الأول مِن بناء البيمارستانات هو الاعتناء بالمرضى، والتخفيف عنهم، والإشراف الطبي الذي يساعد في الشفاء – بإذن الله

وعلى الرغم من هذا كله و ضعت قيود على مَن يُعاني التطبيب، وبخاصة بعدما صار يُمارسه الكثير ويقع البعض في أخطاء جسيمة؛ فقد حصل في عام 319هـ/ 931م – أي: في خلافة المقتدر (ت 320هـ/ 932م) – أن جرى غلَط على رجل مِن العامة مِن بعض المُتطبِّبين فمات الرجل، فما كان من المقتدر إلا أن منع سائر المتطبِّبين مِن التصرف إلا مَن امتحنه سنان بن ثابت، وكتب له رقعة بخطِّه بما يُطلق له مِن الصناعة، فصاروا إلى سنان وامتحنهم، وأطلق لكل واحد منهم ما يصلح أن يتصرَّف فيه، وبلغ عددهم في جانبي بغداد وحدها ثمانمائة ونيفًا وستين رجلاً، سوى مَن استُغني عن محنتِه باشتهاره بالتقدُّم في صناعته، وسوى مَن كان في خدمة السلطان
و بذلك يكون المقتــــــــــدر بالله أول من وضع الرخصة الطبية إلزامية
كما ظهر في العصر العباسي السجل الطبي للمريض والذي يدون حالته المرضيه وما قُدم له من علاج. وكان الطلاب هم المسئولين عن تدوين حالة المرضى، تحت إشراف الأطباء

وفي الوقت الذي كانت فيه الكنيسة الغربية تحرم صناعة الطب، لأن المرض عقاب من الله لا ينبغي للإنسان أن يصرفه عمن يستحقه، وهو الاعتقاد الذي ظل سائدًا في الغرب حتى القرن الثاني عشر

المصدر شبكة الالوكة إنجازات المسلمين في مجال الطب

( المستشفيات والعناية بالمرضى )

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: