مؤسس علم المراعي

الدِينَوَرِي

أبو حنيفة أحمد بن داود الدِينَوَرِي عالم مسلم من أصل كردي ولد سنة 828 م (213هـ) والملقب بشيخ علماء النبات، ألف كتاب النبات الذي فيه باباً بعنوان «الرعي والمراعي» يقول في آخره, ملخصاً لما ورد فيه

قد أتيت بما حضرني ذكره في وصف الرعي والمراعي وما يعرض لها من الآفات وحال السائمة فيها وما يعتريها من الأمراض على ما استحسنت وضعه في هذا الكتاب

وقد أوضح الدينوري بعض المصطلحات الرعوية البيئية الهامة مثل: الأرض الحمضية, أي كثيرة الحمض, و«الخلة» أي الأرض التي ليس فيها حمض وان لم يكن بها من شئ, و «السهب» أى الأرض الواسعة البعيدة التي لا نبات فيها, و«الصمان» أى الصحراء الحجرية الكلسية ذات القبعان, و «الحزن», وهي الأرض البعيدة عن المياه ولا ترعاها الشاة ولا الحمر, فليس فيها دمن ولا أرواث

وصنف الدينوري نباتات المراعي ، كذلك أوضح الدينوري معرفة العرب لانواع المراعي المختلفة وتحديد درجة جودتها, وتأثير ذلك على الحيوانات الرعوية, فذكر «المرعى المرئي الناجع» أى الجيد, و«المرعى الخصبة», أى متوسط الجودة, ليس بالخصب ولا بالجدب, و «المرعى الوبيل الموخم »  أي المتدهور الخرب الذي تعرض عنه السائمة

 :مايدرس لنا
علم المراعي من العلوم الحديثة, ويعود المؤرخون بنشأته الأولى إلى أوائل القرن العشرين, حيث انشئت أول محطة لأبحاث المراعي في سانتاريتا بالولايات المتحدة الأمريكية نحو عام1903 م في ولاية أريزونا.
وينسبون الفضل في تأسيس هذا العلم إلى الأمريكى آرثر سامبسون
A.W.Sampson

من مؤلفاته
كتاب النبات ،الأخبار الطوال ،كتاب البلدان ،كتاب الجبر والمقابلة

:مصدر
أبو حنيفة الدينوري – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
86 علوم أخرى منسية في تراث المسلمين بقلم د. أحمد فؤاد باشا مجلة المسلم المعاصر منشور في العدد 

:كتاب النبات (1)

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s